إنشاء محطة طاقة رياح باستثمارات 325 مليون دولار إنشاء محطة طاقة رياح باستثمارات 325 مليون دولار

إنشاء محطة طاقة رياح باستثمارات 325 مليون دولار

حنان الصاوي الأربعاء، 13 فبراير 2019 - 09:15 م

وقع د. محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، بروتوكولا تعاون شهده رئيس الوزراء، مع شركة "ليكيلا باور"، وذلك في إطار حرص الحكومة على توفير الطاقة بين محطة كهرباء بطاقة الرياح بخليج السويس بنظام "boo" بقدرة 250 ميجاوات.


وتقع محطة طاقة الرياح، على بعد 30 كيلومترًا إلى الشمال الغربي من رأس غارب، وهو جزء من خطة الحكومة لمشروعات الطاقة المتجددة (BOO)، وسوف يرفع المشروع مع بدء تشغيله النسبة الحالية للطاقة الكهربائية المولدة من طاقة الرياح بنسبة 14٪.


ويهدف المشروع لإنتاج أكثر من 1000 جيجاوات ساعة سنويا، وهو قدر من الطاقة يكافئ قيمة الطاقة المطلوبة لتشغيل أكثر من 350 ألف منزل في مصر، وبذلك تنضم محطة الرياح هذه إلى مشاريع "ليكيلا" الأخرى في جنوب إفريقيا والسنغال وغانا التي تشكل محفظتها الحالية، والتي تبلغ 1300 ميجاوات، مما يجعلها واحدة من الشركات الرائدة في مجال الطاقة المتجددة على امتداد القارة الإفريقية.

ويقدر إجمالي استثمارات المشروع بمبلغ 325 مليون دولار أمريكي، ويتم العمل حاليًا مع مؤسسات التمويل الدولية الرائدة لتوفير التمويل للمشروع، كما تم توقيع عقد ربط المحطة بالشبكة مع الشركة المصرية لنقل الكهرباء، وسيتم بناء المشروع بنظام تسليم مفتاح وذلك من خلال المقاول المسؤول (EPC)، وسيتم الإعلان عن المقاول في تاريخ لاحق، ومن المتوقع أن يتم الإغلاق المالي بنهاية هذا العام، وأن يبدأ تشغيل المشروع في عام 2021.

وأعلنت شركة "ليكيلا" المتخصصة في مجال الطاقة المتجددة، وإقامة المشروعات العملاقة في جميع أنحاء إفريقيا، أنها وقعت اتفاقية شراء الطاقة (PPA) مع الشركة المصرية لنقل الكهرباء الخاصة بإنشاء محطة لإنتاج الكهرباء، من طاقة الرياح في خليج السويس بالقرب من رأس غارب بقدرة 250 ميجاوات.

حضر التوقيع بمقر مجلس الوزراء، رئيس الوزراء د. مصطفى مدبولي، ود. محمد شاكر المرقبي، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، ود. سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، وسير جيفري آدامز، السفير البريطاني في مصر، والمهندس جابر دسوقي، رئيس الشركة القابضة للكهرباء، ومن جانب شركة "ليكيلا"، حضر كريس أنتونوبولوس، الرئيس التنفيذي للشركة، وتوربورن سيزار، الشريك الرئيسي في "أكتيس"، ود. شريف الخولي، شريك ورئيس "أكتيس" لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا؛ ولوسي هاينز، رئيس قسم الطاقة في إفريقيا بـ"أكتيس"؛ وفيصل عيسى، مدير عام شركة "ليكيلا" مصر.

وعلق كريس أنتونوبولوس، الرئيس التنفيذي لشركة "ليكيلا" قائلاً: "إن مصر تهدف إلى الوصول بنسبة الطاقة المتجددة إلى 20٪ من إجمالي مصادرها المختلفة من الطاقة بحلول عام 2022، وتعتبر اتفاقية اليوم خطوة رئيسية في تحقيق هذا الهدف من خلال توفير مشروع محطة الرياح للطاقة بقوة 250 ميجاوات، ونود أن نشكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والشركة القابضة لكهرباء مصر، وهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، وزيرة الاستثمار، وكل من ساعدنا سواء في مصر أو خارجها للوصول إلى هذه المرحلة".

وأضاف: "لقد بدأنا نرى الأثر الإيجابي الذي يمكن أن تحدثه الطاقة المتجددة على المجتمعات والمؤسسات في جميع أنحاء إفريقيا، وتعد مصر جزءًا أساسيًا من استراتيجيتنا لتطوير 1300 ميجاوات من الطاقة النظيفة في جميع أنحاء إفريقيا مما سيحقق الرخاء الاقتصادي والاجتماعي لمجتمعاتها".


وأضاف د. شريف الخولي، شريك ورئيس "أكتيس" لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: "من وجهة نظر أكتيس، هذا المشروع يؤكد مجددًا على التزامنا طويل الأجل بالسوق المصري وإشادتنا به، نحن فخورون برؤية شركة ليكيلا التي تقود واحدة من أكبر المشاريع الرائدة الخاصة بطاقة الرياح في شمال إفريقيا، وقد استثمرت أكتيس إلى الآن ما يقرب من مليار دولار في السوق المصري عبر قطاعات متعددة تشمل السلع الاستهلاكية، والرعاية الصحية، والخدمات المالية، وبالطبع الطاقة، ونود أن نشكر الحكومة على دعمها لمشروع ليكيلا ونتطلع إلى المزيد من الاستثمارات في السوق المصرية".


وتلتزم الشركة، كما هو الحال في جميع مشاريعها بخلق قيمة مشتركة مع المجتمعات المحلية، وستقوم بتطوير خطة الاستثمار المجتمعي، والتي تركز على مبادرات المشاريع والتعليم والبيئة التي تستمر لأجيال، كما سيساهم المشروع في خلق فرص عمل محلية، وكذلك معالجة فرص التنمية الاجتماعية والاقتصادية في المنطقة.

وعلّق فيصل عيسى، المدير العام لشركة ليكيلا في مصر: "نحن متحمسون للتقدم في هذا المشروع من خلال توقيع اتفاقية شراء الطاقة، مصر لديها ظروف مواتية لإنتاج الطاقة المتجددة، ومن الرائع أن نرى أن لدى الحكومة طموحات في جلب المزيد من الطاقة النظيفة إلى شبكة الطاقة في مصر، علاوة على ذلك، نحن نتطلع إلى العمل مع المجتمع المحلي لتطوير خطة الاستثمار المجتمعي التي ستترك أثرًا يستمر لفترة أطول حتى من محطة الرياح نفسها".

حضر حفل التوقيع؛ المهندسة صباح مشالي رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية لنقل الكهرباء، والمهندسة لمياء يوسف، ورئيس قطاعات الدراسات والتصميمات، والمهندسة إيمان رشاد؛ ورئيس قطاع محطات القطاع الخاص.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة