المستشار محمد سعيد الشربينى المستشار محمد سعيد الشربينى

 في «قضية العائدون من ليبيا».. ضابط الأمن الوطني يكشف تفاصيل اجتماعات المتهمين

خديجة عفيفي الأربعاء، 13 فبراير 2019 - 12:54 م


استانفت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم طره، اليوم، الأربعاء 13 فبراير، إعادة محاكمة 14 متهما بالانضمام لجماعة تكفيرية مسلحة في القضية المعروفة إعلامياً بـ"العائدون من ليبيا" واستمعت إلى شهود الاثبات.

 

تعقد الجلسة، برئاسة المستشار محمد سعيد الشربيني، وعضوية المستشارين وجدي عبد المنعم والدكتور على عمارة، وسكرتارية أحمد مصطفى ووليد رشاد.

 

ونادت المحكمة على شاهد الاثبات فادي فاروق، وقال إنه ضابط بالأمن الوطني، وقام بإجراء التحريات حول الواقعة، ومعلوماته من المصادر السرية، وتم جمع التحريات عن المتهم أحمد إمام وباقي المتهمين، والمتهم احمد إمام اعتنق الأفكار التكفيرية، وقام بالاجتماع داخل أحد المساجد مع باقى المتهمين، وتم تسفير عناصر إلى دولة ليبيا ودولة سوريا.

 

وعن سؤال المحكمة عن صلة المتهم الأول أحمد إمام بباقى المتهمين، أكد الشاهد أنه غير متذكر، وأنه استصدر إذن من النيابة لضبط المتهمين، وقيام المتهمين بالتدريب على فك وتركيب السلاح في أحد الأماكن بأسوان، مضيف: "على ما أتذكر تم الاجتماع داخل مسجد وتم طرح الأفكار المتطرفة، وفي محور عسكرى لدى المتهمين على فك وتركيب السلاح، وكان معلومات عن وجود مركز تدريب للمتهمين في أسوان".

 

ونادت المحكمة، على الشاهد الثانى بجلسة اليوم، وقال بعد حلف اليمن، إنه يعمل ضابط بالأمن الوطني، وقام بضبط المتهمين في القضية ولا يتذكر تفاصيل الواقعة لمرور فترة طويلة عليها.

 

كان النائب العام، قد أحال المتهمين فى فبراير 2015، للمحاكمة الجنائية، بعد ضبطهم في منفذ السلوم أثناء عودتهم من ليبيا، لاتهامهم بالضلوع في أعمال عنف وإرهاب خارج الأراضي المصرية، والتخطيط لاستهداف المنشآت داخل البلاد.

 

وأسندت النيابة، للمتهمين ارتكاب جرائم الانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون، تدعو لتعطيل الدستور ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، وتستخدم الإرهاب وسيلة لتحقيق تلك الأهداف، ومد تلك الجماعة بالأموال اللازمة والأسلحة رغم علمهم بوسائلها.

 

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة