الدكتور إبراهيم الهدهد الدكتور إبراهيم الهدهد

خطيب الجامع الأزهر: التراحم والمودة يسهم في بناء المجتمعات ويصنع قوتها

إسراء كارم الجمعة، 01 مارس 2019 - 02:33 م

ألقى خطبة الجمعة ١ مارس، بالجامع الأزهر الدكتور إبراهيم الهدهد، رئيس جامعة الأزهر الشريف الأسبق، ودار موضوعها حول "تآلف القلوب يبني الأمم والمجتمعات".

 

وأوضح خطيب الجامع الأزهر أن النبي صلى الله عليه وسلم وضع دستورًا لبناء الأمم والمجتمعات، فقال: "المؤمن يأْلَف ويُؤْلَف، ولا خير فيمن لا يأْلَف ولا يُؤْلَف"، وهو ما يشكل خارطة طريق قدمها النبي الكريم للبشرية جمعاء، فالدول إذا لم يجمع التراحم والمودة بين أهلها، فلن تكون قوية أبدًا، وهذا التراحم لابد أن يبدأ من داخل الأسرة، ثم ينتشر ليعم المجتمع بأكمله.

 

وأضاف الدكتور الهدهد أن من صفات المسلم ألا ينفر منه الناس، ولن يكون ذلك إلا إذا سار الشخص على نهج الإسلام الصحيح، وقد أعطانا النبي الكثير من الوصايا للوصول إلى قلوب الآخرين ونشر الألفة بينهم، والتي لا تكلف صاحبها وقتًا أو مجهودًا أو أموالًا، كإفشاء السلام.

 

وأشار خطيب الجامع الأزهر إلى أن النبي الكريم أمرنا أن نلقي السلام على من نعرف ومن لا نعرف، فإفشاء السلام والمصافحة تزيد المحبة، كما أن الإسلام وضع الأجر على إفشاء السلام؛ لإيصال رسالة مهمة وغاية سامية، وهي نشر المودة والحب بين البشر.

 

وفي نهاية الخطبة دعا خطيب الجامع الأزهر بالرحمة لضحايا حادث محطة قطارات رمسيس، متضرعًا إلى الله تعالى أن يربط على قلوب ذويهم وأن يرزقهم الصبر والسلوان، ومتمنيًا الشفاء العاجل للمصابين.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة