جانب من اللقاء جانب من اللقاء

وزير الزراعة يوضح أهمية لجنة الكوميسا للتقاوي

عادل إسماعيل الجمعة، 08 فبراير 2019 - 03:20 م

استقبل د. عزالدين أبوستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، جون ماكوكا المسئول عن التقاوي بالكوميسا بعد مشاركته في ورشة عمل حول" توافق التشريعات المصرية مع لائحة الكوميسا لتجارة التقاوي" والتي عقدت في القاهرة على مدى يومين.

وعقب الاجتماع؛ صرح المهندس مجدى عبدالله رئيس الإدارة المركزية لفحص واعتماد التقاوي، بأن السوق المشتركة لدول شرق وجنوب إفريقيا تضم 21 دولة وهي "مصر، وبورندي، وجزر القمر، والكونغو، وجيبوتي، وإريتريا، وإثيوبيا، وكينيا، وليبيا، ومدغشقر، ومالاوي، وموريشيوس، ورواندا، وسيشيل، والسودان، وسوازيلاند، وأوغندا، وزامبيا، والصومال، وتونس"، سيعمل على تسهيل تجارة التقاوي بدول الكوميسا بحسب الإعلان الوزاري الصادر عام 2008، فضلاً عن وضع ضوابط للانتقال الأمن للتقاوي داخل مصر.

وأضاف عبدالله، بأن وزير الزراعة اشار إلى أنه سوف يتم اختيار 12 محصولا ذات أهمية نسبية لجميع دول الكوميسا لتطبيق هذا النظام مثل "الذرة، والأرز، والفول السوداني، والقطن، والفاصوليا، والكاسافا، والقمح، والبطاطس، وعباد الشمس، والسورجم، وفول الصويا"، لافتاً إلى أنه يمكن للدولة العضو بأن تطلب حظر استخدام أحد الأصناف على أراضيها استنادا إلى أسباب فنية.

من جانبه قال "أبوستيت"، إنه يتطلب من الدول الأعضاء الالتزام بقائمة الحجر الزراعي للكوميسا، وأن تسمح لدخول التقاوي الي أراضيها بشهادة الحجر الزراعي والصحة النباتية المرفقة مع كل شحنة ومع ذلك يمكن أن يتم اختبار شحنات التقاوي عند نقطة الوصول عندما تكون هناك أسباب قابلة للتبرير، مشيراً إلى أهمية تكوين "لجنة الكوميسا للتقاوي" داخل جهة اعتماد التقاوي لكل دولة، والتي من مهامها المساعدة على تطبيق هذا النظام والتعاون مع السلطات التنفيذية لدراسة وتطوير وتعديل هذا النظام، إضافة إلى حل أي نزاعات قد تنشأ نتيجة هذا التطبيق.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة