رئيس الوزراء رئيس الوزراء

رئيس الوزراء يلتقي أعضاء المجلس التصديري للصناعات الطبية

أحمد عيسى- إيمان الخميسي الأحد، 17 فبراير 2019 - 04:42 م

التقى رئيس الوزراء د.مصطفي مدبولي، بأعضاء المجلس التصديري للصناعات الطبية اليوم، لمناقشة رؤاهم ومقترحاتهم فيما يتعلق ببرنامج تشجيع وتحفيز الصادرات الجديد.

 

كما بحث المُشكلات التي من الممكن أن تواجههم وسبل حلها، بما يسهم في دفع عجلة الإنتاج والصناعة المصرية وزيادة حجم الصادرات لمختلف دول العالم في الفترة المقبلة، وذلك بحضور د.عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة، ود.ماجد جورج، رئيس المجلس التصديري للصناعات الطبية، وأعضاء المجلس.

 

وفي بداية اللقاء، جدد د. مصطفى مدبولي، التأكيد على سعى الحكومة لإعداد برنامج شامل ورؤية متكاملة لتحفيز الصادرات، والتعرف على مقترحات أعضاء المجلس التصديري للصناعات الطبية لكيفية تحفيز ونمو هذا القطاع الحيوي، والتوسع فيه، بما يخدم صادراتنا، ويحقق لنا ميزات تنافسية، استغلالاً لما لدينا من إمكانيات كبيرة، وفرصة للنفاذ للعديد من الأسواق الإقليمية والعالمية.

 

كما أكد رئيس الوزراء حرص الدولة على النهوض بقطاع الصناعات الطبية، لما له من دور كبير في توفير الاحتياجات الضرورية من أدوية ومستلزمات طبية لازمة لتوفير الخدمات الصحية المطلوبة للمواطنين على مستوى الجمهورية.

 

وخلال اللقاء، قدم د. ماجد جورج، رئيس المجلس التصديري للصناعات الطبية، عرضاً تضمن أبرز المؤشرات المتعلقة بهذا القطاع الحيوي، ورؤيتهم لبرنامج تحفيز الصادرات الجديد، حيث أوضح أن إجمالي حجم الصادرات من هذا القطاع (الأدوية- مستحضرات التجميل - المستلزمات الطبية) تصاعدت مؤخراً وسجلت ارتفاعاً خلال عام 2018 مقارنة بالأعوام السابقة، وذلك من خلال عدد من الشركات التي وصلت إلى نحو 525 شركة.

 

وأوضح رئيس المجلس التصديري للصناعات الطبية أن المقترح المتعلق ببرنامج تحفيز الصادرات، يهدف إلى إحداث زيادة مستدامة في حجم الصادرات، وكذا العمل على مساندة الشركات الصغيرة والمتوسطة للتوسع في عمليات التصدير لمختلف دول العالم، وخاصة الدول الأفريقية، وهو ما يعمل على خلق وتنمية جيل جديد من المصدرين على نحو يؤدي إلى توسيع قاعدة المستفيدين من صندوق تنمية الصادرات وتحفيز ثقافة التصدير لدى المنتجين بشكل عام، وذلك من خلال منح المصُدر المتوسط والصغير تخفيضات على تكاليف شهادات الجودة وتسجيل الملفات العلمية والعلامات التجارية.

 

كما أشار رئيس المجلس التصديري للصناعات الطبية إلى أن المقترح المتعلق ببرنامج تحفيز الصادرات يسعى لرفع نسبة القيمة المضافة المحلية، وتشجيع قيام الشركات العالمية باستخدام مصانعها في مصر كمركز تصنيع وتوزيع إقليمي، فضلاً عن الاهتمام بتنمية الصعيد والمناطق الحدودية والتوسع في إقامة مشروعات جديدة بها في مجال الصناعات الطبية.

 

وفيما يتعلق بزيادة الصادرات المصرية إلى دول أفريقيا نوه رئيس المجلس التصديري للصناعات الطبية إلى اقتراح أن تقوم مصر بتقديم طلب عضوية في تجمع «الإيكواس»، هذا إلى جانب العمل على إقامة مراكز لوجيستيه وإنشاء مراكز تسويق دائمة في الدول الأفريقية.

 

من جانبه، أشار وزير التجارة والصناعة إلى أنه يتم حالياً التنسيق مع البنك المركزي وعدد من الوزارات لتقوية دور بنك تنمية الصادرات، وكذا شركة ضمان المخاطر، هذا فضلاً عن العمل على إنشاء صندوق ضمان مخاطر الاستثمار في إفريقيا، بالاضافة إلى الاهتمام بكل ما يتعلق بالنواحي اللوجيستية، بما يسهم في زيادة حجم الصادرات من الصناعات الطبية إلى إفريقيا ومختلف دول العالم.

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة