صورة من الحادث (رويترز) صورة من الحادث (رويترز)

حريق محطة مصر| مشاهد بين «أطلال» رصيف نمرة 6

نشوة حميدة- أحمد نزيه الأربعاء، 27 فبراير 2019 - 03:29 م

استيقظ الشعب المصري صبيحة اليوم الأربعاء 27 فبراير، على فجيعةٍ جديدةٍ، كان مسرحها محطة القاهرة الرئيسية للسكة الحديد، القاطنة في ميدان رمسيس بالعاصمة المصرية.

أحد القطارات في محطة مصر، القادم من مدينة الإسكندرية، اصطدم بأحد أرصفة المحطة "رصيف نمرة 6"، محدثًا الهلع والفزع، ومسببًا العديد من الخسائر سواءً في الأرواح أو الممتلكات.

وغشّت النيران عشرات الأشخاص، فأودت بحياة 25 شخصًا على الأقل، وتركت عشراتٍ آخرين في عداد الجرحى والمصابين.

روايات متعددة

وتعددت الروايات حول أسباب ما حدث، ولكن بقي الحادث الأليم هو الحقيقة المؤكدة، في انتظار نتائج التحقيقات لكشف ملابسات ما حدث في رصيف نمر ة 6 المنكوب.

وألقى مصدرٌ بالسكة الحديد باللائمة على سائق القطار، وذكر في تصريحٍ خاصٍ لـ"بوابة أخبار اليوم"، أن الجرار انحدر بعدما تركه سائق الوردية بدون رباط فرامل أمام برج الشمال القريب من أرصفة محطة مصر، وأن سرعة الجرار تجاوزت أثناء الانحدار سرعة 60 كم/ ساعة.

وكانت أنباءً قد تم تداولها بعد الحادث بتوقف حركة القطارات بمحطة رمسيس بصورةٍ كاملةٍ، بيد أن المتحدث الإعلامي لوزارة النقل، محمد عز صرح بأن جميع خطوط السكك الحديدية تعمل بانتظام، فيما عدا رصيف 6 الذي شهد الحادث، وأن مواعيد القطارات كما هي.

مشاهد لما حدث

ورصدت صورًا كثيرة مشاهد ما حدث في القطار المنكوب، وما ألحقه من ضررٍ في محطة القطار، وسنتناول بعض الصور حول هذا الحادث الأليم، والتي تظهر لقطات حية لتبعات هذا الحادث.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة