بالتفاصيل.. استعدادات حدائق الحيوان في الأعياد وعيد شم النسيم لاستقبال الزائرين بالتفاصيل.. استعدادات حدائق الحيوان في الأعياد وعيد شم النسيم لاستقبال الزائرين

بالتفاصيل .. استعدادات حدائق الحيوان لعيد شم النسيم

عادل إسماعيل الأحد، 07 أبريل 2019 - 02:06 م

أيام قليلة ويحتفل المصريين بعدد من الأعياد ومنها عيد شم النسيم، وتقوم وزارة الزراعة ممثلة في الحدائق التابعة لها بوضع خطة لاستقبال الأعياد وعيد شم النسيم من خلال تزيين الحدائق وتأمينها وتقديم مفاجآت للزائرين ورفع حالة الاستعداد لظهور الحدائق في أبها صورها.

 

وترصد «بوابة أخبار اليوم» في هذا التقرير أهم الاستعدادات التي اتخذتها وزارة الزراعة ممثلة في الهيئة العامة للخدمات البيطرية لاستقبال الأعياد وعيد شم النسيم خلال الفترة المقبلة.

 

«حدائق الحيوان وشم النسيم»

قال رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية الدكتور عبد الحكيم محمود، إنه مع اقتراب احتفال الشعب المصري باستقبال الأعياد وعيد شم النسيم، إن الهيئة وضعت خطة كبيرة تتناسب مع الأعداد الكبيرة من جمهور الزائرين نظرا لأن حدائق الحيوان دائما هي النجم الجاذب للزائرين في الأعياد والمناسبات.

 

وأوضح أن حديقة حيوان الجيزة تعتبر واحدة من أجمل مثيلاتها في العالم وتحتوى على مختلف أجناس الحيوان والنبات وقد كانت في الأصل حديقة نباتية تحوى الكثير من النباتات النادرة المستجلبة من أقصى الأرض, وأنشئت حدائق الحيوان عام 1889 وافتتحت للجمهور في مارس 1891 وقد ساعد جو مصر المعتدل وموقعها الممتاز على المحافظة على حيوانات مختلف المناطق بدون حاجة إلى تكييف درجة الحرارة بالتدفئة أو التبريد وهى تعتبر أكبر معرض لحيوانات وطيور القارة .

 

وحذر رئيس الهيئة، من السلوكيات الخاطئة لزائري حدائق الحيوان التي تضر بالإنسان والحيوان وتؤثر على صحة وسلامة الإنسان وتشوه الصورة الحضارية لمصر، لافتا إلى أن بين السلوكيات الخاطئة، محاولة إطعام الحيوانات أو اللعب معها أو ملامستها وتقبيلها، أما السلوك الأخطر فهو قفز بعض الأطفال من على الأسوار وتسلق أقفاص القرود مما قد يعرضهم للعقر أو خلافه فالقردة، وأن بدت صغيرة لا يمكن مداعبتها كالحيوانات المستأنسة كذلك تسلق الأقفاص سلوك غير مقبول ومخاطره كبيرة للإنسان والحيوان فصعود الطفل لقفص بحديقة الحيوان يعني أنه لا يدرك ولا يخشى العواقب لسلوكه الغريب لأن ذلك يزعج الحيوان وقد يصاب الطفل بكسر أو جرح .

 

«أهم الاستعدادات لشم النسيم»

أوضح رئيس الإدارة المركزية لحدائق الحيوان والحياة البرية، أن أهم الاستعدادات التي اتخذتها الحديقة تتمثل، في إلغاء الإجازات والراحات لجميع الأطباء والعاملين بحديقة الحيوان وعمل خطة تفصيلية في أيام العيد لمواجهة الزحام والمحافظة على الحيوانات ونظافة الحديقة لتبدو في أبهى صورها، وتشغيل عدد 2 قطار ترفيهي لراحة الزائرين والتنقل داخل الحديقة، مشيرا إلى أنه  سيتم زيادة منافذ دخول الحديقة وفتح منافذ جديدة للدخول للتيسير ومنع تكدس الزوار على الأبواب وزيادة العاملين على هذه الأبواب لراحة الجماهير، وكتابة لوحات جديدة خاصة بالتعريف بالحيوانات وأماكن تواجدها في الطبيعة وطرق التغذية وفترة التزاوج وفترة الحياة حتى تكون الزيارة ترفيهية وثقافية، بالإضافة إلى زيادة عدد الأسهم الإرشادية وتركيب خرائط جديدة كدليل الحديقة لمساعدة الزوار أثناء التجول ورؤية جميع الحيوانات بسهولة وتوفير الخرائط الورقية بالحديقة أثناء الزيارة.

 

وأضاف أنه تم زيادة عدد سلات القمامة في أرجاء الحديقة وتركيب عدد 100 سلة جديدة ثابتة وعدد 100 عربة قمامة متحركة تيسيراً للجمهور للتمكن من إلقاء المخلفات فيها وعدم إلقائها في طرقات الحديقة وكذلك يتم توزيع أكياس لجمع القمامة على أبواب الحديقة للسادة الزوار بالاشتراك مع هيئة النظافة بالجيزة وذلك حفاظاً على البيئة والمظهر العام مع عمل كثير من اللوحات الإرشادية لحث الزوار للمحافظة على نظافة الحديقة، لافتا إلى تجهيز دورات المياه لاستقبال السادة الزوار.

 

كما تم صيانة الاسبلة لتوفير مياه الشرب النقية، كما يتم رش الدوائر والطرقات ضد الحشرات والطفيليات وتم تزويد مبايت الحيوانات بوسائل التدفئة المناسبة لكل نوع وكذلك زيادة مصادر الطاقة للعلائق المقدمة للحيوانات.

 

وتابع أنه تواجد شركة نظافة بالحديقة للمحافظة على نظافة الحديقة والمظهر الجمالي فيها، كما توجد شركة أمن على مدار 24 ساعة لتأمين الحديقة أثناء تواجد الزائرين، مشيرا إلى وجود عدد 2 سيارة مطافي خاصة بالحديقة لمواجهة أي طارئ وتدريب العاملين على خطة الطوارئ في الأزمات وإخلاء الحديقة، وتم التنسيق مع مرفق الإسعاف بالجيزة وذلك من منطلق حرص الحديقة على الزوار بغرض تواجد عدد من عربات الإسعاف داخل الحديقة يوم شم النسيم وذلك لمواجهة أي حالات مرضية طارئة مع وجود حقائب إسعافات أولية داخل نقاط الحديقة لمواجهة أي طارئ، والتعاون مع وسائل الإعلام المرئية والمسموعة لنشر الوعي البيئي بين الجمهور والتعريف بدور الحديقة الترفيهي والثقافي للحفاظ على الحياة البرية، ووضع صناديق للشكاوى والمقترحات على أبواب الحديقة.

 

«حيوانات وزواحف وعروض جديدة»

تم تدعيم الحدائق الإقليمية ببعض طيور الزينة والزواحف وتحديث طرق العرض بها وإضافة عروض جديدة وذلك في إطار خطة الإدارة المركزية بإمداد الحدائق الإقليمية باحتياجاتها وإجراء الصيانة لمرافقها وعرض الولدات الجديدة بها ليتمتع جمهور الأقاليم بمشاهدة الحيوانات البرية، وتم تدعيم الحديقة بمجموعة من الزواحف عن طريق البدل وهى "إجوانا حمراء – إجوانا خضراء–ثعبان النرد - ثعبان أرقم أحمر – ثعبان لبن – أصلة بورما ألبينو – أناكوندا " بالإضافة إلى واحد سيسي شاتلاند ، ويتم عرض الولدات والفقس الجديد ليستمتع الأطفال بمشاهدتها "أبو عق – بوجا ايلاند – كبش أروي – بجع"، بالإضافة إلى أنه تم زراعة مسطحات خضراء جديدة وإضافة أنواع من الزهور والزراعات الجديدة لزهور الحديقة في أبهي صورها.



الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة