«جت الحزينة تفرح ملاقتش إلها مطرح» .. تعرف على قصة المثل الشعبي «جت الحزينة تفرح ملاقتش إلها مطرح» .. تعرف على قصة المثل الشعبي

«جت الحزينة تفرح ملاقتش إلها مطرح» .. تعرف على قصة المثل الشعبي

منةالله يوسف الإثنين، 01 أبريل 2019 - 01:01 م

للأمثال الشعبية سحرها ومنطقها الخاص، والتي يستخدمها المصريون في مختلف المواقف الحياتية، ومن الأمثال التي دائمًا ما يرددها الناس «جت الحزينة تفرح ملاقتش إلها مطرح».

 

يتردد هذا المثل باستمرار على الشخص الذي يتميز بسوء الحظ الدائم، واتفق الكثيرون أن هناك قصة شيقة وراء هذا المثل وأبطالها «عريس انتقم من عروسته في ليلة زفافها». 

 

في أحدى القرى كانت هناك عائلة كبيرة تُدعى " تفرح"  تتسم بالكرم وحُسن الضيافة والاستقبال، وكان لديهم فتاة جميلة تُدعى " الحزينة " كانت رقيقة و فائقة الجمال ويعرفها الجميع.


في أحدى الأيام نزل تاجر يسمى "مطرح"  ليستريح في هذه القرية وقرر أن ينام فيها ليلة واحدة، وطلب منه أهل القرية أن يتوجه إلى منزل " تفرح" فهو كبير وواسع، وبعدما وصل إلى المنزل شاهد  ابنتهم "الحزينة" فقرر أن يخطبها لولده الذي يسمى "إلها". 


 وبالفعل تمت الخطبة، لكن "الحزينة" كان بها عيب وهو "العصبية"، وقبل العُرس بوقت بسيط نشبت مشاجرة بين "إلها" و"الحزينة" حتى اعتذرت له عن خطئها، وبعدما جاء موعد الفرح قرر "إلها" أن ينتقم منها، فبعدما ارتدت ملابس العُرس جلست تنتظره وتأخر الوقت كثيرًا ولم يأتِ "إلها" فانطلق المعازيم بجملة "جت الحزينة تفرح ملاقتش إلها مطرح"، وبات هذا المثل يتردد حتى يومنا هذا للدلالة على سوء الحظ. 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة