صورة أرشيفية صورة أرشيفية

3 أماكن شهدت جرائم لـ«المهدي المنتظر» بمصر.. أخرها التجمع الخامس

أحمد عبدالفتاح الخميس، 14 فبراير 2019 - 09:41 ص

جرائم بشعة شهدها المجتمع المصري، على يد بعض الأشخاص المختلين عقليًا، والذين قاموا بتبرير جرائمهم بالإدعاء بأنهم «المهدي المنتظر»، كان أخرهم قاتل نجله الرضيع بالتجمع الخامس وأبرزهم مسجل خطر قاتل مسن بـ20 طعنة، وفي هذا السياق، ترصد «بوابة أخبار اليوم»، أبرز وقائع القتل التي أدين فيها المتهم بعد اعتقاده بأنه المسيح الدجال.

المهدي في التجمع الخامس
أنهى مختل عقليا حياة طفل "رضيع" خنقًا بسبب عدم حفظه للقرآن، وأمرت نيابة التجمع برئاسة المستشار محمد سلامة رئيس النيابة، بحبسه ٤ أيام على ذمة التحقيق، وعرضه على القاضي للأمر بإيداعه تحت الملاحظة، في إحدى مستشفيات الصحة النفسية.
تلقى قسم شرطة التجمع الخامس، بلاغًا من الأهالي، بقيام عامل بخنق رضيعه الذي يبلغ من العمر 10 أشهر، وتمكنت من القبض على المتهم، وقال المتهم في التحقيقات، إن الدافع وراء ارتكابه الجريمة بخنق رضيعه حتى الموت، هو عدم حفظه للقرآن الكريم، وردد خلال التحقيق كلمات غير مفهومة وأدعى أنه المهدي المنتظر، الذي جاء لإنقاذ البشر، وكشفت التحقيقات، أن المتهم يعاني من اضطرابات نفسية وعصبية أثرت على سلوكه خلال الفترة الأخيرة، وتم تحرير محضر بالواقعة، وإحالته إلى النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

المهدي بأكتوبر
قرر قاضي المعارضات بمحكمة جنح أكتوبر، تجديد حبس مسجل خطر، 15 يومًا على ذمة التحقيقات التي تجرى معه، لاتهامه بقتل مسن ب20 طعنة في أنحاء مختلفة بجسده.
وأمام النيابة العامة قالت أسرة المتهم إنه مريض نفسي، وسبق خضوعه للعلاج، وكشفت التحقيقات أن المتهم مسجل شقي خطر، وسبق اتهامه في ١٦ قضية سرقة وشروع في قتل عاطل عن العمل، كما أكد عدد من جيران المتهم أنه خلال الآونة الأخيرة، اتجه نحو "التدين المتشدد"، وكان يهذي بكلمات غير مفهومة، وأضاف الجيران أنهم فوجئوا بالمتهم ي بعد خروجه من الصلاة، يقف وسط الشارع، وبدأ يصرخ في الناس أنا المهدي المنتظر، أنا المسيح الدجال، فيما حاول بعض كبار المنطقة تهدئته، خاصة وأنهم يتعاملون معه منذ فترة على أنه مهتز نفسيًا.

المهدي المنتظر بقليوب
شهدت مدينة قليوب جريمة قتل بشعة، حيث أدعى مختل عقليا أنه "المهدي المنتظر"، وقتل جاره بـ10 طعنات، وعندما تدخل الأهالي لإنقاذه أصاب 3 آخرين منهم بعدة طعنات بينهم شقيقه، وبمناقشة المتهم في التحقيقات أخذ يهذى بكلمات غير مفهومة منها "أنا قاتل الشيطان، أنا المهدي المنتظر".
بدأت تفاصيل الجريمة بوصول بلاغ للمقدم حازم سعد رئيس مباحث مركز قليوب يفيد مقتل "روماني. ن " 26 سنة "عامل" وبانتقال رجال المباحث تبين أن الجثة ملقاة بالشارع وبها 10 طعنات وأن المتهم "عمرو. ع" 33 سنة " كهربائي" جار المجني عليه بنفس العقار، وأنه مصاب باضطراب نفسي منذ فترة وأنه كان يدعى أنه "المهدي المنتظر" وأحيانا يخرج في الشارع عاريا تماما من ملابسه، ويوم الواقعة شاهد المجني عليه بصحبة زوجته فقام بمحاولة قتلها وعندما هربت منه قام بالإمساك بزوجها وسدد له 10 طعنات في البطن والظهر بالسكين فسقط قتيلا وسط بركة من الدماء، وأثناء محاولة الجيران الإمساك بالمتهم أصاب 3 منهم بينهم شقيقه ويدعى "أحمد. ع".

تحرر محضر بالواقعة وبعرضه على النيابة العامة اعترف المتهم أمام محمد الرفاعى وكيل أول نيابة قليوب بقيامه بقتل المجني عليه مدعيا أنه "المهدي المنتظر" وأخذ يردد أنه "قاتل الشيطان"، وقررت النيابة التصريح بدفن الجثة بعد تشريحها لبيان سبب الوفاة برئاسة المستشار تامر محمود مختار رئيس النيابة وبإشراف المستشار وليد البيلى المحامى العام الأول لنيابات جنوب بنها الكلية.

الاخبار المرتبطة

المؤبد لـ 3 تُجار «مخدرات» بالوراق المؤبد لـ 3 تُجار «مخدرات» بالوراق الأربعاء، 20 مارس 2019 01:41 م

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة