الإعلامي الروبوت الإعلامي الروبوت

«الإعلامي الروبوت».. أحدث ثورات الذكاء الاصطناعي في مجال الإعلام

ناريمان محمد الأربعاء، 27 مارس 2019 - 04:10 م

لم يعد الروبوت، مجرد آلة يتم تصميمها لأداء بعض المهام المحددة، والتي يتم التحكم فيها بواسطة برنامج كمبيوتر أو عدد من الدوائر الإلكترونية، بل تطورت لتصبح مصممة لتبدو وكأنها بشر، حتى في سلوكها وأسلوب عملها اعتمدا على ما يعرف بالذكاء الاصطناعي، لتظهر أنماط وأشكال عدة منها تقوم بوظائف أصبحت تحل محل البشر فيها، ومن تلك الوظائف والمهن، المحامي الروبوت، والشرطي الروبوت، الصحافي الربوت وآخرها الإعلامي الروبوت.


وتستعرض «بوابة أخبار اليوم»، خلال التقرير التالي ما وصلت إليه تكنولوجيا الروبوتات في مجال الصحافة والإذاعة (الاعلام ) كما يلي:


«الإعلامي الروبوت»
في منتدى الإعلام العربي الذى يقام فى دبى، فاجأ الحضور بنسخة الية من الإعلامي مصطفى الأغا، هي الأولى في العالم العربي.
بروبوت الإعلامي، هو نسخة رقمية من الإعلامى مصطفى الآغا، حيث ظهر الآغا وهو يتحدث من خلال روبوت أمام المتابعين، حيث رحب الروبوت بالحضور، وتابع قائلاً بصوت ونبرة الإعلامي إنه النسخة "الأحلى والأمثل من المذيع مصطفى الأغا" لأسباب عديدة منها أنه "لا يتعب" و "لا يحتاج لارتداء البدلة الرسمية أو الذهاب لتصفيف الشعر أو حلاقة الذقن" و"لا يحتاج إلا لبرمجة" ويستطيع العمل دون توقف أو تأخر، على حد تعبيره.

 

مذيع أخبار « تشانغ زو»
قدمت شينخوا مذيعي أخبار بتقنية الذكاء الاصطناعي، ظهرا بملابس رسمية في نوفمبر، خلال مؤتمر دولي عن الإنترنت أقيم في مدينة ووتشين بشرق الصين.


ويعد المذيع الروبوت، ابتكارا واختراقا تقنيا حديثا في مجال استخدام الذكاء الاصطناعي، كما أنه أول تجربة منجزة لدمج التسجيل الصوتي والفيديو في الوقت الحقيقي مع شخصية افتراضية من خلال تقنية الذكاء الاصطناعي، ويعمل يعمل لوكالة (شينخوا) باللغتين الصينية والإنجليزية.

 مذيعة روبوت للأخبار « شين شياو مينغ»
عرضت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) مذيعة روبوت للأخبار وهي تقرأ خبرا عن وصول مندوبين إلى بكين للمشاركة في اجتماع برلماني سنوي، وتشبه المذيعة الجديدة الإنسان وتحاكي تعبيرات الوجه والتصرفات الطبيعية.

روبوت بديل للصحفيين « PT-2»
ابتكر علماء أمريكيون روبوت برمجي، قادر على كتابة النصوص بشكل موضوعي، أطلق عليه إسم PT-2، وصمم بواسطة شركة OpenAI البحثية الأمريكية، المتخصصة في الذكاء الاصطناعي AI.


روبوت PT-2 قادر على كتابة الموضوعات الصحفية وتحريرها بشكل احترافي، ونشرها أيضا، كما أنه قادر على اقناع الجمهور المتلقي بوجه نظره، مما يجعله خطرا على الصحفيين .

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة