وزيرة البيئة خلال زيارتها للفيوم وزيرة البيئة خلال زيارتها للفيوم

البيئة تؤيد جهود المحافظات والدولة في الاستثمار بالمحميات الطبيعية

محمود عمر الأربعاء، 10 أبريل 2019 - 12:25 م

أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة الدولة لشئون البيئة أن الوزارة تؤيد جهود المحافظات والدولة في الاستثمار بالمحميات الطبيعية سواء كان استثمار سياحي أو بيئي ولكن لابد من الحفاظ على موارد وثروات المحميات بعيدا عن إقامة المصانع الملوثة للبيئة والحضارة بالحياة الطبيعية بالمحميات.

وأوضحت الوزيرة أن المحميات الطبيعية تبلغ 30 محمية مساحتها 15% من مساحة مصر ويتم العمل على مجموعة منهم كمرحلة أولى وهما منطقتين بالقاهرة ما وادي دجلة والغابة المتحجرة بالإضافة إلي جنوب سيناء والبحر الأحمر.

وأضافت وزرة البيئة أن الاتحاد الدولي لصون الطبيعة في العالم وهي أقدم منظمة دولية تحافظ على التنوع البيولوجي وتضم 196 دولة ضمت محميتي رأس محمد ووادي الحيتان ضمن القائمة الخضراء في العالم وتمنح الشهادة لـ 40 موقع فقط علي مستوى العالم منهم 3 دول عربية.

جاء ذلك خلال زيارة الوزيرة لمحافظة الفيوم واستقبلها اللواء عصام سعد محافظ الفيوم ورافقها وفد من خبراء وزارة البيئة حيث بدأت بزيارة فرع شئون البيئة بمنطقة كوم أوشيم الصناعية.

وقالت الوزيرة إنه تم التوافق بين البيئة ووزارة السياحة وكان دائما هناك خلافات بين الجهتين وتم البدء هذا الشهر في مشروع جديد في مجال السياحة البيئية، لافتة إلى أن المحميات مصدر للاستثمار يمكن من خلاله تحقيق التنمية المستدامة.

 وأشارت الوزيرة إلى أن وزارة البيئة تهدف إلى الاستثمار في المحميات بهدف تحسين الوضع الاجتماعي للأسر المقيمة حول المحميات وهناك مشروع تعاون مصري إيطالي مشروع ممول من البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة.

وعن التنمية بالمحميات أكدت الوزيرة وجود 3 محاور في إدارة المحميات الأول وجود بنية تحتية جيدة في المحميات والمحور الثاني أن يكون المجتمع المحلي داخل المحمية لديه فرصة للدخل من داخل المحمية وهو ما حدث في قرية الغرقانة بمحميات سيناء، ويهدف إلى عدم تهميش هذه المجتمعات، والمحور الثالث التعاون المشترك مع البرنامج الإنمائى للأمم المتحدة.

ولفتت الوزيرة إلى ضرورة وجود خطة لإدارة المحميات قائلة " لن يسمح بالعمل العشوائي"، وأشارت إلى أنه تم الانتهاء من مركز الزوار ببجيرة وادي الريان، مؤكدة أن 52% من مساحة محافظة الفيوم محميات طبيعية.

وعن بحيرة قارون قالت الوزيرة أنها أهملت لسنوات وحدث خلل في التوازن البيئي بها مؤكدة أن الرئيس عبد الفتاح السيسي وجه بحل مشكلة بحيرة قارون بالتنسيق مع باقي الوزارات ويتم العمل بجدية في هذا الملف وهو ليس سهل لوجود العديد من العناصر المتداخلة وستشهد المحافظة زيارة متكررة بها خلال الفترة القادمة.

وأضافت الوزيرة أنه سيتم تفقد شركة أميسال للأملاح بعد توقيعها على برنامج التحكم بالتلوث الصناعي التابع للوزارة للإطلاع على خطتها لتوفيق الأوضاع البيئية لها كما أنها ستتفقد قرية تونس وهي مصدر هام للسياحة بالمحافظة.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة