محمد صلاح محمد صلاح

«ماني» ينجح في مخطط إبعاد «صلاح»

إلهام عبدالفتاح الجمعة، 22 مارس 2019 - 09:24 م

يحصل النجم المصرى محمد صلاح على «استراحة محارب» بغيابه عن صفوف المنتخب المصري في مباراتيه أمام النيجر ونيجيريا، ويمكث «صلاح» مع نادي ليفربول في فترة حاسمة من عمر بطولة الدوري الإنجليزي التي ينافس فيها ليفربول مع مانشستر سيتي على اللقب، كما أنها مهمة لـ«صلاح» الذي يمر بأخطر مرحلة له مع «الريدز» في ظل ابتعاده عن التهديف، محققًا رقما سلبيا للمرة الأولى بعدم التسجيل في 7 مباريات وتلميحات من صلاح في ظهوره الإعلامي الأخير بفتح المجال لأي مفاوضات في الصيف للرحيل عن ليفربول.

ستكون فترة الراحة بسبب الارتباطات الدولية بمثابة «قبلة الحياة» للفرعون المصري كي ينقذ له ما تبقى من موسمه مع ليفربول في ظل العديد من الضغوط والإحباطات كفيلة بإعاقة أي لاعب يتعرض لها ومنذ بداية الموسم في الدوري الإنجليزي وصلاح يعاني بسبب ما قدمه من نجاح غير مسبوق في الموسم الماضي وحصوله على أكثر من 40 بطولة فردية محليًا وأوربيًا وعالميًا، وجمع العديد من الألقاب التي لم يحصل عليها لاعبون عرب أو أفارقة في ذات الوقت مثل لقب الهداف التاريخي للدوري الإنجليزي، وكان أول لاعب مصري وعربي وإفريقي يحصد جائزة أفضل لاعب في البريميرليج في موسم واحد من رابطة اللاعبين، ورابطة الكتاب والنقاد الرياضيين الإنجليزية، وكذلك الرعاة.

ضغوط إنجليزية

والعديد من الألقاب التي جعلته يتخطى نجوما كبارا مثل ميسي في المنافسة على جائزة أحسن لاعب في العالم أو أحسن لاعب في أوربا في عام 2018، كل ذلك وضع صلاح تحت ضغط من الإعلام الانجليزى بالذات والاعلام العالمى بصفة عامة ينتظرون هل يكرر صلاح نفس الأرقام والانجازات فى الموسم الجديد بل إن هارى كين قائد المنتخب الانجليزى «راهن « بشكل صريح  النجم المصرى على الأهداف التى سيسجلها فى هذا الموسم  ولم يكن صلاح فى أفضل حالاته البدنية فى بداية الموسم بعد عودته من  إصابته فى نهائى دورى الأبطال الاوربى ومشاركته فى كأس العالم مع المنتخب المصرى وعلى الرغم من ذلك كافح محمد صلاح فى الدور الأول من الدورى الانجليزى واستطاع أن يسجل 13 هدفا منها هاتريك فى بورنموث.

ومع انطلاق الدور الثانى فى شهر يناير الماضى  لم تسر الأمور للأحسن بالنسبة لمحمد صلاح نتيجة للعديد من العوامل ابرزها على الاطلاق ساديو مانى  اللاعب السنغالى فى صفوف ليفربول حيث شهد الثامن من يناير الماضى تتويج محمد  صلاح بلقبه الثانى  على التوالى كأفضل لاعب إفريقى وجاء حصول الفرعون المصرى على « الكرة الذهبية الافريقية « من قلب العاصمة السنغالية داكار موطن ساديو مانى الذى ترشح للجائزة للمرة الثانية على التوالى وخسرها فى المرات الثلاث منها مرتان لصالح النجم المصرى وأمام جميع وسائل الاعلام العالمية والافريقية قال مانى « هدفى هذا العام الحصول على لقب احسن لاعب فى القارة الافريقية «واضاف مؤكدا « لن أتركها العام القادم، سأقاتل وأفعل كل شىء من أجل حسم اللقب لصالحى النسخة القادمة».

ووجه تهديدا مباشرا لصلاح والمنتخب المصرى وتخلى عن واجبات الضيافة باعتبار صلاح ضيفا فى بلده عندما وجه له الكلام مباشرة قائلا: «سأقدم موسما استثنائيا وأجعل الجميع يفتخر بى أحلم بالتتويج بلقب الدورى الانجليزى والعودة من مصر بلقب الامم الافريقية».. وفى هذه اللحظات ابتسم صلاح واعتبرها مداعبة وقال سنلعب - مصر والسنغال - فى النهائى.

ولكن أسد ليفربول والسنغال كان يقصد كل مايقول وللوصول  لأحلامه وعلى الاقل لقب الافضل إفريقيا فلابد له  أولا التألق وثانيا منع صلاح من مواصلة التألق ونجح ساديو مانى فى الاثنين حتى هذه اللحظة.

بعد عودة صلاح من حفل التتويج فى 9يناير الماضى سجل صلاح  فى الدورى الانجليزى 4 أهداف فقط ومن 9فبراير الماضى لم تذق الشباك أهدافه بينما سجل مانى 11 هدفا فى نفس الفترة تقريبا 9 فى الدورى الانجليزى واثنين فى دورى الابطال الأوربى.. قلة تسجيل صلاح للأهداف كان أمرا محبطا له وللجماهير المصرية والكثير من جماهير ليفربول ولكن لا يعنى ذلك أن صلاح يعانى من هبوط فى المستوى أكد ذلك المدير الفنى للفريق يورجن كلوب والدليل على ذلك أنه أكثر مهاجمى الفريق صناعة للأهداف  يؤكد ذلك إحصائيات الدورى الانجليزى بسبعة أهداف ولا يسبقه سوى اندرو روبرتسون لاعب الوسط فى فريق ليفربول وله 8 اهداف.

مسئولية كلوب

وتراجع صلاح عن تسجيل الأهداف يتحمله يورجن كلوب المدير الفنى لفريق ليفربول لأنه مع بداية الدور الثانى للدورى الانجليزى غير من ترتيب المهاجمين ليكون مانى هو رأس الحربة وصلاح وفيرمينو  قاعدة المثلث  وهذه الطريقة أتاحت الحرية لمانى وقربته من منطقة الجزاء ليتاح له فرصة التهديف وشارك صلاح فى صناعة أهداف مانى مثل الهدف الثالث فى مرمى بايرن ميونخ وعلى العكس لم يصنع مانى لصلاح أى هدف وكان يفضل التمرير لزميل آخر وحدث ذلك فى العديد من المباريات كان آخرها لقاء فولهام  فى الدورى الانجليزى.. رد فعل صلاح على تصرفات مانى كانت غاضبة ولكن دون أن يبرز ذلك منها احتفاله برباعية  بيرنلى  ـ التى سجل مانى منها هدفين و فيرمينو هدفين ـ مع اللاعب البرازيلى بصورة مع فيرمينو على حسابه الشخصى على تويتر.

ولم يكن تلميح صلاح  خلال المؤتمر الصحفى الأخير  بفتح الباب أمام مفاوضات الأندية الأوربية فى الصيف إلا رسالة ليورجن كلوب المدير الفنى من أجل عودة الأمور لمكانها وإتاحة الفرصة لصلاح للتسجيل فى ظل إلتزام الفرعون خططيا بتعليمات المدرب.. ولكن يبدو أن كلوب لم تصله الرسالة حيث خرج أمس الجمعة بتصريح  على الموقع الرسمى لنادى ليفربول أشاد فيه بأداء مانى فى الوقت الحالى واستطرد فى حديثه ووجهه لمحمد صلاح وقال «يجب أن يفعل مو ذلك، عليه أن يعمل وسوف تأتى الأهداف سريعا»..  وأضاف كلوب « صلاح  غير محظوظ بينما مانى فى هذه اللحظة محظوظ ولكن صلاح فى  وضعية رائعة بالتأكيد».. ومع المتغيرات على الساحة العالمية والانهيار الذى حدث لريال مدريد وعودة زين  الدين زيدان  لتولى تدريبه بدأ مسئولو النادى الملكى فى  البحث عن لاعبين من طراز خاص لدعم صفوفه وبدأت تتجه الانظار من جديد نحو صلاح ولكن زيدان يرغب فى ضم مانى وقد يكون ابتعاد أحد اللاعبين عن الاخر حلا للكثير من المشاكل العالقة فى الوقت الحالى.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة