مواهب العصر الرقمي مواهب العصر الرقمي

مواهب العصر الرقمي.. وأثر التكنولوجيا على رأس المال البشري

وائل نبيل الأربعاء، 16 يناير 2019 - 01:51 ص

ينظم "مركز إيدج للإبداع"، وهي قاعة المؤتمرات الاحترافية التي توفر لرواد الأعمال والشركات الصغيرة خدمات وبيئة عمل مبتكرة، أهم حدث يجمع خبراء إدارة المواهب والموارد البشرية، من أجل بحث تأثيرات التكنولوجيا على رأس المال البشري عالميا.

 

يأتي ذلك بالتعاون مع كلا من شركة "آي تي ووركس التعليمية" منصة تقنيات التعليم الإلكتروني والمحمولة في منطقة الخليج العربي والشرق الأوسط، وشركة "وظف" منصة التوظيف عبر الإنترنت في مصر، ومن المزمع أن تقام فعاليات الحدث على مدار يوم الخميس الموافق 17 يناير، في مركز إيدج للإبداع تحت عنوان "المواهب في العصر الرقمي": هل نحن جاهزون للجيل زد- Generation Z؟".

 

وتتصدر الجلسات النقاشية عدة موضوعات رئيسية مثل: التكنولوجيا في التوظيف وإدارة المواهب ، توفير الحلول المتكاملة للإعداد للتوظيف، إدارة المواهب، والاحتفاظ بالقوي العاملة في المستقبل إلى الرؤساء التنفيذيين والمديرين الإداريين والمتخصصين في الموارد البشرية.

 

وسيضم الحدث جلسات نقاشية وأحاديث مميزة لمدير الموارد البشرية بمجموعة "راية" حازم عبد الهادي، وشركاء الحدث ممثلين في كل من إريك جولدنبرج - الرئيس التنفيذي لشركة "آي تي ووركس التعليمية"، وأمير شريف - المؤسس والمدير التنفيذي لشركة "وظف" و"فرصنا"، بالإضافة إلى متحدثين بارزين آخرين مثل أشرف منصور- مدير برامج الأعمال الاستراتيجية بشركة "دل اي ام سي "، وهناء صبري - الشريك التجاري والإستراتيجي بكوكاكولا ، و حسن عبد القهار- مدير التطوير التنظيمي و بناء القدرات في "سوديك" ونانسي حلمي - مدير الموارد البشرية -ميرك KGaA شمال شرق أفريقيا وياسمين الشيخ مدير استحواذ المواهب بشركة "آي بي إم".

 

كما يتضمن الحدث جلسة نقاشية مميزة حول التخطيط الاستراتيجي للقوى العاملة، من خلال عمليات التحليل والتنبؤ والتخطيط التي تربط وتوجه التكنولوجيا بأنشطة إدارة المواهب، أما الجلسة الثانية، التكنولوجيا في مواجهة العنصر البشري، والتي تغوص في معضلة عصرنا الحالي عن العلاقة بين التكنولوجيا والعنصر البشري، وكيفية إيجاد التوازن الصحيح بينهما لتحقيق أفضل النتائج.

 

وسوف تستكمل جلسات النقاش تحت مسارين رئيسين هما التكنولوجيا في مجال التوظيف، بما في ذلك موضوعات مثل العلامة التجارية لأصحاب العمل، الوصول إلى احتياجاتك قبل شراء التكنولوجيا و كيف يساعد الذكاء الاصطناعي في عبور العوائق والحصول على المواهب المناسبة"، كما يتضمن مسار إدارة المواهب جلسات حول الاحتفاظ بالموظفين وحلول تكنولوجيا التعليم والتطوير والأدوات والتأثير.

 

وقال أحمد خليل الرئيس التنفيذي لمركز إيدج للإبداع: "في مركز إيدج، نحن ملتزمون بدعم رواد الأعمال والشركات الصغيرة لدفع مشاريعهم إلى الأمام في ظل العصر الرقمي، ورفع الحواجز في الصناعات المختلفة"، مضيفا: "في رائي هذا الموضوع الذي نناقشه اليوم يمثل أهمية خاصة في مصر، حيث يتوقع الخبراء أن جيل الألفية سيشغلون أكثر من نصف القوى العاملة بحلول عام 2020، و لقد تشاركنا مع كلا من "وظف" و "آي تي ووركس التعليمية" من أجل تقديم محتوى ذي قيمة عالية إلى صناع القرار في مجال الأعمال، وتزويدهم بالإعداد اللازم لتخطيط القوى العاملة في المستقبل ".

 

وأضاف قائلا: "مهمتنا في اي تي وركس التعليمية هي تمكين جميع الأشخاص الراغبين في التعلم مدى الحياة" علق إريك جولدنبرج، الرئيس التنفيذي لشركة اي تي وركس التعليمية ويجب على الأشخاص والمؤسسات أن يستمروا بالتعلم ليستطيعوا أن يحققوا التطور والنمو والنجاح، والآن التكنولوجيا تجعل ذلك ممكناً بطريقة سهلة و قابلة للتوسع، ويسعدني أن نقوم بالتعاون مع مركز إيدج و شركة وظف لإقامة هذا الحدث الذي يتيح فرصة الاتصال بأبرز المتخصصين في مجال إدارة المواهب و الموارد البشرية عبر مصر للمشاركة والتعلم من بعضنا البعض ، ومناقشة الموضوعات الرئيسية مثل التكنولوجيا وصعود الجيل زد- Generation Z الذي تتزايد أعدادهم في القوة العاملة يوما بعد يوم، ويجب على المتخصصين في هذا المجال فهم هذه التغييرات بشكل أفضل وأن يكونوا قادرين على توقعها من أجل الإعداد على نحو أفضل لهذه التغيرات وادارتها بنجاح".

 

من جانبه، علق أمير شريف المؤسس والمدير التنفيذي لشركة "وظف" و"فرصنا" قائلاً: “جزء من دور ”وظف” كشركة رائدة في سوق التوظيف في مصر هو استخلاص الرؤى المفيدة التي تدفع الصناعة برمتها إلى الأمام. ومن خلال عملنا على جانبي المهنيين وأصحاب العمل - العرض والطلب - مع أكثر من ٢٠٠٠٠ شركة و١.٥ مليون باحث عن عمل، يمكننا بالفعل رؤية التحديات مع توظيف الأجيال الشابة التي ستمثل المدراء والتنفيذيين في العقد القادم، و مهمتنا هي تمكين كل صاحب عمل بالتكنولوجيا والأدوات الذكية التي تساعده على الفوز بأفضل الكفاءات خاصة في سوق القوى العاملة المليء بالتحديات اليوم ".
 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة