المستشار محمد شيرين فهمي المستشار محمد شيرين فهمي

مسئول ملف الأخوان في شهادته .. غزو صدام حسين للكويت بمباركة إخوانية

خديجة عفيفي الثلاثاء، 19 فبراير 2019 - 02:30 م

واصلت محكمة جنايات جنوب القاهره المنعقدة بمجمع محاكم طره سماع شاهد الاثبات فى جلسة محاكمة الرئيس المعزول مرسى وآخرين من قيادات جماعة الآخوان اإرهابية على راسهم محمد بديع و26 اخرين فى قضية إقتحام الحدود الشرقية والسجون "

 

حيث شدد اللواء عادل عزب، مسئول ملف الإخوان في الأمن الوطني إبان أحداث يناير 2011، على أن غزو صدام حسين لدولة الكويت في عام 90 كان بُمباركة إخوانية، ذاكرًا بأن التنظيم الدولي للإخوان أصبغ على الحرب صفة "المقدسة"، و ذكر بأنه جراء ذلك  أعلن جناح التنظيم في الكويت انفصاله تعبيرًا عن غضبهم من هذا التصرف، وجاء ذلك خلال شهادته بقضية "اقتحام الحدود الشرقية".

 

وسرد الشاهد تفاصيل هامة عما يُصفون بـ"الخلايا النائمة" في جماعة الإخوان، ذاكرًا بأن الجماعة تحظر عقد أي لقاءات تنظيمة او الاتصال بعناصر الجماعة، ذاكرًا بأن لهم دور من خارج الجماعة، وذكر أن من بين تلك العناصر القيادي رفاعة الطهطاوي و صفوت حجازي، الذي كان يعمل في مجال الدعوة مثله مثل كثير من الدعاة.

 

وذكر الشاهد ان هناك بيعة منصوص عليها في اللائحة تنص :"أبايع بعهد الله و ميثاقه أن أكون جُنديًا مُخلصًا لجماعة الإخوان، وان أسمع و أطيع في العسر واليسر، وألا انازع الأمر أهله، وأن احل الجماعة من دمي إذا ما أفشيت لها سرا والله على ما اقوله شهيد".

 

وذكر الشاهد بأنه ظهر توجه من مكتب الإرشاد بأنه يجوز البيعة لأكثر من جماعة وتنظيم، وأوضح بأن ذلك يعني بأن عضو الجماعة الذي بايعها على السمع والطاعة يجوز له أن يبايع تنظيم آخر ليكن داعش طالما ان هذه البيعة تصب في صالح التنظيم، اي أي يراعي ان يكون هذا التنظيم مسيرته وتوجهاته و أهدافه تخدم مصالح التنظيم الأم لجماعة الإخوان، ذاكرًا بأن ذلك يفسر أنه بعض عناصر بيت المقدس على سبيل المثال، بيتضح انهم من جماعة الإخوان.

 

تعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، وعضوية المستشارين عصام أبو العلا، وحسن السايس، وأمانة سر حمدي الشناوي.

 

وتأتى إعادة محاكمة المتهمين، بعدما ألغت محكمة النقض في نوفمبر الماضي الأحكام الصادرة من محكمة الجنايات، برئاسة المستشار شعبان الشامي بـ"إعدام كل من الرئيس الأسبق محمد مرسي ومحمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان الإرهابية ونائبه رشاد البيومي، ومحيي حامد عضو مكتب الإرشاد ومحمد سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب المنحل والقيادي الإخواني عصام العريان، ومعاقبة 20 متهمًا آخرين بالسجن المؤبد" ، وقررت إعادة محاكمتهم.

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة