صورة موضوعية صورة موضوعية

فيديو وصور| «أسعار القطارات والزيت».. شائعات واجهتها الحكومة في أربع أيام

أحمد عيسى- إيمان الخميسي الإثنين، 21 يناير 2019 - 04:08 م

رصد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، 7 شائعات انتشرت خلال 4 أيام ماضية، وكانت على رأسها «الامتحانات وأسعار القطارات والزيت».

ورصد المركز شائعة «توقف الامتحانات بالمدارس والجامعات» يوم الخميس 24 يناير 2019، على خلفية صدور قرارًا من رئيس الوزراء باعتبار الخميس المقبل، أجازة رسمية للعاملين بالدولة.


ونفت وزارتي التربية والتعليم والتعليم الفني، والتعليم العالي والبحث العلمي، تلك الأنباء تماماً، وأكدت الوزارتين أن جميع الامتحانات المقررة في هذا اليوم ستعقد في موعدها وفقاً لجداول الامتحانات دون أي تغيير أو تأجيل، وشددتا على أن كل ما يُثار في هذا الشأن شائعات تستهدف إثارة البلبلة بين الطلاب وأولياء الأمور.

 

ومن جانبها أشارت وزارة التربية والتعليم إلى أنه تم توزيع منشور على كافة مديريات التربية والتعليم باستمرار انعقاد الامتحانات يوم الخميس الموافق 24 يناير 2019 مع ضرورة الالتزام بالخريطة الزمنية للامتحانات، مُضيفًة أنه سيتم تعويض المدرسين بيوم إجازة آخر أو بأجر مادي وفقاً لقرار كل مديرية تعليمية.
 

كما رصد المركز شائعة رفع أسعار تذاكر قطارات السكك الحديدية بنهاية يناير الحالي.


وأوضحت وزارة النقل أنه لم يتم فرض أي زيادة جديدة على أسعار تذاكر قطارات السكك الحديدية في الوقت الحالي، مُضيفًة أن هناك رقابة شديدة ومُستمرة على عملية بيع التذاكر، مُشددًة على أن كل ما يثار في هذا الشأن مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة.
 


كما رصد المركز شائعة زيادة أسعار الزيت التمويني بداية من  مقررات فبراير، وقام المركز بالتواصل مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، والتي نفت صحة تلك الأنباء تماماً، وأكدت أنه لا صحة على الإطلاق لزيادة أسعار الزيت التمويني أو أي سلعة تموينية أخرى، وأن أسعار كافة السلع التموينية كما هي دون أي زيادة للمستفيدين من الدعم التمويني، مُشددةً على أن كل ما يثار في هذا الشأن مجرد شائعات تستهدف إضاعة الوقت وإثارة البلبلة وعدم الوضوح بين المواطنين دون مبرر.

 

وأشارت الوزارة إلى أنه ما يزال الزيت الخليط 800 جم بسعر 14 جنيه متوافر بقائمة صرف السلع التموينية، كما يتوافر أنواع أخرى من الزيت مثل «زيت خليط 1 لتر بسعر 19 جنيه، وزيت عباد 1 لتر بسعر 20 جنيه»، وهذه الأصناف وغيرها متوفرة لدى البقالين وفروع مشروع جمعيتي والمجمعات الاستهلاكية يستطيع المواطن أن يفاضل فيما بينها، ويوجه قيمة الدعم المخصصة للفرد بـ50 جنيهاً شهرياً للمشتريات التي يرغب فيها دون إجبار علي شراء سلع دون الأخرى.
 

كما رصد المركز شائعة تخصيص 35 مليار جنيه  من الموازنة العامة لبناء الحى الحكومي بالعاصمة الإدارية الجديدة، وقام المركز بالتواصل مع شركة العاصمة الإدارية الجديدة، ونفت تلك الأنباء بشكل قاطع، مُؤكدًة أنه لا صحة على الإطلاق لتخصيص 35 مليار من الموازنة العامة للدولة لتمويل مشروع العاصمة الإدارية الجديدة أو أي مبالغ أخرى، وأن ميزانية العاصمة الإدارية  الجديدة مستقلة ومنفصلة تماماً عن الموازنة العامة للدولة، وتعتمد على إيرادات الشركة من حصيلة بيع الأراضي بالمشروع للمستثمرين ومن ثم توجيه إنفاقها في تمويل عمليات الإنشاء وسداد مستحقات المقاولين والعمال بها، مُشددةً أن كل ما يُثار في هذا الشأن شائعات تستهدف إثارة غضب المواطنين.


وأكدت الشركة أن العاصمة الإدارية الجديدة جاءت لمواجهة الزيادة السكانية المتنامية، مُضيفةً على ضرورة الاهتمام بمختلف التجهيزات الفنية، وذلك وفقاً للمعايير الدولية في هذا الصدد، كما أنها تستهدف كافة شرائح المواطنين للسكن بمشروع العاصمة الإدارية الجديدة.

 

كما رصد المركز شائعة "احتواء الثوم المتداول بالأسواق على مادة "الرصاص" السامة،وقام المركز  بالتواصل مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، ونفت تلك الأنباء بشكل قاطع، مُؤكدةً على عدم وجود أي مواد سامة بالثوم المتداول بالأسواق سواء المستورد أو المحصول المحلي، وأنه صحى وآمن تماماً ومطابق لكافة المواصفات القياسية، مشددةً على وجود رقابة دورية من قبل الوزارة للتأكد من سلامة كافة المحاصيل الزراعية والمنتجات الغذائية المتداولة، وأن كل ما يُثار في هذا الشأن شائعات تستهدف إثارة الذعر بين المواطنين.

ورصد المركز شائعة تراجع صادرات مصر من الموالح، وقام المركز بالتواصل مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، والتي نفت تلك الأنباء بشكل قاطع،  مُؤكدةً على عدم صحة تراجع صادرات مصر الزراعية من الموالح، بل على العكس فقد شهدت تلك المحاصيل انتعاشاً ورواجاً كبيراً في حركة تصديرها، بدليل احتلال مصر المركز الثاني عالمياً في تصدير الموالح لعام 2018، مُشددةً على أن كل ما يُثار في هذا الشأن شائعات تهدف إلى الإضرار بسمعة مصر التصديرية والتشكيك في جودة وسلامة محاصيلها الزراعية.

وآخر الاشاعات التي رصدتها الحكومة نقل الآثار إلى المتحف المصري الكبير من خلال سيارات نقل غير مجهزة، وقام المركز بالتواصل مع وزارة الأثار، والتي نفت صحة تلك الأنباء تماماً، مؤكدةً أنه لا صحة على الإطلاق للصور المتداولة لعملية نقل الأثار للمتحف المصري الكبير من خلال سيارات نقل غير مجهزة، مُشيرةً إلى أن عملية نقل الأثار للمتحف المصري الكبير تتم وفقاً لإجراءات محددة يراعى  فيها كافة معايير الأمان والسلامة وذلك بهدف  الحفاظ على الآثار المصرية من أي محاولة للتلف، مُشددةً على أن كل ما يثار في هذا الشأن شائعات تستهدف تشويه صورة الأثار المصرية وخاصة مع اقتراب افتتاح المتحف المصري الكبير.


وأشارت الوزارة إلى أن الآثار يتم نقلها باهتمام شديد وحرص تام، وفقاً لإجراءات محددة يراعي فيها اتباع كافة الوسائل العلمية من أعمال الترميم الأولي والتوثيق للقطع قبل عملية النقل، بواسطة فريق فني متخصص من المتحف الكبير، حيث تقوم أيضًا بتغليف القطع داخل صناديق خشبية وتتم عملية النقل على سيارات مجهزة بأحدث أجهزة ضبط الحرارة والرطوبة ومضادة للاهتزازات وذلك بالتعاون مع كافة الإدارات المعنية بعمليات الاستلام والنقل منها: إدارة مخازن الآثار وإدارة الترميم الأولى والتغليف ومركز ترميم الآثار وذلك وسط إجراءات أمنية مشددة من قبل شرطة السياحة والآثار وشرطة النجدة.

 

 

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة