رحلة التلاميذ للمحمية الطبعية بأسيوط رحلة التلاميذ للمحمية الطبعية بأسيوط

تنشيط السياحة بأسيوط تنظم رحلة إلى محمية الوادي للفائزين في المسابقة الشهرية

محمود مالك الثلاثاء، 05 فبراير 2019 - 11:18 ص

أكد اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط على أهمية توعية النشء والشباب بتاريخ وحضارة محافظة أسيوط ورفع الوعي السياحي لديهم وتعريفهم بأهمية السياحة وفوائدها على الإقتصاد القومي المصري باعتبارها أداة تسويق حضارية للدولة.

كانت الهيئة الإقليمية للتنشيط السياحي قد نظمت رحلة إلى محمية الوادي الأسيوطي للفائزين بالمسابقة الشهرية التي تنظمها الهيئة مع طلائع الشباب والرياضة لتعريفهم بما تحويه محافظة أسيوط من آثار متنوعة ترجع إلي مختلف العصور، وتقع محمية الوادي الأسيوطي فى منطقة الغريب بساحل سليم بالصحراء الشرقية حيث ضمت الرحلة 150 شاب وفتاة بمختلف الفئات العمرية بمشاركة مشرفين من هيئة تنشيط السياحة والمحمية الطبيعية .

بدأت الرحلة بالتعرف على معالم المحمية الطبيعية وفوائدها وما تحتويه من نباتات برية وأعشاب طبية وبعض الأشجار المتناثرة من السنط والدوم وبعض الحيوانات البرية مثل الغزال وبعض أنواع الزواحف وعدد كبير من اللافقاريات والتي تعيش معظمها تحت الشجيرات أو في شقوق الصخور ولها دور هام في التوازن البيئي وفي خصوية التربة.

وألقى عثمان الحسيني مدير الهيئة الإقليمية لتنشيط السياحة بمحافظة أسيوط محاضرة عن السياحة في أسيوط وما تشتهر به المحافظة منذ القدم من صناعات كالسجاد السياحي اليدوي بمختلف العقد من الصوف والحرير وكذلك الكليم الأسيوطي الفلكلوري الجوبلان بمختلف الرسومات وما تتمتع به حديثاً من صناعات كبرى ومتطورة مثل الأسمنت والأسمدة وتكرير البترول وحلج وغزل الأقطان، مشيراً إلى أن السياحة تعتبر إحدى قاطرات التنمية في مصر .



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة