المدربين اللذين تمت إقالتهم المدربين اللذين تمت إقالتهم

صور| 9 مدربين ضحايا المليادير الروسي في تشيلسي

أحمد أنور الإثنين، 11 فبراير 2019 - 02:06 م

يبدو أن مصير المدرب الإيطالي مارزيو ساري، مع ناديه الحالي تشيلسي، لا يختلف كثيرًا عن سابقيه، الذي تولوا إدارة الفريق في حقبة مالك النادي رجال الأعمال الروسي رومان أبراموفيتش، المعروف لميله الدائم للتغيير في حال تعثر الفريق.

ويحزم المدرب الإيطالي حقائبه استعدادا لرحيله عن لندن، على خلفية هزيمة تشيلسي الساحقة على يد مانشستر سيتي بسداسية نظيفة.

وسبق ساري، العديد من المدربين الذيت تم الإطاحة بهم، رصدتهم صحيفة «ديل ميل الإنجليزية» في تقرير لها.

أنطونيو كونتي: من يوليو 2016 حتى يوليو 2018

9660688-6690529-image-a-39-1549875944319

لم يشفع للمدرب الإيطالي انطونيو كونتي فوزه بالدوري الممتاز  وكأس الاتحاد الإنجليزي في موسمه الأول، بعد أن تراجع الفريق إلى المركز الخامس في الدوري في ثاني فترة له، حيث خسر التأهل لدوري أبطال أوروبا.

جاء ذلك بخلاف أزمات المدرب مع كوستا قبل أن يتم بيعه في نهاية المطاف إلى أتليتكو مدريد، الأمر الذي دفع إدارة النادي بالتعاقد مع مواطنه مارزيو ساري.

جوزيه مورينيو: من يونيو 2013 إلى ديسمبر 2015

9660686-6690529-image-a-38-1549875940808

على الرغم من رحيل المدرب البرتغالي عن مرفوع الرأس بعد تحقيق بطولة الدوري، للذهاب إلى تدريب انتر ميلان، عاد مورينيو إلى النادي في عام 2013 .

 أمام في الخلافة الثانية للمدرب البرتغالي  خسر الفريق في تسع مباريات من 16 مباراة في الدوري، الأمر الذي أنهى مشواره مع الفريق.

روبرتو دي ماتيو: مارس 2012 إلى نوفمبر 2012

9660696-6690529-image-a-37-1549875937622

على الرغم من توليه مهام منصبه بشكل مؤقت، إلا أن دي ماتيو فاز بشكل كبير بكأس الاتحاد الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا دفعت إدارة النادي لمنحه  عقد لمدة عامين في ستامفورد بريدج.

كانت النتائج إيجابية في البداية بالنسبة للاعب السابق ولكن النتائج في الدوري سرعان ما تحولت إلى سلبية وهزيمة ضعيفة 3-0 أمام يوفنتوس ترك تشيلسي على وشك الخروج من دوري أبطال أوروبا في مرحلة المجموعات.

كان يكافح أيضا للحفاظ على النظام في غرفة خلع الملابس، فكان لا شك ضحية جديدة لمالك النادي ابراموفيتش.


كارلو أنشيلوتي: من يونيو 2009 إلى مايو 2011

9660698-6690529-image-a-34-1549875918894

مع عودة المدرب المؤقت جوس هيدينك إلى دوره الدائم كمدير لروسيا ، اختار تشيلسي التعاقد مع أنشيلوتي في عام 2009.

بدأ الإيطالي اللعب بشكل رائع في النادي وفاز ببطولة الدوري الممتاز وكأس الاتحاد الإنجليزي في موسمه الأول ، لكن الأمور سرعان ما انحدرت بسرعة، والفشل في الحصول على أفضل نتيجة بالإضافة للخلاف الذي نشب على صفقة فيرناندو توريس كانا كفيلان بالإطاحة به .


لويس فيليبي سكولاري: من يوليو 2008 إلى فبراير 2009

9660694-6690529-image-a-33-1549875914941

كان لسكولاري تأثير فوري على ملعب ستامفورد بريدج عندما وصل وأرشد تشيلسي إلى قمة الدوري الإنجليزي الممتاز.

حصد 12 مباراة دون هزيمة في جميع المسابقات ووصلوا إلى مرحلة خروج المغلوب من دوري أبطال أوروبا.

إلا أنهم فشلوا في النهاية في الحفاظ على تحد خطير على اللقب وكانوا بفارق سبع نقاط عن مانشستر يونايتد في المركز الرابع في وقت إقالته.

جرانت: من سبتمبر 2007 إلى مايو 2008

9660682-6690529-image-a-32-1549875910826

لم يكن الإسرائيلي مؤهلاً تماماً ليصبح مدرب تشيلسي عندما تم تعيينه، لكنه قاد فريقه إلى المركز الثاني في الدوري الإنجليزي الممتاز.

ومع ذلك، كانت هناك هزائم مؤلمة في كل من كأس رابطة اندية المحترفين ونهائي دوري ابطال اوروبا وانه طرد بسرعة في نهاية الحملة.


جوزيه مورينيو: يونيو 2004 إلى سبتمبر 2007

9660684-6690529-image-a-31-1549875906174

حل المدرب البرتغالي على أرض الملعب في ملعب ستامفورد بريدج وحصلوا على ألقاب متتالية في الدوري الممتاز في أول موسمين له.

ومع ذلك ، أصبح مورينيو محبطًا من غرفة الاجتماعات، حيث كانت الشائعات تشير إلى أن أبراموفيتش يطالب بلاعبين معينين وبعض التكتيكات المستخدمة.

ووقع أيضا أندريه شيفتشينكو، على الرغم من تفضيل مورينيو لمواصلة ديدييه دروغبا في خط الهجوم.

وحل تشيلسي في المركز الثاني في موسم 2006/2007 وعانى من بداية سيئة للحملة التالية. وتلا الهزيمة أمام أستون فيلا تعادلاً مع بلاكبيرن وروزنبورج قبل رحيل مورينيو للتدريب انتر ميلان.


كلاوديو رانييري: من سبتمبر 2000 إلى مايو 2004

9660690-6690529-image-a-30-1549875901498

كان المدرب الإيطالي موجوداً بالفعل عندما اشترى أبراموفيتش النادي في عام 2003.

استثمر اللاعب الروسي بكثافة في الفريق في موسمه الأول ، لكن رانييري تمكن فقط من إنهاء المركز الثاني في الدوري الإنجليزي الممتاز  .

وكان ابراموفيتش قد تحدث بالفعل مع سفين جوران إريكسون عن توليه المنصب، وسرعان ما تم استبعاد رانييري في الصيف وحل محله جوزيه مورينيو، الذي فاز للتو  بدوري أبطال أوروبا مع بورتو.

الاخبار المرتبطة

الزمالك ينعى خالد توحيد الزمالك ينعى خالد توحيد الثلاثاء، 19 فبراير 2019 03:41 م

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة