المدير الفني الإيطالي مارزيو ساري المدير الفني الإيطالي مارزيو ساري

7 أيام حاسمة في مستقبل «ساري» مع تشيلسي

أحمد أنور الأربعاء، 20 فبراير 2019 - 01:52 م

يواجه المدير الفني الإيطالي مارزيو ساري، المدرب الحالي لـ« تشيلسي» الإنجليزي، سبعة أيام حاسمة في علاقتة بـ"البلوز"، التي تشير التقارير الوادر من النادي بأن النهاية قد تكون قريبة جدًا. 

هزيمة أخرى موجعة على يد مانشسر يونايتد بهدفين نظيفين، زادت من الجراح التي تركها مانشسترسيتي قبل أسبوع حين تفوق على النادي اللندني بسداسية نظيفة.

ويواجه تشيلسي، مانشستر سيتي في نهائي كأس «كاراباو»  في ويمبلي يوم الأحد، ثم يواجه توتنهام في الدوري الممتاز يوم الأربعاء المقبل الهزيمة في أي من تلك المباريات قد تؤدي إلى طرد المدرب الإيطالي.

وبعد 10 مباريات خسر في 5 منها بدأت الإدارة الإنجليزية، تفقد الثقة شيئا فشيئا في المدرب الإيطالي، كما أنهم يدركون تمامًا أن المشجعين بدا علىيهم الضجر من المدير الفني، والذي كان واضحًا خلال الخسارة أمام مانشستر يونايتد.

وذكرت صحيفة «ديلي ميل» أن لاعبو تشيلسي أصبحوا أكثر عدائية لتعليماته في الأسابيع الأخيرة، ولا سيما مع التزامه العنيد بفلسفته الخاصة، جاء ذلك بعد غضب اللاعبين بسبب تكتيكات ساري في الشوط الثاني ضد مانشستر يونايتد. بعد هدفين نظيفين.


ولم يشاهد «أبراموفيتش» رجل الأعمال الروسي ومالك نادي تشيلسي، في ستامفورد بريدج هذا الموسم بعد أن رفضت الحكومة البريطانية منحه تأشيرة دخول في الصيف.

علاوة على ذلك، يمتلك النادي حظرا على انتقال الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) يتخلى عنهم وسط مزاعم بأنهم وقعوا بشكل غير قانوني 14 لاعبا أجنبيا دون سن 18 عاما.

هناك أيضا شك كبير حول مستقبل النجم إيدن هازارد، الذي يريد الانضمام إلى ريال مدريد في الصيف.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة