دونالد ترامب دونالد ترامب

4 أشياء يجب مشاهدتها خلال خطاب «حالة الاتحاد»

بوابة أخبار اليوم الثلاثاء، 05 فبراير 2019 - 11:29 م

«حالة الاتحاد» الخطاب السنوي الذي يلقيه الرئيس الأمريكي للحديث عن وضع البلاد الاقتصادي والعسكري، بالإضافة إلى توجيه مجموعة من الرسائل للنواب الديمقراطيين والجمهوريين بضرورة العمل سويا من اجل الولايات المتحدة.


ولكن مع ترامب يبدو الأمر مختلف قليلا، فخطاب حالة الاتحاد مر بصعوبات كثيرة قبل أن يصل الرئيس الأمريكي إلى مبنى الكونجرس، فبداية من الإغلاق الحكومي الأطول في التاريخ، نهاية بتهديد رئيس مجلس النواب نانسي بيولسي بمنع ترامب من إلقاء خطابه إذا لم يُلغى الإغلاق الحكومي.


وأبرزت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية مجموعة من الأشياء الهامة التي يجب التركيز عليها عندما يبدأ دونالد ترامب في إلقاء خطابه. 


أزمة الجدار


من المتوقع أن يتحدث الرئيس الأمريكي خلال خطاب حالة الاتحاد عن القضية المتعلقة بالجدار الحدودي، خاصة وأنها كانت السبب وراء الإغلاق الحكومي الأكبر في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية.


ولفتت واشنطن بوست إلى أن ترامب عليه أن يكافح من أجل الحصول على تمويل الجدار خاصة وأن أغلب النواب الجمهوريين الآن أصبحوا لا يريدون الاستمرار في تلك المعركة.


موقف الديمقراطيين 


من أبرز الأشياء التي ينتظرها الجميع هو الموقف الذي سيتخذه النواب الديمقراطيين من خطاب ترامب ذاته، وما إذا كانوا سيوافقون أو يصفقون على أي شيء يقوله الرئيس خلال الخطاب.


ويشير بعض الخبراء إلى أن ترامب من الممكن أن يحصل على بعض التصفيق من نواب الحزبين عندما يعلن عن مشروع قانون العدالة الجنائية، والذي خرج نتيجة لتعاون نواب الحزبين.


وأضافوا أن من بين الأشياء التي من الممكن أن يحصل فيها ترامب على تصفيق الديمقراطيين هو عندما يتحدث عن مستقبل البلاد وما الذين يمكن أن يحدث عندما يتحد نواب الحزبين، على الرغم من أنه هذا الحديث من الممكن أن يكون أجوفا لأغلب المتواجدين في القاعة.


تعبيرات نانسي بيولسي


أحد الأشخاص الذين ستكون الكاميرا مركزة عليهم هي رئيسة مجلس النواب الديمقراطية نانسي بيولسي، والتي ستنظر إلى الرئيس المختلفة معه في عدد من القضايا المحورية أهما بالطبع الجدار الحدودي وهو يتحدث عن أهمية الاتحاد والتعاون بين الديمقراطيين والجمهوريين.


من هم الضيوف؟


خلال الخطاب سيكون مسموح لأعضاء الكونجرس إحضار مجموعة من الضيوف معهم للاستماع إلى خطاب الرئيس، وكذلك البيت الأبيض يدعوا مجموعة من الضيوف هو الآخر لمشاهدة الخطاب إلى جوار سيدة أمريكا الأولى ميلانيا ترامب، وفي الغالب يكون الحضور ذوي دلالة رمزية على سياسات ترامب نفسه.


وقالت صحيفة الجارديان البريطانية إن رئيسة مجلس النواب نانسي بيولسي دعت مجموعة من جنود الجيش المتحولين جنسيا لحضور الخطاب، في إشارة إلى الاعتراض على قرار ترامب بمنعهم من الالتحاق بالجيش.


وأعلن الديمقراطيون بالفعل على عدد من ضيوفهم وهم أحد الطلاب الذين نجوا من إطلاق النار في مقاطعة باركلاند، وإحدى المهاجرات التي تم فصلها عن أولادها على الحدود بسبب القوانين التي أقرها ترامب، بالإضافة إلى إحدى السيدات التي تتهم قاضي المحكمة العليا المُعين حديثًا بريت كافانو بالتحرش الجنسي.



 

 

الاخبار المرتبطة


زلزال بقوة 5.2 ريختر يضرب وسط إيران زلزال بقوة 5.2 ريختر يضرب وسط إيران الثلاثاء، 27 أكتوبر 2020 01:10 ص

الأكثر قراءة





?????

الرجوع الى أعلى الصفحة