مؤتمر الغزل والنسيج مؤتمر الغزل والنسيج

عمال الغزل والنسيج يؤيدون التعديلات الدستورية الجديدة

نور إبراهيم الإثنين، 01 أبريل 2019 - 01:27 م

نظمت النقابة العامة للغزل والنسيج «أكبر نقابة عمالية» برئاسة عبدالفتاح إبراهيم صباح اليوم الإثنين، مؤتمرًا جماهيريًا عماليًا حاشدًا شارك فيه المئات من ممثلي العمال، وقوى سياسية وتنفيذية، وذلك في مقر نادي غزل طنطا في الساعة العاشرة .

 

تحدث في المؤتمر العمالي رئيس النقابة العامة للغزل والنسيج ورئيس إتحاد محلي عمال الغربية عبدالفتاح إبراهيم، ونواب البرلمان: اللواء سعيد طعيمه، وعلي عز، وعبد المنعم شهاب، ود.عبد الرازق الكومي، والمهندس عبد الرحمن عزام رئيس مجلس ادارة شركة الدلتا للغزل والنسيج، وخالد ابو بكر وكيل وزارة القوي العامة بالغربية وحسين الشوري رئيس اللجنة النقابية بشركة الدلتا للغزل والنسيج .

 

وأعلنوا عن تأييدهم الكامل للتعديلات الدستورية التي يجري نقاشها في مجلس النواب والمقرر طرحها في استفتاء شعبي، مؤكدين على تمسكهم ومساندتهم للسياسات الإصلاحية الراهنة بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي .

 

وطالبوا العمال بمواصلة العمل والإنتاج لمواجهة التحديات الداخلية والخارجية، ومؤكدين على حرصهم على الاستمرار في الاستماع إلى مطالب العمال، ومناقشتهم في بعض الملفات الراهنة، كدور العمال في دعم خطط التنمية، ومساندة القيادة السياسية في خارطة طريقها نحو النهضة الصناعية، إضافة إلى معرفة وجهة نظر العمال في التعديلات الدستورية المطروحة حاليًا للنقاش داخل مجلس النواب، تمهيدًا لطرحها في استفتاء عام على الرأي العام، باعتبار أن عمال مصر جزء أصيل من الرأي العام وشريك أساسي في عملية التنمية، وهو ما واجهه العمال في المؤتمر بقبول واسع معلنيين عن تأييدهم لخارطة طريق الإصلاح الاقتصادي الحالية .

 

وخلال كلمته قال عبدالفتاح إبراهيم رئيس النقابة العامة أن عمال النسيج في مصر قدموا كل الدعم والمساندة من أجل تثبيت أركان الدولة المصرية في مواجهة الإرهاب ومخططات الهدم، موضحا أن المرحلة القادمة تتطلب المزيد من العمل والكفاح من أجل بناء مصر الحديثة والقوية بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي، مثمنا القرارات الأخيرة للرئيس بإنصاف الملايين من أصحاب المعاشات وإعادة حقوقهم، وأيضا قرارته التي تأتي في إطار الحماية الاجتماعية للشعب المصري وفي القلب منه العمال، والخاصة بزيادة الحد الأدنى للأجور إلى 2000 جنيه ،وأيضا رفع المعاشات والعلاوات ،وهو ما يعنى أن مصر تنعم بقيادة صادقة في أقوالها ،وأفعالها ،أعادت البلاد إلى ريادتها محليًا وعربيًا ودوليًا، وهو يعلمه العمال جيدا، ويساندونه، مضيفا أن تعليمات الرئيس وتكليفاته للحكومة بحماية القطاع العام والنهوض بشركات قطاع الأعمال العام يفرض على العمال الثقة في القيادة السياسية والعمل المتواصل من أجل بناء الوطن.

 

جدير بالذكر أن النقابة العامة للغزل والنسيج تمثل ما يقرب من مليون و400 ألف عامل في هذا القطاع من القطاعيين العام والخاص في شركات ومواقع إنتاج منتشرة على مستوى الجمهورية.



الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



الرجوع الى أعلى الصفحة