وزير الاتصالات خلال اللقاء وزير الاتصالات خلال اللقاء

وزير الاتصالات يلتقي قيادات "ال جي" و "لينوفو" و "جي اس ام ايه"

وائل نبيل الثلاثاء، 26 فبراير 2019 - 10:25 م

التقى الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مع موريس لي رئيس قسم المحمول والحاسب اللوحي بشركة "ال جي" العالمية.

تناول اللقاء استعراض الجهود التي تبذلها الحكومة المصرية لتحفيز الاستثمارات، والنهوض بتصميم وصناعة الإلكترونيات في مصر من خلال تعميق التصنيع المحلي، كما تم مناقشة سبل زيادة استثمارات الشركة في السوق المصري في ظل رغبة الشركة العالمية في المشاركة في صناعة الحاسب اللوحي "التابلت" المقرر استخدمه في المدارس في اطار تطوير منظومة التعليم المدرسي باستخدام تكنولوجيا المعلومات من خلال زيادة المكون المحلي في المنتج بنسبة لا تقل عن 50%.

يأتي اللقاء في إطار مشاركة الدكتور عمرو طلعت في المؤتمر العالمي للهواتف المحمولة في برشلونة.

كما التقى الدكتور عمرو طلعت، مع خوسيه ماريا رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة فليكسترون العالمية، وبحث اللقاء التوسع في أعمال الشركة في مصر من خلال مضاعفة حجم اعمال مركز للشركة العالمية في مصر في مجال البرمجيات والنظم المدمجة وزيادة اعداد العاملين بالشركة، ودراسة توسع الشركة في مجال تصنيع الالكترونيات.

كما عقد وزير الاتصالات لقاء مع فيل دافيس رئيس مجلس إدارة شركة اتش بي أي العالمية؛ تناول اللقاء فرص التعاون مع الشركة لإنشاء مركز لنقل المعرفة الرقمية في مصر في مجال التكنولوجيات البازغة ومنها الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والبلوك تشين، كما تم استعراض المقومات والمزايا التنافسية التي تتمتع بها مصر ومناقشة إمكانية إنشاء مركز لخدمات الدعم الفني للشركة في مصر لخدمة عملاءها في منطقة الخليج وبلاد الشام.

كما اجتمع الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مع وفد من شركة لينوفو العالمية برئاسة ياو لي نائب رئيس الشركة العالمية لشؤون الحاسب اللوحي والأجهزة الذكية. وتم خلال اللقاء مناقشة فرص استثمار الشركة في مصر في مجال تصنيع الأجهزة اللوحية والمحمول خاصة مع الطلب المتزايد في العديد من المجالات ومنها التعليم.

كما قام الدكتور عمرو طلعت باستعراض فرص الاستثمار المتاحة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خاصة في ظل المشروعات القومية الكبرى التي يتم تنفيذها في مصر، والتوسع في إنشاء المدن الذكية ومشاريع البنية التحتية الضخمة التي تتطلب إمداداً هائلاً من الاجهزة الإلكترونية مثل مستشعرات إنترنت الأشياء (IoT)، والخوادم، وأجهزة وأنظمة التحكم والمراقبة، وأجهزة الكمبيوتر المكتبية، وأجهزة الكمبيوتر المحمولة، ومعدات الشبكات، والأجهزة اللوحية.

كما التقى الدكتور عمرو طلعت مع ماتس جراند المدير العام وعضو مجلس الإدارة لمنظمة "جي اس ام ايه" GSMA الدولية والوفد المرافق له؛ حيث تناول اللقاء بحث مقترح مصر لاستضافة فعاليات مؤتمر "موبايل 360" خلال عام 2020 \ 2021؛ الذي تنظمه رابطة جي اس ام العالمية؛ حيث يعد هذا المؤتمر منصة دولية لمناقشة القضايا الخاصة بصناعة الهاتف المحمول على مستوى العالم، ويشارك فيه عدد كبير من صناع القرار وكبار المسئولين التنفيذيين في هذه الصناعة على مستوى العالم.

تم خلال اللقاء استعراض أبرز المقومات التي تمتلكها مصر والتي تؤهلها لاستضافة هذا الحدث الدولي الكبير، كما تم التطرق الى اهتمام مصر بتنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بصفة خاصة في إطار سعيها الى التحول نحو تحقيق المجتمع الرقمي، والحرص على تطوير البنية التحتية للاتصالات والشبكات من خلال الانتقال الى استخدام الجيل الخامس.

هذا بالإضافة إلى تحقيق طفرة في مجال التحول الرقمي والتجارة الإلكترونية خاصة مع وجود مزايا أخرى تنافسية تنفرد بها مصر خاصة مرور شبكة واسعة من الكابلات البحرية بأراضيها، والكوادر البشرية المؤهلة على أعلى مستوى في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتي تستفيد منها كبرى الشركات العالمية العاملة في القطاع في تصدير خدماتها لكل عملائها حول العالم بلغات مختلفة لتلبية احتياجاتها في السوق المحلى والعالمي.

حضر اللقاءات عدد من القيادات التنفيذية بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا"، والشركة المصرية للاتصالات.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة