القمة السنوية الحادية عشر مصر بوابة عبورك لافريقيا القمة السنوية الحادية عشر مصر بوابة عبورك لافريقيا

رئيس المصرف المتحد يحدد 7 مجالات استثمارية واعدة لمصر بإفريقيا

شيماء مصطفى السبت، 23 مارس 2019 - 03:00 م


حدد اشرف القاضي – رئيس المصرف المتحد، في جلسة اليوم بالقمة السنوية الحادية عشر تحت عنوان مصر بوابة عبورك لإفريقيا 7 مجالات استثمارية واعدة لمصر بالسوق الإفريقي علي رأسها التكنولوجيا المالية الرقمية وهم: الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات – النقل واللوجيستيات – البتروكيماويات والمنتجات البترولية – الصناعات خاصة التجميعية والمغذية – التعليم – الصحة – تنمية المجتمعات العمرانية الجديدة.

قام بافتتاح المؤتمر الدكتور محمد معيط – وزير المالية بإلقاء كلمة افتتاحية تناولت خطط الدولة المصرية نحو استعادة مكانة مصر إفريقيا. في الجلسة الثانية من المؤتمر والتي أدارها الدكتور رشاد عبدة – رئيس المنتدى المصري للدراسات الاقتصادية بمشاركة طارق فايد - رئيس بنك القاهرة وعمرو كمال –رئيس البنك العقاري المصري و حسام الدين عبد الوهاب – نائب رئيس بنك مصر والدكتورة نجلاء نزهي – مستشار البنك المركزي للشئون الإفريقية والمشرف علي قطاع البحوث الاقتصادية وحسين الرفاعي – رئيس بنك قناة السويس.

أعرب اشرف القاضي أن تحقيق التنمية المستدامة لإفريقيا يعتبر التحدي الرئيسي لمصر وهذا يتطلب تطوير آليات العمل الإفريقي المشترك والأخذ بنموذج التكامل الإقليمي خاصة في ضوء الارتباط الوثيق بين متطلبات التنمية الاقتصادية في إفريقيا والحاجة إلي تنفيذ مشروعات إقليمية عملاقة في العديد من المجالات لتلبية خطط التنمية الشاملة للإقليم.

إفريقيا تمثل الخيار المثالي للصادرات المصرية


وأوضح اشرف القاضي أن زيادة الصادرات المصرية وتعزيز من تنافسيتها بأسواق إفريقيا سيزيد من قدرتها علي النفاذ لهذه الأسواق وجذب الاستثمارات جديدة للسوق المحلي خاصة في محور التنمية.

فالسوق الإفريقي يمثل سوق واعدة يبلغ تعداد سكانه حوالي 1,2 مليار نسمة بعدد نحو 56 دولة افريقية. والسلع والمنتجات المصرية تتواكب مع طبيعة المستهلك ومستوي الدخول لغالبية السكان. فالتوجه لإفريقيا يمثل خيار مثالي في ظل القيود الشديدة التي تفرضها الأسواق الأوروبية والأمريكية علي المنتج المصري.

أرقام ومؤشرات


وأعرب القاضي ان إجمالي الواردات الإفريقية من العالم الخارجي في عام 2018 بلغت حوالي 500 مليار دولار. معظم هذه الواردات تتم من خلال نقاط محددة في الشرق والغرب. حيث يتم تصدير البضائع إلي نقاط ارتكاز محددة في 7 مناطق حرة من الشرق علي المحيط الهندي (اسمرة – اريتريا) و جيبوتي (وممباسا – كينيا). ومن الغرب علي المحيط الاطلنطي و(دار السلام – تنزانيا) و( داكار- السنغال) و( ابيدجان وساحل العاج) ويتم وضع البضائع بمستودعات مجهزة ويتم التصدير بنظام البضائع الحاضرة من خلالها يتم البيع المباشر.

ومن هذا كانت جهود المصرف المتحد من خلال التنسيق مع البنك الافريقي للتصدير والاستيراد لتوفير الضمان اللازم لجموع المصدرين المصريين بتعزيز ما يصدر لصالح المصدرين المصريين من اعتمادات مستندية صادرة من بنوك محلية افريقية مما يتيح للمصرف المتحد بتوفير التمويل الآمن سواء السابق لعملية التصدير او اللاحق علي الشحن للعمليات التصديرية المؤمنة التحصيل. ومن جانبه, يقوم البنك الافريقي للتصدير والاستيراد بضمان حصائل الصادرات المصرية وحمايتها من مخاطر عدم السداد في نحو 50 دولة افريقية يمثلون مجموعة من البنوك الافريقية المعتمدة لديه.

كما يقوم المصرف المتحد بتقديم باقة من الخدمات البنكية المتعلقة بخصم وتعجيل الدفع للعمليات التصديرية المقبولة بفترات زمنية مختلفة تتراوح من 3 شهور للسلع الاستهلاكية إلي 7 سنوات للصادرات المصرية الخدمية كمقاولات. فضلا عن تقديم التمويل اللازم لتنفيذ عمليات المقاولات التي تقوم بها الشركات المصرية في السوق الإفريقي. والتي تشملها خدمة الضمان التي يقدمها البنك الإفريقي للتصدير والاستيراد. هذا بالإضافة إلي قيام المصرف المتحد بتوفير التمويل اللازم لعمليات التصدير المباشر بدون ضمانات بنكية لمجموعة محددة من الدول الإفريقية.

مكتب لخدمة المصدرين وتعظيم الصادرات المصرية 


كما قام المصرف المتحد بإنشاء مكتب خاص به في هيئة تنمية الصادرات المصرية لخدمة جموع المصدرين المصريين وتوفير الخدمات المالية والفنية اللازمة لهم. كذلك تقديم باقة من الحلول البنكية الرقمية المتميزة والتي توفير الوقت والجهد منها : الانترنت بالبنكي والموبيل البنكية والمحطة الرقمية فضلا عن سداد لكافة الالتزامات الحكومية. وتعمل هذا الخدمات الرقمية 24 ساعة 7 أيام بالأسبوع.

الربط الثقافي لدول القارة بمصر


وابرز اشرف القاضي جهود الدولة المصرية من تنمية القدرات البشرية لأبناء إفريقيا وربطهم بمصر مما سيدعم التواجد المصري القوي بأسواق إفريقيا. وكان ذلك واضحا في فعاليات منتدى الشباب العربي الإفريقي الذي أقيم هذا الشهر في مدينة أسوان. والذي أعلن في توصياته عن سلسلة من التكامل بين مصر ودول إفريقيا أهمها تصدير آليات الحياة الكريمة من خلال الصحة والتعليم والتركيز علي التحول لمجتمع معرفي وتطوير مجالات البحث العلمي والابتكار.

تكريم المصرف المتحد


وعلي هامش فعاليات المؤتمر تم تكريم المصرف المتحد ومنحه جائزة التميز والإبداع في التكنولوجيا المالية الرقمية.
 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة