الدكتورة رانيا المشاط الدكتورة رانيا المشاط

«المشاط» تختتم فعاليات الدورة الـ45 للجنة الإقليمية لـ«السياحة العالمية»

مي سيد الإثنين، 25 مارس 2019 - 09:43 م

اختتمت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة، اليوم الاثنين، فعاليات اجتماع الدورة الـ٤٥ للجنة الإقليمية للشرق الأوسط التابعة لمنظمة السياحة العالمية، والذي أقيم على هامش المنتدى الإقليمي للابتكار التكنولوجي في مجال السياحة.

وعبرت وزيرة السياحة، عن سعادتها بإهداء درع منظمة السياحة العالمية للرئيس عبد الفتاح السيسي، مما يؤكد أن الوزارة والقطاع على الطريق الصحيح، خاصة في ظل دعم القيادة السياسية لقطاع السياحة المصري.

وأعربت وزيرة السياحة، عن الشكر والتقدير لرئيس الوزراء د. مصطفى مدبولي، الذي حرص على الحضور لافتتاح المنتدى الإقليمي للابتكار التكنولوجي في مجال السياحة، ووضع اجتماع الدورة الـ45 للجنة الإقليمية للشرق الأوسط التابعة لمنظمة السياحة العالمية تحت رعايته، مما يعكس الاهتمام الذي توليه الحكومة المصرية لقطاع السياحة.


ووجهت الدكتورة رانيا المشاط، الشكر للحضور الذين حرصوا على التواجد والمشاركة حتى نهاية فعاليات المنتدى اليوم، كما توجهت بالشكر للقائمين على منظمة السياحة العالمية.

وأشارت الوزيرة، إلى مبادرة منظمة السياحة العالمية لتكوين لجنة إقليمية للتدريب في مجال السياحة، لافتة إلى أن عام 2019 تم اعتباره عام "التدريب وبناء القدرات".

وقالت د. رانيا المشاط، خلال كلمتها، إن المنتدى الإقليمي للابتكار التكنولوجي في مجال السياحة، هو حدث هام للوزارة، مشيرة إلى أن الاستعانة بالتكنولوجيا الحديثة في مجال السياحة يعتبر أحد الركائز الأساسية في المحور الخامس ببرنامج الإصلاح الهيكلي، وهذا المحور من أهم أهدافه الترويج لمصر كمقصد يهتم بالبيئة والتنمية المستدامة وتشجيع الابتكار والحلول الرقمية لتعزيز تنافسية قطاع السياحة.

وأعربت وزيرة السياحة عن سعادتها بتنظيم المسابقة الوطنية الأولى للشركات الناشئة في مجال السياحة، والتي نظمتها الوزارة بالتعاون مع منصة "Rise Up"، مشيرة إلى الرؤية التي تتبناها وزارة السياحة بالتعاون مع شركاء المهنة من القطاع السياحي الخاص والقيادة السياسية لدعم قطاع السياحة المصري ورفع قدرته التنافسية.


واختتمت الوزيرة كلمتها، بتقديم الشكر لأعضاء لجنة الشرق الأوسط وفريق العمل بوزارة السياحة على نجاح فعاليات الاجتماع والمنتدى، وتقدمت بالشكر لممثلي شركة "Rise Up" على تنظيم المسابقة، كما تقدمت بالشكر لممثلي شركات "مايكروسوفت" و"ماستركارد" على العروض التقديمية الثرية التي قاموا بها خلال الفعاليات.


وفِي سياق متصل، انتهت فعاليات المسابقة الوطنية الأولى للشركات الناشئة في مجال السياحة، وحصل على المركز الأول في المسابقة المشروع الذي تقدمت به شركة "Eco Nubia"؛ وتتمثل فكرة المشروع في تحويل منازل قديمة في أحد الجزر التي تقع وسط النيل في مواجهة معبد فيلة إلى فندق بيئي.

وحصل على المركز الثاني شركة "Trip dizer"؛ وهي شركة لتوظيف التقنيات التكنولوجية من خلال موقعها الإلكتروني لتنظيم برامج سياحية تتناسب مع ميزانية واحتياجات مختلف عملائها؛ حيث تقوم بتنظيم رحلات بناء على شخصية السائح واحتياجاته وإمكانياته.

وحصل على المركز الثالث شركة "The Untold" التي تعتمد على استخدام التكنولوجيا الرقمية من خلال إطلاق تطبيق يمكن استخدامه في الأماكن الأثرية؛ حيث يستطيع العميل من خلاله معرفة تاريخ أي أثر من خلال تحميل هذا التطبيق على هاتفه واستخدام هذا التطبيق أثناء وقوفه أمام الأثر؛ فيقوم التطبيق بشرح حكاية الأثر.

ومن جانبه، أشار أحمد يحيى المؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة "Eco Nubia" الحاصلة على المركز الأول في المسابقة، إلى أن السياحة تساهم في تغيير حياة الأشخاص، وذلك من خلال إشراك المجتمع المحلي في الأنشطة السياحية المختلفة، معربًا عن سعادته بحصوله على المركز الأول في المسابقة مما يعد تكليلاً لنجاح القائمين على المشروع.


وأقيمت خلال فعاليات المنتدى، جلسة نقاشية حول الابتكار في محور السياحة المستدامة؛ وأدار المهندس عماد حسن مستشار الوزير للتنمية المستدامة دائرة حوار شارك فيها عدد من الشباب والفتيات من القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني، تناولت العديد من التطبيقات التي تتم الآن في مصر والاْردن ولبنان، والتي تظهر إصرار وعزيمة هؤلاء الشباب على الابتكار ودمج مفاهيم السياحة المستدامة بمحاورها الثلاث البيئي والمجتمعي والاقتصادي في التجارب السياحية، كعنصر أساسي لتقديم خدمات وأنشطة سياحية، تثري تجربة الزوار لأي مقصد سياحي مع مراعاة الحفاظ على البيئة الطبيعية والتراث الحضاري، وكذلك النهوض بالمجتمعات المحيطة بالمناطق السياحية.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة