صورة من عملية الحياكة صورة من عملية الحياكة

حياكة كسوة الكعبة.. سراجٌ ينير معرض الكتاب

محمد عيسوي- منةالله يوسف- أحمد نزيه الأحد، 27 يناير 2019 - 03:32 م

الجناح السعودي بمعرض الكتاب، كان مقصدا وقبلة للمسلمين الحاضرين لمعرض الكتاب في يوبيله الذهبي، كقبلتهم للكعبة المشرفة في صلاتهم وحجهم.

كان الأمر مرتبطا ببعضه، بالجناح السعودي عرض قطعة من كسوة الكعبة المشرفة، فتسابق الحضور على المساهمة في حياكة ولو خيط واحد في كسوة البيت العتيق.

حكاية حياكة الكسوة

أحمد أباعنتر، وكيل العلاقات العامة بمجمع الملك عبد العزيز الكسوة الكعبة، قال في تصريحات خاصة  لـ«بوابة أخبار اليوم» إن الإقبال على حياكة كسوة الكعبة كثيف للغاية من قبل الحضور على مدار الأربعة أيام، منذ فتح معرض الكتاب أبوابه.

وذكر أباعنتر أن هذه القطعة من القماش التي يتم حياكتها في الجناح السعودي هذا العام ستزين الحرم المكي العام المقبل عام ١٤٤١ هجريا، وستوضع على الحجر الأسود المكرم، والذي يعتبر بمثابة بداية الطواف لحجاج بيت الله الحرام.

واستطرد أباعنتر قائلا "نبذل مجهودا كبيرا لتنظيم حياكة كسوة الكعبة ونقوم بإرشاد الحضور بالطريقة الصحيحة للحياكة، حتى تخرج بالطريقة المثلى".

وأشار أباعنتر إلى أن الحضور الذي يقوم بالمساهمة في حياكة تلك الكسوة يكونون في غاية السعادة.

تلك السعادة لا بد أن تنبع لأي مسلم على وجه الأرض وهو يسهم بيده في حياكة خلعة الكعبة المشرفة، معظما شعيرة الله التي عظمها رب العباد من فوق سبع سموات.

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة