مشروع ميدتاون سكاي مشروع ميدتاون سكاي

إقبال شديد على حجز وحدات «ميدتاون سكاي»

بوابة أخبار اليوم الأحد، 24 فبراير 2019 - 03:01 م

خلال مؤتمر "دعم وتنمية الاقتصاد المصرى " مارس 2015 أعلن السيد الرئيس عن مشروع "إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة" لمصر، لتكون عاصمة عالمية وبؤرة النشاط الاقتصادي ، وتجمع الوزارات الحكومية وتبدأ عملها عام 2020 و يُعد هذا المشروع أحد أكثر مشروعات التطوير العقاري طموحاً ، حيث تعادل مساحة المدينة الادارية حسب مخطط المشروع مساحة دولة سنغافورة ، كما تبلغ قرابة أربعة أضعاف العاصمة الأمريكية واشنطن، وتقام العاصمة على أحدث طراز معماري عالمي حيث تعتمد في مخططها العام على التكنولوجيا الحديثة لتكون عاصمة ذكية لقاطنيها.

وتقع العاصمة الإدارية الجديدة ضمن اقليم القاهرة الكبرى ، مما يساهم فى توسيع الحيز العمرانى ، وإحلال جميع الوزارات الحكومية والسفارات من العاصمة الحالية من التكدس والازدحام إلى العاصمة الإدارية الجديدة ، بالإضافة إلى خلق منطقة جديدة جاذبة للاستثمارات وتوفر نحو مليونى فرصة عمل جديدة حيث أن التنفيذ يكون بسواعد مصرية ، ومساهمة الشركات الخاصة العقارية في الاستثمار في العاصمة الإدارية الجديدة نظراً للعائد المجزي وكان من أول الشركات التي حظيت برسو أول مزاد في العاصمة شركة "بترهوم" صاحبة مشاريع "ميدتاون" في العاصمة الإدارية الجديدة .

كما تم التخطيط لإنشاء مدن متنوعة داخل العاصمة مثل مدينة الفنون والثقافة والمدينة الرياضية ومدينة المعارض والاكسبوسيتي والمفاجأة أعلى ناطحة سحاب في أفريقيا والتي يبلغ ارتفاعها أكثر من 400 متر ، ونظراً لأهمية العاصمة اقتصادياً واستثمارياً جاري تنفيذ مقر البنك المركزي المصري والبورصة المصرية والهيئة العامة للبريد بجانب المراكز الرئيسية لجميع البنوك العاملة في مصر وعددها 33 بنكاً 

وأشارت رشا الطويني مدير عام شركة HUB العقارية أحد شركاء التسويق لشركة بترهوم الشركة الأولى في العاصمة الإدارية الجديدة بمشروعات "ميدتاون" المتميزة بالعاصمة أن التخطيط للعاصمة الإدارية الجديدة حلم جديد يرى النور فى ظل مرحلة البناء والتعمير الذى تعيشها مصر الأن حيث تقرر البدء فى تنفيذ عاصمة حضارية تليق بمصر ومكانتها والتى ستجمع بين الحداثة والتاريخ وتحقق نقلة نوعية نحو مستقبل أكثر تقدما و اشراقا وهذا ما تم الحرص على تحقيقه عند وضع الملامح الاولى لتخطيط العاصمة الإدارية الجديدة ، ومن أهم ملامح العاصمة تأسيس مركز إداري جديد يضم أماكن لقصر الرئاسة والبرلمان والحكومة وحيا دبلوماسيا ، و مطاراً دوليا و أكبر حديقة على مستوى العالم ، لذا كان حرص شركتنا أن تقوم بتسويق مشروعات "ميدتاون" لما تحمله من مصداقية في تعامل شركة بترهوم مع عملائها.

وألتقط خيط الحديث أسامة المنشاوي رئيس قطاع المبيعات بشركة ديارنا العقارية أن من أهم مميزات العاصمة الإدارية الجديدة أيضاً تأسيس مناطق عمرانية على مساحة تقدر بنحو 460 كيلومترًا مربعًا ، تضم 25 حيًا سكنيًا ، ونحو 1.1 مليون وحدة سكنية ، و40 ألف غرفة فندقية ، ونحو 10 آلاف كيلومتر من الطرق مما يجعلها بحق مدينة عالمية تضاهي في منشآتها المدن العالمية بأيد مصرية.

 

 وأما عن "بترهوم" وأهم النقاط التي جعلتنا نتعامل مع هذه الشركة العملاقة هو أنها أول شركة تدخل العاصمة راغبة في الاستثمار فيها فبترهوم بمشروعات "ميدتاون" أول مطور عقاري يرسو عليه مزاد الحصول على قطعة أرض لإنشاء كمبوند على أحدث طراز ، ومن تعاملاتنا في مشروعات الشركة السابقة لمسنا التزام الشركة بوعودها تجاه العملاء وهذا ماتحرص عليه شركتنا في الحفاظ على عملائنا.

كما تطرق أحمد جمال الدين رئيس مجلس إدارة أي أم جي العالمية بالكويت والتي تعد من أكبر شركات التسويق العقاري في مصر والشرق الأوسط ودول الخليج إلى أن اقبال غير المصريين والمصريين المقيمين بالخارج على مشروعات "بترهوم" (ميدتاون فيلا – ميدتاون سولو – ميدتاون كوندو) والآن فتح باب الحجز لمشروعها الرابع "ميدتاون سكاي" يعكس أن المطورين العقاريين عليهم دور كبير فى تنويع منتجهم خلال المرحلة المقبلة وخاصة في العاصمة الإدارية الجديدة لما يميز العاصمة بتخطيطها المتميز ويظهر هذا جلياً في انشاء منطقة للتكنولوجيا والابتكار تحت مسمى مدينة التكنولوجيا والمعرفة بجانب الاهتمام بالجامعات. 

وأضاف أحمد جمال الدين  إنه افتتاح أفرع جامعات دولية وبدأت التدريس الفعلي ، كما سيتم نقل الكلية الحربية إلى العاصمة الجديدة ومصانع "سوفت وير" لتكنولوجيا المعلومات ومركزًا للتجارب والبحوث ، وسوف تعتمد المدينة على الطاقة الجديدة والمتجددة ، وسيتم توفير جميع المرافق الخدمية؛ وكافة أشكال المواصلات سواء النقل الجماعي أو متروالأنفاق أو القطارات الكهربائية فائقة السرعة؛ ونحن في شركتنا من المهتمين بإبراز أول مشروع يحصل على قرار وزاري في العاصمة يحمل اسم "ميدتاون" فتصميم مشاريع "ميدتاون" على يد خبراء "بترهوم" يعد نقلة معمارية جديدة يشهدها السوق العقاري المصري ، ، وقد بدأ العمل الفعلي على الأرض للوفاء بالتسليم قبل الموعد المحدد وتأتي هنا مصداقية المطور واكتسابه للسمعة الطيبة.

 

ويذكر محمد رضوان رئيس مجلس إدارة نيوتاورز للاستثمار العقاري أن شركة بترهوم الآن تطرح مشروعها الرابع بالعاصمة الإدارية الجديدة "ميدتاون سكاي" في الوقت الذي هناك شركات كبيرة تدرس كيفية الحصول على قطعة أرض بالعاصمة ، ويقام مشروع "ميدتاون سكاي" على مساحة 122 فدان في موقع متميز بالعاصمة وجدير بالذكر أن العاصمة الادارية الجديدة تقع على بعد 45 كيلومتراً من وسط القاهرة و80 كيلومترا من السويس و55 كيلومترا من خليج السويس ، وتتميز بموقعها القريب من مشروع تنمية قناة السويس وقربها من مدن شرق القاهرة ( بدر ـ الشروق ـ القاهرة الجديدة) والمنطقة ترتبط بأربعة طرق رئيسية هى طريق السويس وطريق العين السخنة والطريق الدائرى الأوسطى والطريق الإقليمى بالإضافة إلى محاور الطرق الرئيسية.

وعن تنفيذ العاصمة الإدارية الجديدة أفاد عمر عبد الحميد الدخاخني عضو مجلس إدارة افينيوز للاستشارات التسويقية والتسويق العقاري أن العاصمة حدد لها مساحة حوالى 170 ألف فدان ويعتمد فى تنفيذها على الشراكة بين القطاعين العام والخاص حيث تقدر استثمارات المرحلة الأولى بالعاصمة الإدارية الجديدة بنحو 45 مليار دولار ، وفى اطار تحقيق المصلحة الوطنية ، وقامت الدولة بترفيق المرافق الأساسية كالمياه والكهرباء والغاز والصرف الصحى و الطرق والكبارى ..إلخ.

 ويتم تنفيذ العاصمة الإدارية الجديدة على ثلاث مراحل الأولى بمساحة 40 ألف فدان والمرحلة الثانية 47 ألف فدان والمرحلة الأخيرة 97 ألف فدان ، ومن أهم المشروعات التي بدأت في المرحلة الأولى مشاريع "ميدتاون" لأول مطور عقاري بالعاصمة الإدارية الجديدة (بترهوم) تلك الشركة التي تسبق مثيلتها في العاصمة لتتربع على عرش القمة بين الشركات الخاصة التي نالت الموافقة بتخصيص قطع أراضي ، ومن الملاحظ أن كل مشروع تعلن عنه بترهوم يحظى بإقبال جماهيري سواء من المستثمرين أو راغبي السكن المتميز ومازال هناك العديد من المشروعات لم يعلن عنها بعد حيث أن "بترهوم" تسير بخطى ثابتة وتركز في سياستها أن تكون دائماً في المقدمة. 

وهنا كان لابد من الحديث مع محمود السعدي رئيس مجلس إدارة أي بروبيرتيز للتسويق والاستشارا العقارية والذي حققت أعلى نسبة مبيعات مع شركة بترهوم منذ الإعلان عن أول مشروع بالعاصمة فصرح سيادته أنه لأول مرة نلاحظ الوعي الشديد بين المصريين للاستثمار في العقارات وهؤلاء المستثمرون يجيدون البحث عن الأفضل والأصدق ومن هنا كان الإقبال على شركة كبرى تتمتع بسمعة طيبة ومصداقية في الوعود والمواعيد وهو مايفتقده العديد الشركات وهي شركة بترهوم والتي تنفرد بالمركز الأول في العاصمة الإدارية الجديدة بين شركات الاستثمار العقاري بمشروعاتها المتميزة "ميدتاون" كما أنها تنفرد أيضاً باختيار أفضل المواقع التي يقام عليها مشاريعها "ميدتاون" حيث أنها أول شركة تبدأ في حجز مشروعها الرابع وأول شركة تحصل على ترخيص وأول شركة تحظى بثقة شركة العاصمة لإيمان القائمين على شركة بترهوم ونحن من خلفهم بأن مشروع العاصمة الإدارية الجديدة هو مشروع القرن لما ستشهده تلك العاصمة من حى حكومى يشمل 18 مبنى وزاري ، ومبنى للبرلمان يتسع لألف نائب ومبنى لمؤسسة الرئاسة ومبنى لمجلس الوزراء ، ومركز مؤتمرات ومدينة معارض ، واستاد اوليمبى ومطارات ومدينة ذكية ومدينة طبية وحديقة مركزية ، وجدير بالذكر أيضاً أن المساحة السكانية بالعاصمة تبلغ حوالي 67% من المشروع بمراحله الثلاثة ومن المتوقع تتضمن المساحة السكانية نحو 285 ألف وحدة سكنية لمحدودي الدخل و185 ألف وحدة سكنية لأصحاب الدخول المتوسطة بجانب 15 ألف وحدة سكنية مميزة للطبقات الأعلى دخلاً ، كما أنه من المتوقع أن تستوعب العاصمة الإدارية الجديدة نحو 6.5 مليون نسمة بعد اكتمال المراحل الثلاثة.

كان هذا رأي أهم المسوقين العقاريين في مصر وجميعهم يثقون في الاستثمار في العاصمة الإدارية الجديدة لما لمسوه من فكر جديد عالمي في تخطيط العاصمة كالمحور الأخضر وحي الأعمال ومدينة المعرفة والمطار الدولي واهتمامهم بالشركات الكبيرة صاحبة السمعة الطيبة من المطورين العقاريين كشركة بترهوم صاحبة مشاريع "ميدتاون".

 

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة