الرئيس عبدالفتاح السيسي الرئيس عبدالفتاح السيسي

السيسي: نحتاج إلي تغيير ثقافة التعليم في مصر

أحمد عبدالفتاح الخميس، 04 أبريل 2019 - 02:33 م

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن في سبتمبر من العام الماضي تحدثنا في الأمم المتحدة عن التكنولوجيا ودورها، ولفت السيسي إلي أننا نحتاج إلي تغيير ثقافة التعليم في مصر، فليس التعليم يقتصر فقط على جلب لقمة العيش.

 

وأشار السيسي أننا حرصنا على أن نتبني فكرة التحدث عن التكنولوجيا ودورها وأن تكون في مصر، ومن الصعب على المصريين عدم الاشتراك في الثورة الرابعة فلو فات مصر الثورة الثالثة والثانية فلا يجب أن يفوتنا الثورة الرابعة.

 

ويناقش المنتدى عدداً من الموضوعات المهمة ومنها تعظيم عائد الاستثمار في التعليم العالى والبحث العلمى والابتكار، والتحديات التى يواجهها التعليم العالى والبحث العلمي على المستوى الدولي في ضوء المستجدات المتسارعة فى عالم تكنولوجيا المعلومات والتحول الرقمي، والذكاء الاصطناعي، وفرص العمل وإعداد الخريجين لأسواق العمل، وتحقيق الجودة داخل المؤسسات التعليمية والبحثية، والتوسع فى التخصصات الدراسية الحديثة، ومناقشة أهمية التصنيفات العالمية، والمعايير المختلفة المستخدمة فى تلك التصنيفات، وتطوير المناهج وفقا لمتطلبات التنمية، وتعزيز قدرات ومهارات الطلاب وأعضاء هيئة التدريس فى مجال البحث العلمى والابتكار.

 

كما سيحاضر بالمنتدى حوالى 55 خبيرًا، منهم بروفيسور ميتسو أوشى رئيس جامعة هيروشيما، وبروفيسور لوشيانو ساسو نائب رئيس جامعة سابينزا الإيطالية وبروفيسور إريك فواشى رئيس جامعة السوربون أبوظبي، وبروفيسور شيناتامانى ماهاباترا رئيس جامعة جواهر لال نهرو، وبروفيسور بيرسلى ميتكاس رئيس جامعة سيثالونيكي، ود. بكارى ديالو رئيس جامعة الافتراضية الإفريقية، ود. سيجبولت نوردا رئيس منظمة ماجنا كارتا للجامعات الأوروبية، ود. محمد الأسود رئيس مجلس جامعات دول البحر المتوسط، ود. رامجوبال راو مدير المعهد الهندى للتكنولوجيا بدلهى، ود. جوى ديدريش نائب رئيس سيسكو، والسيد جمال بن حويرب المدير التنفيذى لمؤسسة محمد بن راشد، ود. منصور العور رئيس جامعة حمدان بن محمد الالكترونية، وخالد طوقان رئيس شركة سيسامى، وعدد من الشخصيات المصرية المهمة منهم د. مجدى يعقوب، والمهندس سميح ساويرس.

 

ومن جهة أخرى أطلقت وزارة التعليم العالى والبحث العلمي، تطبيق موبايل عن المنتدى العالمى للتعليم العالى لمستخدمى هواتف أبل، باسم GFHS، وهى اختصار«Global Forum for Higher Education and Scientific Research» المنتدى العالمى للتعليم العالى والبحث العلمي.

 

وقد بلغ عدد الدول المشاركة فى فعاليات جلسات المنتدى 36 دولة من مختلف دول العالم منها 11 دولة من قارة أوروبا هي فرنسا، واليونان، وفنلندا، والبرتغال، وبولندا، وإيطاليا، والمانيا، وسلوفينيا، وبلجيكا، وسويسرا، ومونتنيجرو، ودولتان من قارة أمريكا الشمالية وهما: (أمريكا وكندا)، وثلاث دول من قارة آسيا هى: «الصين، والهند، وكازاخستان»، ودولة من قارة إستراليا (إستراليا)، و7 دول من قارة إفريقيا هى: نيجيريا، وتشاد، والصومال، وزامبيا، وموريتانيا، وتوجو، وتنزانيا، بالإضافة إلى مشاركة 11 دولة عربية وهى: (المغرب، العراق، ليبيا، السعودية، فلسطين، الإمارات، اليمن، السودان، الأردن، سوريا، لبنان).

 

بالإضافة إلى مشاركة أكثر من 1500 من ممثلي عدد من الجامعات المصرية والعربية والدولية والاتحادات، والمنظمات، والمؤسسات المصرية والعالمية المعنية بالتعليم العالى والبحث العلمى والابتكار مثل الهيئة الألمانية للتبادل العلمى DAAD، وهيئة الفولبرايت، والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID، والاتحاد الأوروبى، والمجلس الثقافى البريطانى،والجايكا اليابانية، ومؤسسة محمد بن راشد، والبنك الإفريقى للتنمية، واليونسكو، والمؤسسات العالمية المعنية بالتصنيفات الدولية مثل QS، واتحاد الجامعات العربية، واتحاد الجامعات الإفريقية، وغيرها من المؤسسات الدولية، فضلاً عن المشاركة المجتمعية.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة