وزيرة الاستثمار ورئيسا البورصة والقومي للمرأة يفتتحون جلسة تداول البورصة وزيرة الاستثمار ورئيسا البورصة والقومي للمرأة يفتتحون جلسة تداول البورصة

وزيرة الاستثمار ورئيسا البورصة و«القومي للمرأة» يفتتحون جلسة تداول البورصة

أحمد عيسى الإثنين، 04 مارس 2019 - 01:10 م

افتتحت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي و محمد فريد، رئيس البورصة المصرية، صباح اليوم الاثنين 4 مارس 2019م، مؤتمر زيادة مشاركة المرأة في الاقتصاد المصري، والذي استضافته البورصة المصرية بالتعاون مع مؤسسة التمويل الدولية وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، بهدف زيادة الوعي بأهمية النهوض بالمساواة بين الجنسين وتعزيز مشاركة المرأة في الاقتصاد، بحضور د. مايا مرسى، رئيس المجلس القومي للمرأة، ووليد لبادي، المدير القطري لمصر وليبيا واليمن لدى مؤسسة التمويل الدولية، وعدد من المستثمرين وأعضاء المجتمع المدني.

 

وقرعت الوزيرة ورئيس البورصة ورئيس المجلس القومي للمرأة، جرس البورصة المصرية، دعما للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة في مصر، وأكدت الوزيرة أهمية المرأة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، مشيرة إلى أن قانون الاستثمار نص على المساواة بين الجنسين، مؤكدة دعم الوزارة لسيدات الأعمال ومشروعات المرأة، بتخصيص نحو 50% من المنح للمرأة، وقالت:«كل سنة وكل امرأة مصرية طيبة، والبورصة تكون دائما لها دور في زيادة الاستثمارات في مصر».

 

وأعرب محمد فريد، رئيس البورصة المصرية عن التزامه الكامل بدعم جميع الجهود الهادفة لتمكين المرأة وتعزيز دورها في مختلف النواحي السياسية والاقتصادية والاجتماعية باعتبارها شريك رئيسي في تحقيق النمو الشامل والتنمية المستدامة.

 

وتابع فريد، أن مجلس إدارة البورصة يضع نصب أعينه دعم قضايا المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، موضحًا أن كافة المؤسسات الدولية تؤكد أن تمكين المرأة في سوق العمل يؤدي إلى زيادة معدلات النمو الاقتصادي ويحسن من حياة المواطنين .

 

وأشار رئيس البورصة إلى أن الدراسات العالمية أثبتت أن مشاركة المرأة في المناصب القيادية العليا يصب بشكل إيجابي في تحسين أداء الشركات ، وهو الأمر الذي ستعمل البورصة على تعزيزه لدى الشركات المقيدة.

 

وتابع قائلا : «معدل تمثيل المرأة في مجالس إدارة الشركات المقيدة ارتفع إلى 10,2% خلال عام 2018 مقابل 9,6% خلال عام 2017 ، ليؤكد رئيس البورصة أن قرابة 45% من الشركات المقيدة بالبورصة لديهم على الأقل سيدة واحدة عضوا في مجلس الإدارة.

 

وكانت البورصة قد وقعت مذكرة تفاهم مع كلية إدارة الأعمال بالجامعة الأمريكية في يوليو 2017 لتعزيز مشاركة وتمثيل المرأة في مجالس إدارة الشركات المقيدة بالبورصة.

 

وتعمل البورصة المصرية بالتنسيق مع الجامعة الأمريكية على خلق قاعدة بيانات للكوادر النسائية القادرة على الالتحاق بمجالس إدارة الشركات، بالتوازي مع مراقبة تطور مشاركة المرأة في مجالس إدارة الشركات المقيدة. 

 

وأكدت د.مايا مرسى، رئيس المجلس القومي للمرأة، أن الاستثمار والتمكين الاقتصادي للمرأة هو الذي سيساهم في التنمية، وأشارت إلى إطلاق تقرير التمكين الاقتصادي للمرأة، أمس، بالتعاون مع وزارة الاستثمار والتعاون الدولي والبنك الدولي.

 

وعرضت مؤسسة التمويل الدولية، تقرير خلال المؤتمر عن دور النساء في مجالس الإدارة وقد خلص التقرير، إلى تفوق أداء الشركات المصرية التي تراعي التنوع بين الجنسين في مجالس الإدارة على الشركات التي تقتصر مجالسها على الذكور، وتمتع هذه الشركات بأرباح أعلى وديون أقل وسياسات حوكمة أفضل ومعدل احتفاظ بالموظفين مقارنةً بالشركات التي تقتصر في إدارتها على الذكور وحدهم، كما أظهر التقرير نموًا أعلى منها بواقع 2 % في عائدات الأسهم و4 %في عائدات الأصول و5 % في عائدات المبيعات، علمًا أن مشاركة المرأة لا تتعدى على الرغم من ذلك كله نسبه 14 % من مجمل مقاعد مجالس الإدارة في مصر.

 

وقال وليد لبدي مدير مؤسسة التمويل الدولية في مصر وليبا واليمن: «أن النساء توفر خبرة قيمة ووجهات نظر هامة للشركات لا يمكن إنكار تأثيرها على أداء الشركة، وقد حان الوقت أن لتأخذ المزيد من الشركات المصرية ذلك بعين الاعتبار».

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة