مسالم وغلبان ومّتعقم.. شروط قاسية لتبني القط المصري «سكر»   مسالم وغلبان ومّتعقم.. شروط قاسية لتبني القط المصري «سكر»  

حكايات| مسالم وغلبان ومّتعقم.. شروط قاسية لتبني القط المصري «سكر»  

بوابة أخبار اليوم الإثنين، 08 أبريل 2019 - 05:43 م

يبدو عليه الحزن والمرارة، عيناه يابستان، رأسه لا يعلو عن الأرض، غارق في سُبات عّميق، يصل به الليل بالنهار، بدون طعام ولا شراب إلا اليسير، لا يقبل أي فرحة أو لهو، كبديل عابر عن غياب الشخص الأقرب إلى قلبه، الرجل الذي كان يرعاه في منزله حتى صار عمره 6 سنوات، لكنه الموت غيبه فجأة، وغيّب على إثره الفرحة في قلب الصغير «سكر». 

 

لم يعرف «سكر» وهكذا اسمه سبيلا للعيش الكريم بعد رحيل صاحبه المقرب، كان يرعاه ويتولى تربيته منذ أن تبناه صغيرا، ولكن كان في انتظاره ياسمين التي علمت بحالته بالصُدفة، وقررت أن تساعده في العثور علي الحضن البديل، وتقول لنا : «‬شعرت بالمسئولية تجاهه، لأن القط يبدو عليه الحزن بشكل كبير لدرجة كادت أن تقتله مع الوقت».

 

ولم يكن غريبا أن يلمح كل من يرى «‬سكر» الحزن علي عينيه، فهو لم يعتد على أحد سوى ذلك الرجل الذي رباه، فقد كان بالنسبة له كل الحياة بما رحبت، وتوضح ياسمين: «‬مربيه كان رجلا مُسنا يعيش بمفرده في المنزل، وكان يرعاه ويعتبره مثل أحد أفراد عائلته».

أقرأ حكاية أخرى| «لبن جوه الكانز».. «سلطان» يلعب بالبيضة والحجر في شوارع شبرا

 

الاهتمام والرعاية التي وجدها القط «‬سكر» في منزل صاحبه لم يجدها مع سواه؛ إذ تقول ياسمين: «‬للأسف شقيقة مربيه لا تستطيع تربيته لكبر سنها، مما اضطر سكر إلى أن يعيش وحيدا بمفرده، وهو ما جعله يفقد كثيرا من وزنه، ويبدو عليه الحزن والشحوب، وكان بعض الجيران يضع له الماء من فترة لأخرى لمدة طويلة».

 

«‬الحيوانات أيضا تشعر ولديها قلب» هكذا قالت لنا ياسمين التي تبنت حالة «‬سكر»، و قررت مساعدته بطريقتها، ‬فأنشأت «‬جروب» على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك باسم «دعوة لتبني القط اليتيم سكر»، والإعلان بدوره لفت أنظار العشرات من المتابعين من المهتمين والمتعاطفين مع الحيوانات الأليفة.

 

«‬سكر قط مسالم وغلبان وجميل ومّتعقم..عمره 6 سنين عايش وحيد من غير حيوانات أو حتى بشر ومالوش غير المربي بتاعه هو صديقه وباباه وكل حاجة بالنسبة له، وللأسف توفي منذ فترة».. العبارة استوقفت بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وتلقت على أثرها عروضا بالتبني لكن «ياسمين»‬ لم يرق لها أي منها.

 

أقرأ حكاية أخرى| «بلبل عراقي».. هرب من «الخراب» في طائرة وعاد بقرار ترحيل

 

وضعت الشابة العشرينية شروطا قاسية للراغبين في تبني القط اليتيم، فمن واجبها حمايته من أي مخاطر وتوفير وسيلة لرعايته بطريقة آمنة وسليمة، حيث تقول: «سكر ليس له أي شخص في الحياة وده واجبه علينا جميعا أن يجد شخصا يعوضه عن فراق صاحبه، محتاج يعيش مع مربي يراعي ربنا فيه»‬.

 

«‬مين يقدر يتبناه؟».. سؤال وجد إجابات عديدة لدى متابعي قصة «‬سكر» الحزينة، فقالت «‬مي»، محتاجة أتبنى القط وأرعاه»، بينما عرضت «‬شيماء» أن تودعه في دار رعاية، لكن «‬ياسمين» وضحت شروطها، ألا يكون لدي المربي عدد كبير من الحيوانات؛ لأنه اعتاد الوحدة ولن يتأقلم مع عدد كبير من الحيوانات في المنزل، وأن يكون له مربية فتاة أو سيدة، حتى تستطيع الاهتمام به بصورة أكبر.

 


كانت النهاية سعيدة لقصة القط «‬سكر» الذي عاني طويلا من الحزن والوحدة، بعد أن وجد الحضن البديل بعد أن عرضت سيدة تبنيه بنفس شروط ياسمين تماما، التي تقول لنا: «‬الحمدلله فقد وجد أخيرا الرعاية والحب وكل ما تمنيت أن يحصل عليه، لأنه يستحق، يكفي أنه قط وّفي ومخلص لصاحبه»، مضيفة أنها أوصت عائلته الجديدة أن ترعاه وتحنو عليه حتى يعود إلى المرح والسعادة كما كان في السابق».

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة