الإعدام شنقا - صورة أرشيفية الإعدام شنقا - صورة أرشيفية

الإعدام شنقًا لقاتل زوجته وطفلهما بالشرقية

سناء عنان الخميس، 07 فبراير 2019 - 12:29 م

قضت محكمة جنايات الزقازيق،  برئاسة المستشار محمود الكحكي وعضوية المستشارين طارق النفراوي ومحمد سراج وأمانة سر فيلبس صبحي، بمعاقبة عامل بالإعدام شنقا لقيامه بقتل زوجته وطفلهما الرضيع بشنقهما، لإنهاء خلافاتهما للأبد.


ترجع وقائع القضية إلى شهر مارس من عام ٢٠٠٧حيث تلقي اللواء مدير أمن الشرقية إخطارا من مستشفي بلبيس المركزي بوصول ربة منزل ٢٧عاما وطفلها الرضيع مصابين بغيبوبة وانهما لفظا أنفاسهما فور وصولهما وأنه يشتبه في وفاتهما جنائيا لوجود كدمات وآثار خنق حول الرقبة.


توصلت التحريات إلى أن وراء الحادث زوج المجني عليها العامل ٣٣عاما وأنهما توجد خلافات بينهما منذ فترة طويلة، وأن الأهالي تدخلوا للصلح بينهما دون جدوى، وفي يوم الحادث عقد الزوج العزم علي التخلص منها لإنهاء خلافاته معها للأبد  فانتظر استغراقها في النوم وقام بكتم أنفاسها بقطعة من القماش حتى لفظت أنفاسها ثم سارع بخنق طفلهما بكتم أنفاسه.


تم القبض على المتهم وإحالته للنيابة التي قدمتة لمحكمة الجنايات والتي أصدرت حكمها المتقدم.


 

 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة