صورة أرشيفية صورة أرشيفية

دراسة| مهن «الاستنزاف العقلي» تُزيد من مخاطر الإصابة بمرض السكر

بوابة أخبار اليوم الإثنين، 18 مارس 2019 - 10:14 ص

أحذري.. 
كشفت دراسة جديدة أن النساء اللائي يجدن وظائف، يتعرضن لخطر متزايد للإصابة بمرض السكر.


وأشارت الدراسة، التي نشرت نتائجها في عدد مارس من "المجلة الأوروبية للغدد الصماء، إلى أن الاستنزاف العقلي لبعض المهن مثل التدريس، قد يزيد من خطر الإصابة بمرض السكر لدى النساء.

 

وأوضحت الدراسة إلى أن أرباب العمل والنساء يجب أن يكونوا أكثر وعيًا بالمخاطر الصحية المحتملة المرتبطة بالعمل المتعب عقليًا.

 

وفي الدراسة الحالية، فحص د. جاى فاجيرازى، الأستاذ بمركز البحوث في علم الأوبئة وصحة السكان في واشنطن، تأثير العمل المتعب عقليا على الإصابة السكر لدى أكثر من 70,000 امرأة، خلال فترة 22 عامًا، وما يقرب من 75% من النساء زاولن مهنة التدريس، حيث ذكرت 24% منهن وجدن أن عملهن استنزفهن عقليا بصورة كبيرة، وذلك عند بدء الدراسة.

 

وتوصلت الدراسة إلى أن أكثر من 21 % من السيدات أكثر عرضة للإصابة بمرض السكر النمط الثاني، حيث وجدن أن وظائفهن متعبة عقليا، وكان هذا مستقلا عن عوامل الخطر النموذجية، بما في ذلك العمر، مستوى النشاط البدني، والعادات الغذائية، وحالة التدخين، ضغط الدم، التاريخ العائلي لمرض السكر ومؤشر كتلة الجسم.

 

وقال د. فاجرازي " إنه على الرغم من أننا لا نستطيع أن نحدد بشكل مباشر ما يزيد من خطر الإصابة بمرض السكر لدى هؤلاء النساء، تشير نتائجنا إلى أنه لا يرجع إلى عوامل الخطر التقليدية لمرض السكر من النمط الثاني،ويؤكد هذا الاكتشاف أهمية النظر في التعب الذهني كعامل خطر لمرض السكر بين النساء".

 

وشدد الباحثون على انتشار العمل المتعب والمجهد ذهنيا ومرض السكر النمط الثاني بشكل متزايد.


 وأشاروا إلى أن ما نعرفه هو أن الدعم المعنوي في مكان العمل له تأثير أقوى على الإجهاد المرتبط بالعمل لدى النساء أكثر من الرجال لذلك فإن زيادة الدعم للنساء في بيئات العمل المجهدة قد يساعد في الوقاية من الأمراض المزمنة مثل مرض السكر النمط الثاني.

 

و تساعد النتائج المتوصل إليها في تحديد الأساليب الجديدة التي يمكن أن تعمل على تحسين حياة المرضى الذين يعانون من مرض السكر.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة