وزيرة الاستثمار وزيرة الاستثمار

سحر نصر: التعاون مع وزارة الاتصالات رفع صدارة المناخ الاستثماري

وائل نبيل الإثنين، 04 مارس 2019 - 02:30 م

أكدت د.سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، أن وزارة الاستثمار والتعاون الدولي حرصت على أن يتضمن قانون الاستثمار، دعما لقطاع الاتصالات من أجل ضخ استثمارات جديدة فيها، في ظل وجود مناطق تكنولوجية.

جاء ذلك خلال كلمتها بافتتاح فعاليات مؤتمر غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات " وطن رقمي 6"، الذي ينعقد في الفترة من 4-6 مارس، وفي حضور وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتور عمرو طلعت، و المهندس وليد جاد رئيس مجلس إدارة غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات، ومشاركة نحو 100 شركة مستثمرة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وشددت وزيرة الاستثمار على أهمية خلق بيئة عمل مناسبة للابتكار، في ظل الاعتماد على الشركات الناشئة والأفكار الشابة المعتمدة على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، مشيرة إلى أن وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، قامت بإطلاق مبادرة "فكرتك شركتك" لدعم الشركات الناشئة بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والتي تقوم على دعم الأفكار الشابة لبدء أنشطتها، وقد لاحظنا أن الأغلبية العظمي من المشروعات في هذه المبادرة تقدم مشروعات في مجال صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات تستهدف بها التسهيل علي المواطن المصري، وإنشاء جميع الخدمات المقدمة من الدولة بصورة تكنولوجية سهلة ومبسطة، مما يعني أهمية الدور الفعال والمحوري لهذا القطاع في تكوين أفكار جديدة للمساهمة في التيسير علي الدولة والوصول لجميع فئات المجتمع  ونمو شريحة اقتصادية كبيرة في بلدنا مصر.

وذكرت وزيرة الاستثمار، أنه بعد صدور قانون الاستثمار ولائحته التنفيذية فقد أصبح من السهل على المستثمرين الحصول على مزيد من الحوافز والامتيازات المشجعة للاستثمار، والتي بدورها قد ذللت بعض الصعاب في مجال تكنولوجيا المعلومات والصناعات في تشغيل خطوط الإنتاج لتصنيع الإلكترونيات محليًا، وهو ما سيساهم فى أن تتحول مصر إلى بلد رائدة فى مجال تصنيع منتجات تكنولوجيات المعلومات وتصدير تلك المنتجات للخارج.

وأشارت الوزيرة، إلى بعض نماذج النجاحات التي نتجت عن التعاون المثمر بين وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، حيث ساهم هذا التعاون في رفع صدارة المناخ الاستثماري، والذي تم تأكيده في تحسين مركز مصر عالمياً بثمانية مراكز في العام الماضي، وذلك في مؤشر سهولة ممارسة الأعمال "Doing Business"، وقد كان ذلك من خلال بدء وزارة الاستثمار والتعاون الدولي بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في إعادة هيكلة وتطوير جميع الخدمات المقدمة للمستثمرين وتقديمها بصورة مُشرفة من خلال مركز خدمات المستثمرين، بالإضافة إلى استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في إتاحة خدمات جديدة مثل الدفع والتوقيع الإلكتروني.

كما لفتت وزير الاستثمار إلى إطلاق خريطة مصر الاستثمارية والتي يتم من خلالها إعطاء صورة شاملة عن المناخ الاستثماري في مصر بما في ذلك المشاريع القومية المطروحة والفرص الاستثمارية المتاحة والقوانين واللوائح الحاكمة والحوافز للمستثمرين، وساهمت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في دعم متخذي القرار بداخل وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، عن طريق بناء منصة لذكاء الأعمال تعتمد عليها في معرفة ومتابعة مؤشرات الأداء بشفافية تامة داخل المنظومة تمكننا من تطبيق مبدأ التحسن المستمر والمستدام، إضافة إلى التعاون في تطوير وميكنة خدمات المناطق الحرة على مستوى الجمهورية لتساهم في تطوير وتحسين جودة الخدمات المقدمة وزيادة الفرص الاستثمارية.

وتشمل فعاليات مؤتمر غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات إقامة معرض يضم الشركات الكبيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، وتنظيم مجموعة من الندوات وورش العمل حول التقنيات الجديدة، بالإضافة إلى تنظيم عدد من المسابقات لتشجيع الشركات على الابتكار والإبداع.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة