والد الضحية والد الضحية

أهالي قصر نصر الدين ينتظرون وصول رفات «مفقود إيطاليا»

فوزي دهب- أحمد أبورية الجمعة، 18 يناير 2019 - 03:57 م

في لمسة من الحزن والألم ينتظر أهالي عزبة الأدهم، التابعة لقرية قصر نصر الدين، مركز كفرالزيات بالغربية، وصول رفات نجلهم باسم عيد الأدهم، المصرى المختفى فى إيطاليا منذ 15 عاما، وذلك بعد أن عثر على جثته داخل أحد المبانى في ولاية بياتشنسا الإيطالية.

وقال أحد اقارب الاسرة، إن والد ووالدة المختفى علما بخبر الوفاة صباح اليوم"الجمعة"، وأصيبا بحالة من الصدمة والحزن، وقد كانا على أمل أن يرا نجلهما مرة أخرى، خاصة وأنه سافر منذ 20 عاما، وكان عمره وقتها 14 سنة مع خاله إلى إيطاليا، من أجل العمل، ولم يراه منذ وقتها كونه لم ينزل القرية.

وقال والد المختفى، إن نجله كان يرغب فى تحسين المستوى الاجتماعى الخاص بهم، فقد كان والده يعمل عامل فى شركة الزيوت والصابون، وفور وصوله وعمله فى إيطاليا وفر فرص عمل لاخواته "سمير ومحمد" غير أنه بعد 5 سنوات من التواجد فى ايطاليا، اختفى وظلوا يبحثون عنه ولكن دون جدوى حتى عثرت السلطات الإيطالية على هيكل عظمي داخل أحد المباني، وبعد أخذ عينة DNA تبين أنه نجله.

كانت وزارة القوى العاملة أعلنت عن العثور على المواطن المصرى المختفى فى بمدينة بياتشنسا شمال إيطاليا، عام 2004، وعثرعليه "هيكل عظمي"، في إحدى البنايات المهجورة أثناء عملية هدم المبنى منتصف عام 2018، وتواصلت الشرطة الإيطالية، مع شقيق المختفي ويدعى سمير، وأخذت منه عينة من DNA، والذى ثبت انه شقيقه، ولم تصل السلطات الإيطالية لأسباب الوفاة.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة