البابا تواضروس البابا تواضروس

البابا تواضروس عن القديس أغسطينوس: صاحب أول فكرة لبناء الأديرة

ناريمان فوزي- مايكل نبيل الأربعاء، 03 أبريل 2019 - 01:17 م

قال قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إن القديسة مونيكا أم القديس أغسطينوس كانت متزوجة من زوج وثني وحاولت أن تجعله مؤمنًا وظلت تسعى في ذلك إلى أن آمن وهو على فراش الموت واعتمد، وهنا قالت كلمتها الشهيرة، لقد انتهيت من الجهاد الأول وسأبدأ جهادي الثاني وكانت تقصد ابنها.

جاء ذلك خلال كلمته خلال العرض الخاص بالفيلم العالمي "ابن دموعها" والذي عرض على مسرح الأنبا رويس بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية.

واستكمل قداسته قائلا ' كانت تحاصر ابنها في كل مكان، من عنابة بالجزائر مسقط ميلاد القديس إلى قرطاج إلى روما إلى ميلانو.

وأضاف قداسته: كانت تبحث عنه لتحثه على خلاص نفسه وظلت وراءه بالدموع والصلوات والنصيحة، وكان يرفض نصحها بل كان يدعوها أن تبتعد عن الإيمان وتعيش كما للعالم وهي ترد بالصلاة وبالدموع. 

وتابع قائلا، وكان لدموع أمه وعظات القديس أمبروسيوس وقراءته عن الأنبا أنطونيوس سبب لتوبة أغسطينوس، ثم صار مساعدًا لأسقف عنابة ثم أسقفًا لعنابة.

وأشار أن القديس اغسطينوس  كان  صاحب أول فكرة لبناء الأديرة في مقر الإيبارشيات، وصارت أخته رئيسة لأحد هذه الأديرة وتنيج وهو في عمر الـ ٧٦ عامًا، وكان يصلي وهو على فراش الموت بكلمات كانت تكتب أمامه بطلب منه حتى يصليها.

وختم البابا كلمته قائلا : إن القديس أغسطينوس شخصية ممكن تكون مؤثرة في حياة كل إنسان ممكن يضيع وبفضل أمه المصلية الصبورة المترجية والتي كان عندها رجاء أن ابنها يعود للحياة الدينية، موضحا أن بمدينة دمنهور يوجد جزء من رفاته جاءت في عهد البابا شنودة.

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة