ًصورة أرشيفية ًصورة أرشيفية

قصص وعبر| مأساة خادمة.. حلم الأمومة حولها لقاتلة

علاء عبدالعظيم الثلاثاء، 05 فبراير 2019 - 07:09 م

عاشت الزوجة تعاني مشكلة العقم، والإرهاق المادي تضيق بوضعها الاجتماعي، ونظرة الناس إليها، فما من صديقة أو جارة إلا وتسألها عن تأخر حملها، إذ كانت كلماتهم تشعرها بالنقص والعجز، تبيت ليلتها وعيناها مغرورقة بالدموع تتساقط ببطء شديد على وجنتيها تحسب السنوات منذ أن تزوجت ورأسها مثقلة بالتساؤلات لو رزقت بطفل لأصبح عمره اليوم كذا وكذا.

وبعد سنوات من العذاب والشقاء أخبرها الطبيب بأنه لابد من إجراء جراحة لتحقيق حلم الأمومة تتكلف مبلغا باهظا، لكن ضيق ذات اليد وظروف زوجها كانت حائلا دون تحقيق الحلم، فقررت العمل "خادمة" لدى إحدى السيدات الثريات، ولم تكن تعلم بأن حلم الأمومة حولها إلى قاتلة.

اعتلت الفرحة وجه الزوجة عندما أخبرتها صديقة لها بأن هناك امرأة عجوز ثرية تريد "خادمة" تقوم على رعايتها هي وحفيدتها مقابل أجر مرتفع يمكنها من إجراء الجراحة، وتحقيق حلم عمرها الذي انتظرته طويلا كي تشعر بطفل يتحرك داخل أحشاءها، وتسمع من يناديها "ماما"، فما كان منها إلا أن عملت بجد ونشاط لعدة أشهر بسعادة يشوبها توتر وترقب ممزوجين بالفرح والأمل.

اشتعلت غريزة الأمومة لدى الزوجة، تعاطفا مع حفيدة المرأة العجوز والتي تعاني من سوء معاملة جدتها وتتعمد الاعتداء عليها بالضرب وإهانتها، حيث تعلقت الخادمة بالطفلة، واعتبرتها ابنة لها، تحتضنها وتواسيها، وفي أحد الأيام، وفي جلسة مع الشيطان اتفقت وزوجها على البحث عن طريقة تمكنهما من تبني الطفلة وإنقاذها من اعتداءات جدتها العجوز، وبالفعل نجحا في استدراج الجدة بالحضور إلى شقتهما بمنطقة بشتيل بإمبابة، وإيهام العجوز بأنها مريضة وملازمة للفراش، وعندما توجهت العجوز لزيارتها لم تكن تعلم بأنها الزيارة الأخيرة حيث دفعها الزوج أرضًا، وانهال على رأسها بعصا غليظة، ليس ذلك فحسب، بل قام بخنقها، ولم يتركها إلا وهي جثة هامدة، ودون رحمة أو شفقة أوثق يديها وقدميها بالحبال وحملها ليلاً وألقى بها في إحدى الترع.

وفي صباح اليوم التالي، اكتشف الأهالي جثة العجوز، وتم عمل تحريات مكثفة لكشف لغز مصرع العجوز الثرية، وتمكن رجال المباحث من القبض على الخادمة وزوجها، وكشفت تحقيقات النيابة تورطهما في الجريمة، ووجهت لهما تهمة القتل العمد، وأحيلا إلى محكمة جنايات الجيزة برئاسة المستشار إبراهيم عبد الخالق، وعضوية المستشارين غماد عفيفي، وطلبة فوزي، وأحمد عزت، وقضت بإعدام الزوج وزوجته الخادمة للتي حولها حلم الأمومة إلى قاتلة.


الاخبار المرتبطة

 

 

 

الأكثر قراءة




الرجوع الى أعلى الصفحة