وزير الاتصالات يشهد توقيع الاتفاقية وزير الاتصالات يشهد توقيع الاتفاقية

بحضور وزير الاتصالات ..

مايكروسوفت توقع اتفاقية لاستضافة أول شبكة سحابة حوسبية لها بمصر

وائل نبيل الأربعاء، 27 فبراير 2019 - 12:31 م

شهد د.عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مراسم توقيع عقد بين الشركة المصرية للاتصالات، وشركة مايكروسوفت العالمية خلال فعاليات المؤتمر العالمي للهواتف المحمولة في برشلونة، لإنشاء أول شبكة سحابة حوسبية لشركة مايكروسوفت في مصر.

ويهدف إنشاء السحابة الحوسبية لرفع مستوى جودة الخدمات المقدمة لعملاء شبكة مايكروسوفت، كما يساهم التعاون بين الشركتين في توسيع نطاق خدمات مايكروسوفت للسوق المصري، وكذلك انتشار الخدمات لمنطقة شمال افريقيا والشرق الأوسط.

و أكد د.عمرو طلعت على أن مصر تمضي قدماً لتصبح ممر رقمي عالمي في ظل ما تمتلكه من مقومات متميزة خاصة موقعها الجغرافي المطل على البحرين الأحمر والمتوسط؛ كما أكد وزير الاتصالات على التزام الوزارة تجاه تطوير صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر، حيث تقدر الوزارة الشراكات التي تمكن المؤسسات المحلية وتدفع تطور الأعمال في مصر.

كما أكد يوسف خالدي نائب رئيس شؤون شبكة أزور السحابية لدى مايكروسوفت على أن هذه الخطوة من شأنها توسيع شبكة مايكروسوفت العالمية داخل مصر، وتحسين مستوى جودة الاتصال في كافة أنحاء شمال افريقيا والشرق الأوسط، ولفت خالدي خلال حديثه بأن مايكروسوفت تستثمر باستمرار من أجل تحسين مستوى خدمة شبكتها العالمية، والتي تعمل بدورها على تمكين الشركات والمؤسسات المحلية والاقليمية من تحقيق التحول الرقمي المنشود.

من جانبه أعرب المهندس عادل حامد الرئيس التنفيذي للمصرية للاتصالات عن سعادته بهذا التعاون، مشيراً إلى أن تلك الاتفاقية تمثل احدى أولى الخطوات لتحقيق خطة الشركة المصرية للاتصالات الاستراتيجية للتحول الرقمي، مضيفاً أن موقع المصرية للاتصالات الجغرافي وبنيتها التحتية الرقمية يمكنان كبرى مقدمي الخدمات السحابية مثل مايكروسوفت من سهولة الوصول لعملائهم من الأفراد والشركات داخل مصر، وكذلك التوسع داخل أسواق أخرى.

و أوضح خالد عبد القادر المدير العام لدى مايكروسوفت مصر أن شركة مايكروسوفت تلتزم بتقديم خدمات سحابية عالمية المستوى، من شأنها تمكين المنظمات والأفراد داخل مصر من تحقيق التحول الرقمي، وأردف قائلاً أن تعاوننا مع المصرية للاتصالات من شأنه أن يرفع من امكانية المؤسسات عبر خدماتنا المقدمة داخل الدولة.

وسيساهم وجود شبكة مايكروسوفت الجديدة في مصر ليس فقط في تحسين مستوى الاتصال في كافة أنحاء شمال إفريقيا والشرق الأوسط، بل أيضا سيشمل مناطق مايكروسوفت السحابية الجديدة الجاري تطويرها في كل من جنوب افريقيا والإمارات العربية المتحدة.

يذكر أن شبكة مايكروسوفت العالمية تعد احدى أضخم الشبكات على مستوى العالم، حيث تضم أكثر من 100 مركز بيانات، و135 موقع مختلف، إضافة إلى أكثر من100000 ميل من الكابلات التي يتم من خلالها تقديم خدمات مايكروسوفت للعملاء، أما فيما يتعلق بالمصرية للاتصالات فقد عملت على مر السنين بتكثيف جهودها حول الاستثمارات القادرة على دفع عجلة مصر اقتصادياً، وتعزيز المؤسسات والحكومات داخل الدولة من خلال تقديم أفضل الخدمات التي تتسم بالجودة والابتكار.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة