المجلس القومي للمراة المجلس القومي للمراة

القومي للمرأة يرصد الأرقام الحقيقية حول الزواج والطلاق في مصر

بوابة أخبار اليوم الخميس، 31 يناير 2019 - 01:58 م


 أكد المجلس القومي للمرأة، على أن معظم الإحصاءات المنتشرة في وسائل الإعلام المختلفة ومواقع التواصل الاجتماعي، حول الزواج والطلاق في مصر غير دقيقة.

 

وأشار إلى أن الإحصاءات الرسمية الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، تؤكد أن عدد عقود الزواج بلغت حوالي 913 ألف حالة في 2017، وبلغ عدد حالات الطلاق 198 ألف حالة، وهو ما يعني أن مصر شهدت 21.7 حالة طلاق أمام كل 100 حالة زواج في 2017، وهو من أقل المعدلات على مستوى العالم وعلى مستوى الدول العربية أيضاً.

 

 وقد بلغ إجمالي عدد المطلقات في مصر في 2017 حوالي 460 ألف سيدة بحسب تعداد السكان لعام 2017، وتشير البيانات الرسمية إلى أنه قد تم في عام 2017 عقد 149 ألف عقد تصادق، وهو تسجيل زواج عرفي تم بين زوجين بتاريخ حدوثه بينهما مهما طالت مدته لتكتسب الزوجة حقوقها الشرعية، وثلثا هذه الحالات لزوجات أعمارهن أقل من 20 سنة، و22% لزوجات أعمارهن تتراوح بين 20 و24 سنة، وهو ما يشير إلى أن زواج التصادق قد يكون بوابة خلفية لتقنين حالات الزواج المبكر أي التي تمت قبل أن تبلغ الزوجة 18 سنة بالمخالفة للقانون. 

 

وفيما يتعلق بحالات الطلاق، بلغ عدد حالات الطلاق التي وقعت لسيدات تقل أعمارهن عن 20 سنة نحو 10 آلاف حالة تمثل 5% من حالات الطلاق التي وقعت في 2017، وقد بلغ عدد أحكام الطلاق النهائية 9,364 حكمًا في عام 2017، وتمثل 4.5% من إجمالي حالات الطلاق في العام، وهو ما يشير إلى أن معظم حالات الطلاق تتم بعيداً عن المحاكم.

 

 وتشير بيانات نشرة الزواج والطلاق الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، إلى أن هناك حوالي 4400 حالة عودة للزوج بعد الطلاق وحوالي 24 ألف حالة إعادة زواج لسيدة مطلقة حدثت في 2017. 

 

وقد تم تقدير عدد الأطفال الذين يعيشون مع أحد الأبوين باستخدام النسب المنشور في المسح السكاني الصحي لعام 2014 وبيانات عدد الأطفال من تعداد 2017، وتوضح هذه التقديرات أنه في 2017 بلغ عدد الأطفال أقل من 15 سنة الذين يعيشون مع الأم فقط والأب على قيد الحياة 778 ألف طفل، وعدد الأطفال أقل من 15 سنة الذين يعيشون مع الأب فقط والأم على قيد الحياة يبلغ 162 ألف طفل، وهو ما يعني أن نسبة الأطفال أقل من 15 سنة الذين يعيشون مع أحد الوالدين والطرف الآخر على قيد الحياة لا تتعدى 3% من إجمالي الأطفال أقل من 15 سنة.
 


الاخبار المرتبطة

 

 

 

الأكثر قراءة



 

الرجوع الى أعلى الصفحة