مصريون في حب الخليج مصريون في حب الخليج

«مصريون في حب الخليج» كيان جديد لتوطيد العلاقات وفتح آفاق الاستثمار بالمنطقة العربية

نور إبراهيم الأربعاء، 20 فبراير 2019 - 10:30 ص

شهدت المملكة العربية السعودية، تدشين جمعية (مصريون في حب الخليج) ، برئاسة عادل حنفي، نائب رئيس الاتحاد العام للمصريين في الخارج، حيث تهدف الجمعية لتوطيد أواصر التعاون بين الجاليات المصرية في دول الخليج، والبلدان المقيمين فيها.

وأوضح عادل حنفي، أن هذا الكيان هو فرع من جمعية خليجيون في حب مصر، والتي يرأس مجلس إدارتها الدكتور يوسف العميري ، كويتي الجنسية ، مشيرا إلى أن العلاقات بين مصر ودول الخليج تمتد لسنوات كبيرة، وكثير من المواقف شاهدة على عمق العلاقات بين الجانبين .

وأكد، أن جمعية مصريون في حب الخليج، لا تقف عند توطيد العلاقات المصرية الخليجية، ولكن سيكون له دور كبير في القطاع الاقتصادي من خلال بحث آليات الاستثمار الخليجي في مصر وتنسيق الجهود لإزالة العقبات أمام أي مستثمر خليجي في مصر.

وأشار عادل حنفي، إلى أن الفترة المقبلة ستشهد لقاءات متعددة سواء في مصر أو في أي دولة خليجية لبحث كافة المشكلات التي تواجه الاستثمار في مصر، وبحث آليات وطرق تذليل تلك العقبات، لاسيما وأن جمعية خليجيون في حب مصر، لديها استثمارات كبيرة داخل مصر.

وقال عادل حنفي : لا يخفى على أحد ما يتعرض له الوطن العربي من محاولات لزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة بفعل الجماعات الإرهابية، وهو ما يستلزم تظافر الجهود والتنسيق المستمر ليس فقط على الصعيد الرسمي، ولكن على مستوى العمل الأهلي لمواجهة الأفكار المتطرفة وهو ما تسعى إليه الجمعية. ولفت مؤسس جمعية مصريون في حب الخليج، إلى أنه على غرار الأعمال الإرهابية، لا تزال هناك محاولات دؤوبة الوقيعة والفتنة بين مصر ودول الخليج باستخدام عدد من الملفات، لذا فإن الجمعية تستهدف العمل على مواجهة تلك المحاولات بعقد لقاءات دورية في مصر والدول الخليجية للقضاء على تلك الأفكار الهدامة.

وأكد عادل حنفي، أن العمالة المصرية في دول الخليج ستكون على رأس أولويات الجمعية، من خلال تفعيل الحوار والتفاوض لحل أي مشكلة تواجه المصريين في أي دولة خليجية، بعيدا عن أي نزاعات قضائية.

وقال: في المستقبل القريب تستهدف الجمعية إنشاء كيان اقتصادي كبير، متمثل في شركة مساهمة بين دول الخليج ومصر يكون لها أفرع في كل دولة، وسيكون لها مردود اقتصادي كبير يساهم في أولا توفير فرص عمل حقيقية، فضلا عن استغلال تلك الشراكة في توفير ما تحتاجه الدول العربية من مستلزمات، والخروج من تحت سيطرة بعض الدول الغربية في القطاع الاقتصادي بعدد من الدول العربية.

على جانب آخر ، رحب الدكتور يوسف العميري، مؤسس ورئيس جمعية خليجيون في حب مصر ، بالكيان الجديد، معلنا تقديم الدعم الكامل له، والتنسيق الدائم لما فيه صالح الدولة المصرية وكافة دول الخليج. وأكد العميري، أن علاقات دول الخليج بمصر ممتدة لفترات طويلة على مر التاريخ، ومن مصلحة الجانبين استمرار التنسيق والتشاور لما فيه مصلحة الشعوب العربية.

وأشار العميري، إلى أنه بالفعل ستكون هناك لقاءات وترتيبات مستمرة في الفترة المقبلة، سواء في مصر أو في دول الخليج، لبحث الملفات المشتركة للجمعية وإمكانيات التحرك لتنفيذها، وكذلك تذليل العقبات فيما يتعلق بملف الاستثمار وهو الملف الأبرز والأهم بين أهداف جمعية خليجيون في حب مصر.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة