الرئيس السيسي مع وزيرة السياحة الرئيس السيسي مع وزيرة السياحة

السيسي يقود قاطرة التنمية السياحية.. وخبراء: وضع يده على المشاكل الحقيقية

مي سيد الثلاثاء، 15 يناير 2019 - 05:32 م

دعم واهتمام بالغ، يوليه الرئيس عبد الفتاح السيسي للتطوير والنهوض بالقطاع السياحي، ليس فقط بعقد لقاءات واجتماعات مكثفة مع القطاعين الخاص والحكومي، لتذليل العقبات التي تعطل قاطرة التنمية السياحية، ولكن أيضًا زياراته عربيًا ودوليًا لتحسين الصورة الذهنية لمصر في الخارج.


خبراء السياحة، من جانبهم، أكدوا أن الرئيس السيسي وضع يده على أهم الملفات بالقطاع، وهي صياغة وتنفيذ إصلاحات هيكلية تهدف إلى رفع القدرة التنافسية، وتحقيق تنمية سياحية مستدامة، للمساهمة بإيجابية في أغلب الجوانب التنموية بالدولة، من خلال تعظيم الناتج المحلى الإجمالي، وتنويع مصادر الدخل من العملة الصعبة، وتوفير فرص العمل وتعزيز الاستثمارات.

 

أمم إفريقيا ترويج للسياحة الرياضية

وأكد كامل أبو علي رئيس جمعية المستثمرين بالبحر الأحمر، أن تحركات الرئيس السيسي والاجتماعات واللقاءات التي عقدها خلال الفترة الماضية، ساعدت في النهوض بالاقتصاد القومي بشكل عام والسياحة بشكل خاص، وهو ما يؤكد عودة مصر إلى سابق عهدها.

 

وأضاف "أبو علي"، أن الرئيس والحكومة يوليان أهمية خاصة بالقطاع، بعقد المؤتمرات العالمية واستضافة المسئولين والمشاهير، مشيرًا إلى أن تلك الفعاليات تساعد على تحسين الصورة الذهنية عن مصر والمقاصد السياحية المصرية، وتؤكد تمتع الشارع المصري بالأمن والأمان.


وأوضح رئيس جمعية المستثمرين بالبحر الأحمر، أن اهتمام الحكومة باستضافة مصر لكأس الأمم الإفريقية لعام 2019، يؤكد أن الدولة تسير بشكل صحيح تجاه الأسواق الإفريقية، لافتا إلى أن استضافة مصر للبطولة يُعد ترويجًا للسياحة الرياضية، بحضور وسائل الإعلام العالمية التي ستهتم بنقل الحدث العالمي من أرض مصر، فضلا عن الجماهير المصاحبة للفرق المشاركة للبطولة، الذين سيستغلون زيارتهم في الرحلات الترفيهية والشاطئية والثقافية في المقاصد المصرية، وهو ما يعود بالخير على الجميع.


وطالب "أبو علي"، جميع المستثمرين والعاملين في القطاع، بضرورة الاهتمام بتلك الأحداث التي يبذل فيها الرئيس السيسي وحكومته مجهودًا كبيرًا لعودة السياحة، والاهتمام بترك صورة ذهنية جيدة لدى جميع الوفود للترويج لمصر وشعبها ومقاصدها السياحية والأثرية.

تفعيل قانون شباك السياحة الموحد

وفي هذا الصدد، أكدت الخبيرة السياحية أماني الترجمان، أن الرئيس السيسي يولي اهتمامًا كبيرًا بالقطاع السياحي باعتباره أحد أهم القطاعات الحيوية الهامة التي تساعد على النهوض بالاقتصاد المصري بشكل عام، ويظهر ذلك من خلال توجيهاته للحكومة بضرورة عقد اجتماعات مع المستثمرين لمعرفة المشاكل التي تعوقهم، خاصة التشريعية، وهو دليل على أن الرئيس على معرفة تامة بأهمية التشريعات السياحية التي تحتاج إلى تعديل.


وطالبت الخبيرة السياحية، الحكومة بضرورة الاستجابة للمستثمرين وحل مشاكلهم التشريعية خاصة، مؤكدة أن قانون السياحة به الكثير من المعوقات لقاطرة التنمية.


وتابعت: "تفعيل قانون شباك السياحة الموحد يسهل على المستثمرين، وكذلك تفعيل دور المجلس الأعلى للسياحة، وحل أزمة الديون التي تراكمت على الشركات والفنادق المتراكمة خلال السبع سنوات التي تعوق التنمية".

 

السيسي وضع يده على المشاكل الحقيقية

من جانبه، أكد محمد ثروت رئيس لجنة السياحة العربية بغرفة الشركات السابق، أن الاجتماع الذي عقده الرئيس عبد الفتاح السيسي مع الوزيرة، يُعد حلقة ضمن سلسلة الاجتماعات واللقاءات التي عقدها الرئيس سواء مع الوزيرة أو المستثمرين في القطاع لمعرفة المشاكل والمعوقات التي تعطل النهوض بالقطاع.

 وأوضح "ثروت"، أن الرئيس وضع يده على المشاكل الحقيقية التي تعوق القطاع وأمر بتحقيق تنمية سياحية مستدامة وصياغة وتنفيذ إصلاحات هيكلية، ورفع القدرة التنافسية لقطاع السياحة المصري، مؤكدًا أن هذه المعوقات ستعمل على تعظيم الناتج المحلي الإجمالي وتنويع مصادر الدولة من العملة الصعبة، وتوفير فرص العمل وتعزيز الاستثمارات.

وأشار رئيس لجنة السياحة العربية بغرفة الشركات السابق، إلى أن اجتماعات الرئيس تعني استيفاء الدراسات الفنية والهندسية لتطوير كافة المناطق الأثرية والمقاصد السياحية، بالإضافة إلى رفع كفاءة الخدمات المقدمة للسائح، واستعادة القيمة والوجه الحضاري لمصر.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة