علم الاتحاد الأوروبي علم الاتحاد الأوروبي

«الجيش الأوروبي الموحد».. دعوة فرنسية برعاية ألمانية

أحمد نزيه الثلاثاء، 22 يناير 2019 - 05:37 م

جدد الزعيمان الفرنسي والألماني اليوم الثلاثاء 22 يناير، دعواتهما لإنشاء جيش أوروبي موحد يكون بمنأى عن حلف شمال الأطلسي "الناتو"، الذي تشغل كلا البلدين عضويته.

 

ولطالما دعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى إنشاء جيش أوروبي موحد، يكون مجابهًا لشعار "أمريكا أولًا"، الذي يتبناه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والذي يثير امتعاض كثير من الزعماء الأوروبيين، وعلى رأسهم ميركل.

 

استهجان ترامب

ويعتبر الرئيس الأمريكي ترامب فكرة إنشاء الجيش الأوروبي الموحد بالمهينة، ويؤكد أن الولايات المتحدة تعارض أية أعمال قد تسهم ف إضعاف حلف شمال الأطلنطي، وقد قال بنهاية نوفمبر الماضي، "ربما يجب على أوروبا أن تسدد أولًا مساهماتها في حلف الناتو، الذي تموله الولايات المتحدة إلى حدٍ كبيرس".

 

ويتمثل الخلاف بين ترامب والزعماء الأوروبيين، في رغبة الرئيس الأمريكي من أوروبا زيادة نفقاتها العسكرية المخصصة لحلف "الناتو"، وهو ما ترفضه البلدان الأوروبية، وعلى رأسها ألمانيا.

 

تعويل ميركل

وتقول ميركل إنها تعول بشدةٍ على فرنسا في العمل على تشكيل جيش أوروبي موحد، مؤكدةً أيضًا ضرورة تنسيق السياسات الخارجية بين برلين وباريس، وذلك أثناء توقيع معاهدة صداقة جديدة بين البلدين في مدينة آخن الألمانية.

 

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون هو أول من طرح فكرة إنشاء جيش أوروبي موحد مستقل عن حلف شمال الأطلسي "الناتو"، وكان ذلك في نوفمبر المنصرم.

 

ولاقت الفكرة رواجًا ألمانيًا كبيرًا، وباتت برلين هي الداعم الرئيسي للفكرة، وأكبر الداعيين لجعلها حقيقةً على أرض الواقع، وذلك بغض الطرف عن الرفض الأمريكي لتلك الفكرة.

 

وتجدر الإشارة إلى أن حلف شمال الأطلسي يتألف من جميع البلدان الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إلى جانب ثلاثة بلدان من خارج التكتل، وهي الولايات المتحدة وكندا، في أمريكا الشمالية، وتركيا، الساعية لنيل عضوية الاتحاد الأوروبي.

 

الاخبار المرتبطة





الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة