ماكي سال ماكي سال

انتخابات السنغال| ماكي سال رئيسًا من جديد لولايةٍ ثانيةٍ

أحمد نزيه الثلاثاء، 05 مارس 2019 - 08:59 م

أعلن المجلس الدستوري السنغالي رسميًا اليوم الثلاثاء 5 مارس فوز الرئيس المنتهية ولايته ماكي سال في الانتخابات الرئاسية التي جرت يوم 24 فبراير الماضي، وإعادة انتخابه لولايةٍ ثانيةٍ وأخيرةٍ في حكم البلاد، مدتها سبع سنوات تنتهي عام 2026.

نتائج الانتخابات

وأُعيد انتخاب ماكي سال بعد حصوله على 58 بالمائة من الأصوات، وهو ما أمن لماكي سال الفوز بانتخابات الرئاسة من دون الحاجة لجولة إعادة.

وحصل مرشح المعارضة إدريسا سيك على 21 بالمائة من الأصوات ليأتي في المركز الثاني، بينما جاء عثمان صونجو ثالثًا، وحصل على 16 بالمائة من إجمالي الأصوات.

وقال المجلس الدستوري إن عدد المشاركين في انتخابات الرئاسة بلغت نسبتهم نحو 66% من إجمالي عدد الناخبين البالغ نحو 6.7 مليون ناخب، مسجلين في القوائم الانتخابية.

وترجحت كفة سال في الانتخابات بعد فترة رئاسية أولى شهدت تحديثًا في البلد الأفريقي دفع معدل النمو الاقتصادي لأكثر من ستة بالمائة، وهو من أعلى معدلات النمو في القارة، وذلك نقلًا عن وكالة "رويترز".

والسنغال من أكثر الديمقراطيات استقرارًا في المنطقة بفضل الانتقال السلمي للسلطة بها منذ حصولها على الاستقلال عن فرنسا عام 1960.

استبعاد مرشحين بارزين

لكن الانتخابات واجهت انتقادات بسبب استبعاد مرشحين بارزين لماكي سال، وهما كريم واد، نجل الرئيس السابق عبد الله واد، وخليفة صال، رئيس بلدية العاصمة داكار السابق.

وكلاهما جرى استبعاده نتيجة إدانته في تهم فساد. وقاطع جانبٌ من أنصار كريم واد الانتخابات، بناءً على دعوةٍ وجهها الرئيس السابق عبد الله واد قبيل إجراء الاستحقاق الرئاسي.

وفي ضوء النتائج المعلنة بصورةٍ رسميةٍ، فإن الشعب السنغالي قد جدد عهده مع ماكي سال بغية استمرار الطفرة التي حققها الرئيس السنغالي في ولايته الأولى.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة