مجلس الدولة مجلس الدولة

مجازاة مسئولتين بمصلحة الكيمياء تسببتا في إتلاف جهاز الإمتصاص الذري

فاطمة مبروك السبت، 30 مارس 2019 - 04:33 م

خصمت المحكمة التأديبية لمستوى الإدارة العليا، أجر شهرين من راتب مدير إدارة معمل ذري بمصلحة الكيمياء، وغرمت مدير عام الإدارة العامة للتحاليل بالمصلحة بغرامة تعادل ضعف أجرها، وذلك لاتهامهما بتكليف شخص غير مؤهل لتوصيل الكهرباء بجهاز الامتصاص الذرى، مما ترتب عليه تلف أحد أجزائه وبلغت تكلفتها ٥٣ ألف جنيه.

صدر الحكم برئاسة المستشار محمد ضياء الدين، نائب رئيس مجلس الدولة ، وسكرتارية محمد حسن، وأكدت المحكمة في أسباب حكمها، بأن المحالة الأولى بصفتها الوظيفية قامت بالاتصال بمهندس الصيانة المختص لإعادة تأهيل المعمل الذرى الخاص بمصلحة الكيمياء، وعندما علمت بتأخره عن الحضور، قامت بإبلاغ الإدارة الفنية لترسل عامل لتوصيل الجهاز بالكهرباء، وعند حضوره قام بتوصيل الجهاز بطريق الخطأ لأنه ليس مختص، فأحدث صوت عالي وتعطل نهائيًا.

وأضافت بأن المحالة الثانية هى مديرة الأولى، وأصدرت لها تعليمات بالاتصال بالإدارة الفنية لإرسال عامل، ولم تقتنع المحكمة بما بررته المحالة الثانية، بأنها طلبت فقط من الأولى إحضار عامل لتركيب فيشة كهربائية، وليس توصيل الجهاز بالكهرباء لأنه يلزمه جهد كهربائي معين، واعتبرت المحكمة هذا التبرير مجرد تنصل من المسئولية للإفلات من العقاب.

وتبين من شهادة الشهود، أن هذا الجهاز يتعدي سعره مليون جنيهًا، فكان يستوجب على المحالتين مراعاة الدقه في العمل والحفاظ على الأجهزة ممتلكات الدولة.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة