صورة أرشيفية صورة أرشيفية

مجلة بترولية عالمية تشيد بالاكتشافات في مصر

حسن هريدي السبت، 23 فبراير 2019 - 06:26 م

أشادت أكبر مجلة بترول عالمية في العالم "بتروليم إنتلجنس ويكلي" P I W، بالاكتشافات الغازية التي حققتها مصر والاتفاقيات التى تمت خلال موتمر ايجبس 2019، ودخول شركات جديدة لأول مرة في مصر  في مجال البحث والاستكشاف.

وقال التقرير إن كشف ظهر العملاق للغاز التابع لشركة إيني، أعاد مصر مرة أخرى لخارطة البحث والاستكشاف، ولكن الدول التي صنفت مرة في الماضي بأنها ذات وضع سياسة خطر بدأت الآن في التحول لأن تكون الوجهة الأولى والأساسية استثمارياً لشركات البترول العالمية.

وتابع التقرير: "لقد قامت القاهرة بتحسين فرصها، فعلى الرغم من التراكيب الجيولوجية التي تملكها بالفعل قامت مصر بمغازلة الشركات الكبرى عن طريق تعديل نظامها المالي واتخاذ خطوات مرنة في تسعير الغاز. وعلى الفور قامت شركات البترول العالمية مثل شل وبي بي وإيني بمضاعفة حصصهم الحالية، كما قامت شركة اكسون موبيل بالدخول للسوق المصري لأول مرة.

قامت شركة اكسون موبيل بمناورة شركات توتال وبي بى وإينى وشل في المزايدة التي طرحتها مصر وفازت بقطاع رقم 3 شمال شرق العامرية بالتزام إنفاق حوالي 100 مليون دولار لحفر بئرين.

وفازت شركة شل بخمس قطاعات شمال سيدي جابر البحرية، شمال الفنار بالمياه العميقة، و3 مناطق برية في الصحراء الغربية الغنية بالزيت الخام (غرب الفيوم، جنوب شرق حورس و جنوب أبو سنان)، بالإضافة إلى اشتراك شركتى "بى بى" و"اينى" في قطاع غرب شربين البرى بدلتا النيل، وحصول شركة إيني الايطالية الكبيرة على قطاع جنوب شرق سسيوة بالصحراء الغربية.

 

تمثل نتائج المزايدة الأخير التي أعلنت عنها القاهرة تحول كامل للدولة التي انخفض الاحتياطي الأجنبي لديها عقب ثورة 2011 من 36 مليار دولار إلى 16.5 مليار دولار فى فبراير 2016، مما اضطرها لطلب قرض من صندوق النقد الدولي بقيمة 12 مليار دولار لتستطيع الدولة الوقوف على قدميها مرة أخرى. مازالت شركات البترول العالمية لديها مستحقات متأخرة بحوالي 1.2 مليار دولار، ولكن من المتوقع أن يتم سداد هذه الديون بنهاية هذا العام، حيث تشعر الشركات الكبرى بارتياح لعودة الأمور إلى نصابها.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة