هشام توفيق - وزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق - وزير قطاع الأعمال العام

حصاد وزارة قطاع الأعمال في أسبوع

نرمين سليمان الجمعة، 01 فبراير 2019 - 06:42 م

شهدت وزارة قطاع الأعمال، نشاطا مكثفا خلال الأسبوع الماضي، وترصد «بوابة أخبار اليوم» في التقرير التالي أهم النشاطات.


بتكلفة بـ100 مليون جنيه.. وزير قطاع الأعمال يفتتح فندق شهرزاد بالعجوزة


افتتح هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، فندق شهرزاد بحي العجوزة بمحافظة الجيزة، المملوك لشركة إيجوث التابعة للشركة القابضة للسياحة والفنادق، إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام، وذلك بعد تطويره وتجديده باستثمارات قدرها 100 مليون جنيه.
 
يأتي هذا في إطار الشراكة بين الشركة القابضة للسياحة والفنادق وشركة إيجوث من ناحية والقطاع الخاص ممثلًا في شركة هورايزون إيجيبت، حيث تبلغ مدة التعاقد 10 سنوات.
 
وقد قام الوزير بجولة داخل الفندق تفقد خلالها أعمال التطوير بفندق شهرزاد «مستوى 3 نجوم» الذي يتميز بإطلالة متميزة على نهر النيل.
 
وأشاد وزير قطاع الأعمال، خلال حفل الافتتاح، بالجهود المبذولة في تطوير الفندق، مؤكدًا حرص الوزارة على حسن الاستفادة من الأصول المملوكة للشركات وتعظيم العوائد المحققة منها، مبديًا ترحيبه بمزيد من التعاون والشراكة مع القطاع الخاص في تنمية واستثمار هذه الأصول، مشيرًا إلى تنوع محفظة الأصول الفندقية للشركة القابضة، والحاجة إلى فنادق مستوى "3 نجوم "لتقديم خدمات تناسب الجميع.
 
كما أشار وزير قطاع الأعمال إلى الجهود المبذولة لتطوير شركة مصر للسياحة بهدف تسويق المقاصد السياحية وتنشيط سياحة اليوم الواحد في مصر، والسعي لإطلاق منصة إلكترونية تشمل تقديم الخدمات السياحية من خلال تطبيق على الهاتف المحمول قبل نهاية عام 2019.
 
وقد شملت عملية التطوير والتجديد ـ التي استغرقت 3 سنوات ـ نحو 200 غرفة وجناح وأربع قاعات متعددة الأغراض وحمام سباحة ومنطقة اللوبي والمصاعد والبنية التحتية للفندق لتقديم خدمات فندقية وسياحية متميزة.
 
من جانبها، وجهت ميرفت حطبة رئيس الشركة القابضة للسياحة والفنادق الشكر لكل من ساهم في تطوير وتجديد فندق شهرزاد، مشيرة إلى أن هذا العمل يأتي في إطار برنامج وخطة الشركة القابضة للتعاون مع القطاع الخاص.
 

وزير قطاع الأعمال يطالب القابضة للأدوية بخطة طموحة للنهوض بالشركات التابعة


أكد هشام توفيق وزير قطاع الأعمال، على أن مؤشرات شركات الأدوية التابعة لا تتناسب مع حجم وقدرات هذه الشركات.
 
ووجه الوزير خلال الجمعية العامة للشركة القابضة للأدوية، بضرورة الإسراع في إجراءات تنفيذ خطة طموحة للنهوض بالشركات، وإنجاز أعمال التطوير والتحديث والتوافق مع متطلبات التصنيع الجيد بما يمكن الشركات من زيادة حصتها السوقية محليًا والتوسع في أسواق خارجية، وخاصة السوق الإفريقي، مشيرًا إلى المفاوضات الجارية لإقامة مصنع للشركة القابضة في دولة تشاد والوصول إلى أسواق جديدة في إفريقيا.
 
 وشدد وزير قطاع الأعمال، على أن خطة الإصلاح والتحديث تتضمن أيضًا التطوير من خلال الأبحاث العلمية ومواكبة التطور في صناعة الدواء عالميًا، مشيرًا إلى توجيهات  رئيس مجلس الوزراء بشأن ربط الأبحاث العلمية في الجامعات المصرية بشركات الأدوية التابعة للوزارة.
 
كما أشار الوزير إلى برنامج استغلال الأصول غير المستغلة، وأهمية حسن استثمار من العوائد المحققة في تمويل أعمال التطوير وسداد المديونيات، مؤكدا على تقديم الدعم الكامل من جانب الوزارة في سبيل النهوض وتحسين أداء الشركات التابعة في مجال إنتاج وتجارة الأدوية، مشيدًا بالتعاون الملموس من وزارة الصحة، خاصة فيما يتعلق بتسعير وتسجيل المستحضرات.
 
هذا وقد اعتمدت الجمعية العامة للشركة القابضة حصة وزارة المالية من توزيعات الأرباح عن العام المالي 2017-2018 بقيمة 45 مليون جنيه.

وزير قطاع الأعمال يبحث مع شركة «سانوفي الفرنسية» التعاون في مجال الأدوية


التقى هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، ممثلي شركة سانوفي الفرنسية العالمية في مجال الصناعات الدوائية، لبحث سبل التعاون المشترك، وذلك على هامش زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى مصر.
 
وفي مستهل اللقاء، أبدى الوزير ترحيبه بالوفد الفرنسي معربًا عن تطلع الوزارة للتعاون مع الشركات العالمية، والاستفادة بما لديها من خبرات في سبيل النهوض بشركات الأدوية التابعة.
 
وتم خلال اللقاء التباحث حول إمكانية التعاون المشترك بين الشركة الفرنسية والشركات التابعة للوزارة العاملة في إنتاج وتجارة الأدوية، وذلك بحضور الدكتور أحمد حجازي رئيس الشركة القابضة للأدوية والكيماويات والمستلزمات الطبية.
 
وعرض وزير قطاع الأعمال، ملامح خطة الوزارة لهيكلة وتطوير شركات الأدوية التابعة لها من خلال عدة محاور، أهمها إعادة تأهيل المصانع للتوافق مع متطلبات التصنيع الجيد عالميًا، وإعادة تسعير المستحضرات المخسرة، إلى جانب تطوير منظومة التوزيع بهدف تأمين توفر الدواء لدى المواطنين في مختلف أنحاء الجمهورية.
 
وتطرقت المباحثات إلى إمكانية التعاون بين الجانبين المصري والفرنسي في التوسع بالأسواق الإفريقية، خاصة في ظل الخطوات الجارية لتصدير مستحضرات من الشركة القابضة للأدوية إلى دولة تشاد ومنها لخمس دول مجاورة، تمهيدًا لإقامة مصنع في تشاد يعمل بمدخلات مصرية الصنع.
 
كما تم استعراض أبرز التحديات التي تواجه العمل في الأسواق الإفريقية، وأهمها اللوجستيات والتمويل والتحصيل، حيث أشار الوزير إلى أن الوزارة تسعى للتغلب على هذه التحديات من خلال توفير خدمات لوجستية بواسطة شركات النقل والتجارة الخارجية التابعة للشركة القابضة للنقل البحري والبري، وكذلك العمل على توفير منتج تأميني من خلال الشركة القابضة للتأمين لمواجهة مشكلة التحصيل.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة