صاحب سيلفي محطة مصر صاحب سيلفي محطة مصر

مدبولي يعلق بعد هجوم «السوشيال ميديا» على «سيلفي المحطة»

عبدالعال نافع الخميس، 28 فبراير 2019 - 04:49 م

روى «ياسر مدبولي» صاحب السيلفي الشهير أمام قطار محطة مصر المحترق تفاصيل الواقع التي لاقت غضبا شديدا عبر انتشار صورته على وسائل التواصل الاجتماعي، واعتبروه في موقف شماته من الضحايا وما جرى في الحادث الأليم.

 

قال مدبولي في تصريح خاص لـ«بوابة أخبار اليوم»: «أنا أخدت صور سيلفي لأن والدي رن عليا 4 مرات وأنا مردتش عليه، وأنا طالب في معهد بمدينة نصر، وبعدي كل يوم من محطة القطار، وشوفت الحريق ودخلت أساعد الناس، ولما رديت على والدي قلت له لأنني في محطة مصر وهناك حريق كبير، وسألني فيك حاجة أنت كويس وقالي أنا جايلك فصورت نفسي صور سيلفي عشان أبعتها لوالدي ويطئمن أنني بخير، وأنا زعلان من الناس اللي شتمتني على الفيس بوك، وقالوا أنني شمتان في ضحايا حريق محطة مصر وده مش صحيح أنا مينفعش أشمت في حد دي ناس متوفية وربنا يرحمهم، وعايز أقول للناس اللي ظلموني شكرا أنا كنت بتصور عشان أطمن والدي، وأنا فعلا غلطت أني أخذت صورة في المكان ده أمام القطار المحترق لأنها أتفهمت غلط».

 

جدير بالذكر، أن نيابة شمال القاهرة الكلية قد أمرت بإخضاع السائق المتسبب في حادث محطة مصر لتحليل المخدرات، وخرجت مأمورية من المباحث واصطحبت المتهم لتنفيذ قرار النيابة.

 

كما تحفظت النيابة على الأحراز التي تم العثور عليها مع السائق، وهي عبارة عن ملابسه والأوراق الكتابية بمهام عمله.

 

وكشفت التحقيقات الأولية التي أجرتها النيابة العامة في الحادث الذي وقع صباح أمس الأربعاء، بمحطة سكك حديد مصر، وأسفر عن استشهاد 20 شخصًا وإصابة 34 آخرين، أن الجرار سبب الحادث مهمته سحب القطارات عقب نهاية رحلتها ووصولها إلى محطة مصر، لصيانة القطار وإعادته إلى وحدته.

 

وأكدت النيابة أن فريقا من اللجنة الفنية مكون من نائب رئيس مجلس إدارة السكة الحديد، وعضوية 6 من رؤساء الإدارات المركزية يمكثون الآن لدراسة الأسباب التي أدت إلى وقوع الحادث والتوصل إلى سبب خروج الجرار وكيفية تحركه بهذه السرعة.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة