ستاد الإسكندرية ستاد الإسكندرية

ملاعب أمم إفريقيا 2019| ستاد الإسكندرية

عمر البانوبي الجمعة، 22 مارس 2019 - 04:54 ص


يعتبر استاد الإسكندرية أقدم ستادات مصر والمنطقة بعدما تم افتتاحه في عهد الملك فؤاد الأول وبحضوره عام 1929 بمباراة بين الاتحاد السكندري ونادي القاهرة انتهت بفوز زعيم الثغر بهدفين نظيفين وعقب قيام ثوره يوليو 1952 تم تغيير اسم الملعب إلى ملعب البلدية، ثم تغير إلى اسمه الحالي الإسكندرية.

أسند تصميم الملعب عند تأسيسيه إلى المهندس المعمارى الروسى نيكوسوف الذى قام بتصميم الملعب من وحى أقواس النصر اليونانية على النمط الرومانى القديم، ولكن بطريقة حديثة، وقد راعى أن يحتوى تصميم الملعب على أجزاء من أسوار الإسكندرية الإسلامية القديمة والتى كانت موجودة في نفس الموقع الذى بني عليه الملعب والتى تقع في الجانب الشمالي من الاستاد وتطل على المشجعين.

وشهد العام 1996، تطويرًا في استاد الإسكندرية وذلك قبل بطولة كأس العالم للناشئين التى استضاف الملعب بعض مبارياتها، حيث تم تركيب 1200 كرسي إضافي في المقصورة الرئيسية، وهو أول ملعب في الوطن العربي يشهد استخدام أعمدة الإنارة.

كما تم تجديده قبل استضافة بعض مباريات كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم 2006 التي تُوّج بها المنتخب المصري، وتم تجديده أيضًا قبل افتتاح البطولة العربية للأندية 2017 التي استضافتها مصر في الإسكندرية والقاهرة.

واستضاف ستاد الإسكندرية مباريات كبرى لمنتخب مصر منها مواجهة البرازيل التي شهدت تسجيل بيليه لهاتريك في مرمى الفراعنة يوم 1 مايو عام 1960، وكذلك مواجهة مصر أمام اليونان في 18 أكتوبر عام 1951.

ويستعد استاد الإسكندرية لاستضافة مجموعة من مجموعات نهائيات كأس الأمم الإفريقية 2019 والتي تنظمها مصر.

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة