جانب من الاجتماع جانب من الاجتماع

سحر نصر تناقش مع الشركات المصرية مقترحات مشروع قانون الاستثمار في إفريقيا

أحمد عيسى الأربعاء، 16 يناير 2019 - 10:29 ص

عقدت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، اجتماعا مع عدد من رجال الأعمال والشركات المصرية المستثمرة في إفريقيا، لمناقشة اقتراحاتهم بشأن إصدار قانون صندوق تشجيع وضمان الاستثمار في إفريقيا.

يأتي ذلك تنفيذا لتكليف الرئيس عبد الفتاح السيسي في منتدى أفريقيا 2018 بتأسيس الصندوق لتشجيع المستثمرين المصريين في توجيه استثمارتهم إلى إفريقيا والمشاركة فى تنمية القارة والاستفادة من الفرص الهائلة المتوفرة في القارة السمراء وتحفيز وتيسير عمل الشركات الأفريقية في مصر لتنشيط الاستثمارات المشتركة والاستفادة من التطور المستمر في الاقتصاد المصري.

وأوضحت الوزيرة، أن هذا الاجتماع لمناقشة اقتراحات رجال الاعمال الخاصة بمشروع القانون، وتنفيذ تكليف السيد الرئيس بإنشاء الصندوق، وتوجيهات الدكتور مصطفي مدبولي، رئيس مجلس الوزراء بالاسراع في إجراءات إنشاء الصندوق، مؤكدة أن الدولة ستعمل على دعم المستثمر المصري الذي يستثمر في أفريقيا، وتسهيل له كافة الاجراءات مع الدولة المستثمر فيها.

وذكرت الوزيرة، أن الوزارة قامت بدراسة نماذج مختلفة في عدد من الدول أثناء وضع المسودة الأولية لمشروع إصدار القانون مثل: بريطانيا، وفرنسا، ووكالة ضمان الاستثمار التابعة للبنك الدولي، موضحة أنه إرسال هذه المسودة إلى جميع الوزارات المعنية، وتعمل الوزارة حاليا على إعداد مسودة نهائية، لعرضها على مجلس الوزراء.

وأشارت الوزيرة، إلى أن عدد من مؤسسات التمويل الدولية منهم البنك الدولي والبنك الافريقي للتنمية والبنك الاوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، والمصرف العربي للتنمية الاقتصادية في إفريقيا أبدوا عزمهم دعم صندوق تشجيع وضمان الاستثمار في أفريقيا. 

وناقش الاجتماع، عدة اقتراحات متعلقة بزيادة حجم الاستثمارات المصرية في إفريقيا، والتنسيق مع مؤسسات التمويل الدولية، التي تدعم عدة مشروعات في إفريقيا، حيث أكدت الشركات المصرية المستثمرة في إفريقيا دعمهم لإصدار هذا الصندوق، بما يساهم في زيادة حجم الاستثمارات المصرية في القارة السمراء والتي بلغت 10.2 مليار دولار.

وأكد المهندس علاء السقطي، رئيس مجلس إدارة شركة باك تيك التي تعمل في مجال صناعة المحولات الكهربائية في السوق الإثويبية، أن انشاء صندوق تشجيع وضمان الاستثمار في إفريقيا لدعم المستثمر المصري شئ ممتاز.

وذكر المهندس إبراهيم مبروك، رئيس قطاع إفريقيا بشركة المقاولون العرب، أن انشاء هذا الصندوق سيساهم أيضا في جذب المستثمرين الأفارقة للاستثمار في مصر، موضحا أن الشركة بعلاقاتها في إفريقيا يمكن أن تساهم في دعم الصندوق في عدة دول إفريقيا، مشيرا إلى أن قارة إفريقيا بها عدة فرص استثمارية كبيرة.

وأوضح أحمد مكي، رئيس مجلس إدارة فايبر مصر، أن الصندوق سيساهم بشكل كبير في زيادة الاستثمارات المصرية في إفريقيا، في ظل توجه العالم حاليا للاستثمار في هذه القارة. 

حضر الاجتماع عدد من الشركات المصرية المستثمرة في إفريقيا، أبرزهم المقاولون العرب، والسويدي اليكتريك، والقلعة القابضة، وحسن علام القابضة، وباك تيك وبولي بلاست، واوراسكوم للانشاءات، والنيل القابضة للتنمية والاستثمار، وطيبة للاستثمار "جهينة"، وفايبر مصر، واتحاد الغرف التجارية، وجمعية رجال الأعمال المصريين.

الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة