الطفل «محمد إيهاب» ضحية الكلاب في حوار حصري مع بوابة أخبار اليوم الطفل «محمد إيهاب» ضحية الكلاب في حوار حصري مع بوابة أخبار اليوم

انفراد.. فيديو| أول حوار مع طفل مدينتي محمد إيهاب «ضحية الكلاب»

أحمد عبدالفتاح- عبدالعال نافع- محمد عيسوي الإثنين، 25 فبراير 2019 - 02:58 م

انفردت «بوابة أخبار اليوم»، بأول لقاء حصري مع الطفل محمد إيهاب ضحية كلاب بمدينتي في القاهرة الجديدة، والذي أصبح حديث السوشيال ميديا، وتناولت قضيته معظم القنوات والصحف، بعد انتشار فيديو على وسائل التواصل الإجتماعي لحظة هجوم الكلاب على الطفل وتمزيق جسده.

 

وفي الصباح الباكر، توجه محررو «بوابة أخبار اليوم» إلى منزل الطفل محمد إيهاب بمدينتي، وانتقلوا برفقة الطفل وأسرته إلى مستشفى الحميات بالعباسية، أثناء لتلقيه مصل العلاج من عدوي الكلاب.

 

وروي الطفل محمد إيهاب، تفاصيل المشهد الذي تعرض له، من تعذيب بواسطة كلبين شرسين، قائلا:«كنت نازل أجيب حاجة لبابا من العربية.. وبعدين وقفت شوية مع صحابي، وفجأة ظهر الكلبين، من غير كمامة ولا جنزير.. خوفت أنا وصحابي .. وكل واحد فينا جري تجاه بيته».

 

وتابع طفل مدينتي حديثه قائلًَا: «أصحابي لم تلاحقهم الكلاب استطاعوا الهرب، وحاولت بمفردي الهروب لمدخل العمارة والكلاب ورائي وأنا أصرخ.. وفور طلوعي السلم، في اللحظة الاخيرة، تمكن الكلبين من الإمساك بي، وقاما بسحبي بانيابهم من فوق السلم حتي الأرض».

 

واستكمل إيهاب: «كنت أصرخ وهما بيعضوني بكل جسمي وبعدها لم أشعر بشئ»، وفي نهاية حديثه قال الطفل: «أنا كنت بحب الكلاب لكن دلوقتي خلاص، وياريت كل حد عنده كلب يجبلوا كمامة وجنزير حتي لا ياذي أحد».

 

كان كومباوند شهير بالقاهرة، قد شهد واقعة تعدي كلبين على طفل لم يتخطي 12 عاما، وتشوية وجهه، وتم نقله إلي المستشفي لتلقي العلاج، وتحرر محضر بالواقعة.

 

وظهر في الفيديو وجود طفلين يقفان أمام منزلهما وفجاة ظهر كلبان حراسة في الشارع، وهاجما الطفل الذى حاول الهروب منهما إلا أنهما قاما بنهش جسده وإصابته في الرأس والوجه وباقي أنحاء الجسم فيما ظهرت إحدى السيدات لإنقاذ الطفل، وتبين أنها صاحبة الكلبين، فيما تم تحرير محضر بالواقعة، ومن المقرر أن تباشر النيابة التحقيق.

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة