الجامعة العربية الجامعة العربية

«البرلمان العربي» يشارك في اجتماعات وزراء الخارجية

نادر غازي الأربعاء، 06 مارس 2019 - 10:47 ص

أكد رئيس البرلمان العربي د.مشعل بن فهم السلمي، أن التضامن العربي هو السبيل الأنجح لمواجهة التحديات الجسيمة التي تهدد أمن وسيادة واستقرار الدول العربية، مؤكدا أن هذا الموضوع هو مطلب البرلمان العربي الذي تم رفعه بالفعل الى القمة العربية المقبلة في تونس نهاية الشهر الجاري.

 

وقال السلمي، في تصريح له اليوم، الأربعاء، خلال مشاركته في أعمال الدورة 151 لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية: "أشارك  في اجتماع وزراء الخارجية العرب، الذي ينعقد في ظل ظروف بالغة الدقة وتحديات جسيمة، تُهدد أمن وسيادة الدول العربية واستقرارها، والسبيل الأنجع لمواجهتها يكون بالتضامن العربي، وهذا مطلب البرلمان العربي الذي تم رفعه للقمة العربية القادمة في تونس.

 

وأكد أهمية التنسيق بين البرلمان العربي والجامعة العربية والدول الأعضاء فيما يتعلق بمواجهة المخططات الإسرائيلية في إفريقيا من أجل التصدي لمحاولات السلطة القائمة بالاحتلال "إسرائيل" التغلغل في إفريقيا والإضرار بالقضية الفلسطينية وبالمصالح العربية الافريقية، مشيرا إلى نجاح التنسيق والتشاور بين البرلمان والجامعة العربية والدول الاعضاء في إفشال المسعى الاسرائيلي للحصول على عضوية غير دائمة في مجلس الأمن الدولي، مثمناً عالياً استضافة المملكة العربية السعودية للقمة العربية الإفريقية التي ستنعقد في الرياض برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في نهاية العام الحالي.

 

 

وأشار إلى التنسيق والتشاور بين البرلمان والجامعة وأجهزتها فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية وتطوراتها وبخاصة موضوع القدس والقرار المتعلق بنقل السفارة الأمريكية إلى المدينة المحتله واستمرار تلك المساعي لمنع دول أخرى من نقل سفاراتها إلى القدس، مشيرا لتواصل البرلمان مع دول عدة وكان أخرها وزير خارجية جمهورية التشيك الذي أكد في رسالة مكتوبة لرئيس البرلمان العربي التزام بلاده بالقرارات الدولية الخاصة بالقدس.

 

وقال السلمي، إن البرلمان العربي يعمل حالياً على وضع استراتيجية عربية موحدة للتعامل مع الجمهورية الاسلامية  الإيرانية، مؤكدا أن البرلمان العربي له موقف حازم ورافض للتدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية، واستمرار احتلالها للجزر الإماراتية الثلاث في الخليج العربي، وكذلك رفض واستنكار البرلمان العربي لدعم ايران للميليشيات والجماعات المسلحة فى عدد من الدول العربية.

 

الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة