المتهمة عقب ضبطها بتنفيذ الجريمة المتهمة عقب ضبطها بتنفيذ الجريمة

الإعدام لامرأة أشعلت النيران في طفلة بعد سرقة «حلقها» في أسيوط

محمود مالك الإثنين، 11 فبراير 2019 - 04:31 ص

"محكمة" كلمة نطقها حاجب الدائرة الثالثة بمحكمة جنايات أسيوط، ليقف كل من في القاعة منتصباً لدخول القاضي وأعضاء هيئة المحكمة قلوبهم منتظرة القصاص لطفلة بريئة اغتالتها شياطين الجحيم على يد أمرآة من جهنم. 

لم يهتز قلبها للتوسلات والاستغاثات التي أطاقتها الطفله المكممة قبل وضعها في فرن بلدي لتحرقها بالكامل، وكل ذلك من أجل سرقت قرط ذهبي، لم يكن ثمنه أكثر من 600 جنيه. 

نعم هكذا تجعل الشياطين الحياة التي كرمها الله وبراءة الأطفال عرضة للغدر أمام مبلغ من المال لا يساوي إلا القليل، فتعمي أبصارهم، وتموت قلوبهم ليستحلوا الحياة ويقتلون بفُجر.

دخل إلى قاعة المحكمة المستشار سامح سعد طه، رئيس الدائرة، و المستشارين عماد فؤاد بشاي وخلف فاروق عبدالحميد أعضاء الدائرة وسر خميس محمود و محمد العربي أميني سر المحكمة، في مشهد مهيب ليتلوا القاضي حيثيات الحكم على المتهمة، والتي قال فيها: "لقد تحولت المتهمة في الواقعة إلى وحش كاسر تجردت خلالها عن كل مشاعر الشفقة والرحمة، واستولي الشيطان على قلبها فنزعت منها كل معاني الامومة وتحولت بفعل ذلك إلى شيطان متمرد قاتل بلا رحمة، ولذلك وبعد سماع المرافعة وسماع شهادة الشهود، والادلة الثابتة، التي رسخت في وجدان وقناعة هيئة المحكمة أمامنا، أن المتهمة تجردت من كل المشاعر الانسانية والخلقية وأقدمت على قتل النفس التي حرم الله إلا بالحق، وتأكد لديها أن بعد سرقت الطفلة واختطافها قامت بإحرقها حية للتخلص من جثتها ولما اقترنت الجريمة بجرائم أخرى، قررت المحكمة إحالة اوراق المتهمة إلى فضيلة المفتي لإعدامها.

لم تتحمل ساقي المتهمة التي وقفت في القفص ثابتة طول المحاكمة هذا القرار فهوت جالسة في قاع القفص، وعاد إلى ذهنها وقائع الجريمة، يوم الحادث عصفت بذهنها إنه يوم 1 مايو من عام 2018 تعرضت المتهمة "اعتماد.ف" 39 سنة لازمة مالية في محافظة أسيوط بالتحديد بقرية المعابدة مركز أبنوب، ولما تلاعبت الشياطين برأسها رأت الطفلة "شهد.ح.م.ع" 5 سنوات في الشارع تلهو مع الأطفال وبأذنها حلق من الذهب، فنادتها قائلة "يلا نلعب انا وانتي لعبه" وبعد أن استدرجتها داخل المنزل قامت بخلع قرطها الذهبي من أذن الطفلة وقالت لها حتى لا يسقط أثناء اللعب، وبعد دقائق بكت الطفلة قائلة اعطيني الحلق "عشان ماما هتضربني لو ملقيتهوش معايا، عصفت بذهن المتهمة الوساوس وخافت من الفضيحة وأشعلت الفرن البلدي قائلة يلا نخبز عيش، فقيدت الطفلة وكممتها وألقت بها في الفرن لتلتهمها النار.

وكان اللواء جمال شكر مدير أمن أسيوط، تلقي إخطاراً من اللواء دكتور منتصر عويضة مدير إدارة البحث الجنائي يفيد ورود بلاغاً للمقدم عبد المجيد مختار رئيس مباحث القسم باختفاء شهد منذ يومين وبالبحث والتحري ارشد أطفال الشارع انها دخلت منزل المتهمة للعب معها وبالضغط عليها في التحقيق طوال ثلاثة أيام توصلوا إلى جثة الطفلة محروقة وداخل فرن بلدى بمنزل المتهمة بعد أتت عليها النار تماماً دون رحمة تم التحفظ على الجثة بمشرحة مستشفى أبنوب المركزى، وبمناقشة المتهمة اعترفت بقيامها بالواقعة وبالعرض على النيابة أمرت بحبس المتهمة 4 أيام على ذمة القضية، وأمام المحكمة اكتملت الأدلة وقامت هيئة المحكمة بإحالة أوراق المتهمة إلى المفتي وقضت بإعدامها شنقاً.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة