الأهلي والزمالك الأهلي والزمالك

واقعة قارية تحدث للمرة الأولى بين الأهلي والزمالك

محمد أنور الثلاثاء، 19 مارس 2019 - 03:00 ص

تأهل الزمالك إلى ربع نهائي مسابقة الكونفيدرالية الإفريقية، بعدما نجح في اجتياز عقبة المجموعات والتأهل كأول مجموعته بـ9 نقاط، إثر التعادل السلبي أمام مضيفه نصر حسين داي الجزائري، اليوم الأحد.
 
كان الأهلي قد بلغ السبت الماضي، ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا عقب الانتصار على ضيفه شبيبة الساورة الجزائري بثلاثية نظيفة، منحته اجتياز عقبة المجموعات والتأهل متصدرًا لمجموعته.
 
وتعد هذه هي المرة الأولى التي يتمكن خلالها قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك من التأهل سوياً من مرحلة المجموعات في بطولتين مختلفتين، من بطولات الأندية الإفريقية منذ تطبيق نظام المجموعات.
 
الأهلي والزمالك تأهلا سوياً من مرحلة المجموعات في مرتين سابقتين خلال عام واحد، ولكن بمشاركتهما في بطولة واحدة وليس ببطولتين مختلفتين.
  
وكان الأهلي والزمالك تأهلا من مجموعات دوري أبطال أفريقيا نسخة 2005، حيث تواجد كل منهما في مجموعة.

وفي تلك النسخة تأهل الأهلي متصدرًا عن مجموعته إلى نصف النهائي رفقة الرجاء المغربي، فيما صعد الزمالك بعدما احتل المركز الثاني بالمجموعة الثانية خلف النجم الساحلي.

ومر الأهلي إلى الدور النهائي بعدما فاز على غريمه التقليدي ذهابًا وإيابًا، ليفوز في النهائي على النجم الساحلي في القاهرة بنتيجة (3-0)، بعد أن تعادل سلبيًا في تونس، ويتوج باللقب الثالث في تاريخه.

كما مر القطبان من مرحلة المجموعات سوياً للكونفيدرالية الإفريقية خلال نسخة 2015، حيث كان كل منهما أيضًا على رأس مجموعته.

وتأهل الأهلي متصدرًا للمجموعة الأولى، فيما صعد الزمالك متصدرًا المجموعة الثانية، وودع الثنائي البطولة من الدور نصف النهائي على يد أورلاندو بايرتس الجنوب إفريقي والنجم الساحلي التونسي، على الترتيب.

وكاد السيناريو الحالي أن يحدث سابقًا عام 2014، لكن وقتها تأهل الأهلي من مرحلة المجموعات للكونفيدرالية، وعجز الزمالك عن اجتياز المجموعات في دوري الأبطال في نفس العام.

وفي تلك النسخة من البطولة استطاع أن يحقق المارد الأحمر لقب الكونفيدرالية الوحيد في خزائنه، والوحيد أيضًا للأندية المصرية في تلك البطولة، بعد أن فاز على سيوي سبورت الإيفواري في النهائي بنتيجة (1-0)، في استاد برج العرب، بعد أن تعادل في الذهاب بدون أهداف.

أما عن تأهل فريق واحد منهما من مرحلة المجموعات، خلال مشاركة القطبين في بطولة واحدة، فتكرر هذا الأمر في عدة مرات خلال مشاركتهما بمجموعات دوري الأبطال.

ففي نسخة 2002 تأهل الزمالك وأخفق الأهلي، وفي 2008 تأهل الأهلي وأخفق الزمالك، وفي نسختي 2012 و 2013 تأهل الأهلي أيضاً وعجز الزمالك، أما في نسخة 2016 فتأهل الزمالك وفشل الأهلي في المرور، وفي نسخة 2017 تأهل الأهلي وأخفق الزمالك.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة